الشباب عماد كل أمة و أساس قوتها لذلك فقد حان الوقت ليجد الشباب المصرى من يقدر إبداعاته وابتكاراته ويعطى له

العالم,النيل,التنمية المستدامة,المواطنين,مصر

الخميس 29 فبراير 2024 - 04:24
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
سامر رجب يكتب: الشباب هم المستقبل في الجمهورية الجديدة

سامر رجب يكتب: الشباب هم المستقبل في الجمهورية الجديدة

 

الشباب عماد كل أمة و أساس قوتها لذلك فقد حان الوقت ليجد الشباب المصرى مَن يُقدر إبداعاته، وابتكاراته، ويعطى له الفرصة الكاملة، ليخوض بشرف معركة المساهمة فى صناعة القرار، وفى تحقيق التنمية فى جميع المجالات، دون وضع العقبات، أو العراقيل، فى طريقه، بل قد نجد قادة الجمهورية الجديدة ينهجون نهج قائدهم فى الأخذ بيد الشباب، ومعاونتهم لإثبات ذاتهم، وإثبات قدرتهم على المشاركة بإيجابية فى رسم ملامح مصر الجديدة.

لقد شكل تأهيل وتمكين الشباب، محوراً استراتيجياً في بناء الجمهورية الجديدة ، خاصة مع حرص القيادة السياسية على تدشين جسور للتواصل المباشر مع الشباب وإنشاء قاعدة قوية ومتنوعة من الكفاءات الشبابية بمختلف المجالات، إدراكاً لدورهم الفاعل والحيوي في جهود تحقيق التنمية المستدامة ونهضة المجتمعات، لتمتد هذه الرؤية والاستراتيجية إلى مختلف قارات العالم من خلال منتديات الشباب، وكان من بين الأولويات استمرار مد جسور الحوار معهم والحرص على تمثيلهم بجلسات الحوار الوطني والاهتمام بدمج الشباب المفرج عنها بالحياة المجتمعية من جديد للاستفادة من قدراتهم في بناء الوطن.

وعملت القيادة السياسية على توسيع تمكين الشباب والاهتمام بتمثليهم بمختلف المجالات وإتاحة مشاركتهم فى خطى صنع القرار، حيث أعلن عام 2016 عاماً للشباب، وتلته عدداً من البرامج والمشروعات، ومد آليات الحوار بتنظيم المؤتمر الوطني للشباب 8 مرات منذ 2016، وعقد 4 منتديات لمنتدى شباب العالم منذ 2017، والذي انبثق من خلال المؤتمر الوطني الثالث للشباب في أبريل 2017، حيث اقترح فكرته مجموعة من الشباب المصري لإجراء حوار مع شباب العالم، وكان عدم إطلاق النسخة الخامسة من "منتدى شباب العالم" بشكله السنوي المعهود من "مدينة شرم الشيخ"، على أن يتم توجيه عوائد حقوق الرعاية التي كانت مخصصة لتنظيم النسخة الخامسة بمدينة شرم الشيخ في تنفيذ حزمة كبيرة من المبادرات والمشروعات والبرامج التنموية الهامة ذات التأثير المباشر على المواطنين والشباب بوجه خاص داخل وخارج مصر، وذلك بالتعاون مع شركاء المنتدى من مؤسسات ومنظمات دولية ومحلية لتكون النسخة الخامسة من منتدى شباب العالم لهذا العام بمثابة دعوة لتنفيذ التنمية بدلاً من مناقشة سُبل تحقيقها.

فشباب الجمهورية الجديدة قد نال العديد من المكاسب، التى مكنته من المشاركة فى كل المجالات، فالجمهورية الجديدة يمكن أن نطلق عليها وبحق بأنها جمهورية الشباب، وشباب مصر يستحق، لأنه شباب وطنى، وصاحب فكر، ولن يخذل مصر فى صونها، وحماية أمنها، والحفاظ على استقرارها، والعمل على رقيها، ولن يسمح لأى كائن مَن كان، بأن يفكر فى النيل من حقوقها.