تتقدم مؤسسة الشورى بخالص الاعتذار للمحامي الكبير روماني ميشيل على ما أصابه من ضرر جراء ما نشر عنه في الموقع ال

الشورى

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

مؤسسة "الشورى" تعتذر للمحامي روماني ميشيل: كل الاحترام والتقدير لكم 

المحامى روماني ميشيل  الشورى
المحامى روماني ميشيل

تتقدم مؤسسة الشورى بخالص الاعتذار للمحامي الكبير روماني ميشيل على ما أصابه من ضرر جراء ما نشر عنه في الموقع الإلكتروني بتاريخ 4/4/2017 من معلومات تبين عدم صحتها وأنها بعيدة كل البعد عن الحقيقة.

وتؤكد مؤسسة الشورى، بمجلس تحريرها وصحفييها وجميع العاملين بها، احترامها للمحامي الكبير واعتزازها به وبقيمته الوطنية والقانونية، ويسعدنا أن تعتذر لأسرته فردا فردا وأصدقائه ومحبيه وموكليه على ما أصابهم من ضرر جراء النشر غير الدقيق.

كما تؤكد أنها اتخذت كافة الإجراءات التأديبية تجاه من نشر هذه المعلومات غير الصحيحة حيث اتضح لها أن المتسبب في ذلك شخص يدعي جرجس إبراهيم فؤاد بالاشتراك مع المدعوة أسماء صبحي التي قامت بالنشر عن ذلك الموضوع المفبرك غير الصحيح بالمرة، وعاقبت جميع المسئولين وانتهت لفصلهم نهائيا من العمل بالموقع، وإزاء ذلك فإن الموقع يخلي مسئوليته الكاملة عن جراء ما تم من هؤلاء. 

وإذ تجدد المؤسسة احترامها وتقديرها للمحامي الكبير وقيمته الكبيرة كمحام للراحل الكبير الأنبا بيشوى؛ فإنها تؤكد رفضها الإساءة لسمعته وسمعة عائلته المحترمة.

وتؤكد "الشورى" اعتزازها بالمحامي الأستاذ روماني وبموقفه النبيل المستند لتعاليم السيد المسيح عليه السلام الذي علمنا جميعا "حينما يؤذيك أحدهم لا تقابل الشَر بمثله بل من لطمك علي خدك الأيمن فحول له الأخر أيضا".

وفي الختام؛ اعتذار واضح لا لبس فيه للمحامي روماني ميشيل وأسرته وأهله وأصدقائه ومحبيه.

الشورى