يعود أصل استخدام زيت الزيتون إلى قبل 6000 عاما في العديد من الدول مثل: إيران وسوريا وفلسطين ثم تم نقله إل

جريدة الشوري,اخبار مصر,اخبار مصرية,اخبار الرياضة,اخبار الفن,اخبار الحوادث,اخبار الصحة,مراة ومنوعات,حظك اليوم,اخبار الاقتصاد,رياضة,عملات,بنوك,الرئاسة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

​​​​​​ابرزهم مرضى السكر.. 4 حالات لا يسمح لهم بتناول زيت الزيتون

أرشيفية  الشورى
أرشيفية

يعود أصل استخدام زيت الزيتون إلى قبل 6000 عاماً في العديد من الدول، مثل: إيران، وسوريا، وفلسطين، ثم تم نقله إلى العديد من دول البحر الأبيض المتوسط التي تشتهر بالكثير من بساتين الزيتون؛ حيث أصبح أحد المكونات الرئيسية في النظام الغذائي اليومي لسُكان هذه الدول.

 وتشير بعض الأدلة إلى أنّ سكان هذه المناطق يقل لديهم خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، ويزيد متوسط العمر لديهم مقارنة بغيرهم من السكان في مختلف مناطق العالم، كما أصبح زيت الزيتون في الوقت الحالي من المصادر الغذائية المهمة في العديد من الثقافات.

وتتم عملية إنتاج زيت الزيتون على عدة مراحل تبدأ من حصاد حبات الزيتون، ثم طحنها لتتحول إلى عجين، ثم يمر هذا العجين بعملية الطرد المركزي، والتي يتم من خلالها فصل الزيت عن عجين الزيتون، وفي نهاية العملية يتم تخزين الزيت في خزانات من المعدن المقاوم للصدأ من خلال عزله عن الأكسجين، ويفضل بعد ذلك نقله إلى علب زجاجية داكنة اللون؛ للحفاظ عليه طازجا.

هناك بعض الفئات التي يجب عليها أخذ الحذر عند استهلاك زيت الزيتون، ونذكر منها ما يأتي:

 - الحامل والمرضع

يجب الانتباه إلى أنه لا توجد معلومات كافية تثبت سلامة تناول منتجات الزيتون خلال فترة الحمل والإرضاع، لذلك يفضل عدم تناول كميات كبيرة، أكثر من تلك الموجودة عادةً في الأطعمة.

 - مرضى السكري

ينصح مرضى السكري بفحص نسبة السكر في الدم قبل تناول زيت الزيتون؛ حيثُ إنّه قد يُؤدي إلى خفض نسبة السكر في الدّم.

حيث يمكن أن يؤثر تناول زيت الزيتون في نسبة السكر في الدم أثناء وبعد الجراحة، لذلك يُفضل التوقّف عن تناوُله قبل موعد الجراحة بأسبوعين.

 - الأشخاص المعرضون للإصابة بالحساسية

على الرغم من ندرة الإصابة بالحساسية المُرتبطة بالزيتون، إلّا أنّ المُصابين بها قد تظهر لديهم بعض الأعراض، مثل:

 تورم وصداع الجيوب الأنفيّة.

زيادة ضغط الرأس.

العطاس.

الاحتقان.

الرّبو.

السعال المفرط، وغيرها من الأعراض.