كشف المتهم أحمد ص بقتل المعلمة الأزهرية بـكمبوند الحي الإيطالي في حدائق أكتوبر بجريمته عن دافعه وراء ارت

طريق الفيوم,الدروس الخصوصية,الجيزة,المالية,الفيوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

"الأموال السبب".. ننشر اعترافات قاتل المعلمة الأزهرية بالحي الإيطالي في أكتوبر

تعبيرية  الشورى
تعبيرية

كشف المتهم "أحمد ص"، بقتل المعلمة الأزهرية بـ"كمبوند" الحي الإيطالي في حدائق أكتوبر بجريمته، عن دافعه وراء ارتكابه الجريمة مؤكدًا أن مروره بضائقة مالية هو السبب الرئيسي فضلًا أنه كان يرتبط بعلاقة صداقة بالمجني عليها بحكم أنه يقوم بتوصيلها إلى أماكن الدروس الخصوصية التي كانت تدرسها للطلاب.

وتابع المتهم، أن المجني عليها كانت تعطي ابنه درسا خصوصيا، وعلم أنها تحتفظ بمبلغ مالي، لتجديد شقتها وشراء أجهزة كهربائية، فخطط للانتقام منها، وقتلها للتخلص من ضائقته المالية.

ولتنفيذ جريمته أجرى المتهم اتصالا هاتفيا بالمجني عليها "رشا"، وأخبرها أنه نسي مفاتيح شقته عندها فرحبت، وفور وصوله إلى شقتها، ضربها بحجر فوق رأسها 3 مرات، ولاذ بالهرب.

وعثر الأهالي وجيران المعلمة على جثتها، مهشمة الرأس، وغارقة في دمائها، فأبلغوا قسم الشرطة، وتم العثور على الجثة وانتداب المعمل الجنائي وأمر رجب عبدالعال مدير أمن الجيزة بسرعة كشف لغز الجريمة والقبض على القاتل.

شكل اللواء محمد عبدالتواب، مدير مباحث الجيزة، فريق بحث، استهدف الوصول إلى شهود رؤيا ومناقشة جميع سكان العقار والجيران وأثناء رحلة البحث عن المتهم تم التوصل إلى أحد شهود العيان الذي أكد رؤيته للمتهم أثناء هروبه من شقة القتيلة.

أسفرت تحريات المباحث أن المتهم يدعى "أحمد ص"، وأنه يعمل في إحدى شركات التوصيل، وارتبط بعلاقة صداقة مع المجني عليها، حيث كانت تستعين به لتوصيلها إلى أماكن إعطاء الدروس الخصوصية لطلابها.

وأثبتت التحريات أن المتهم من ضمن سكان الكمبوند ويقطن في عقار قريب من عقار المجني عليها، وكانت تذهب لإعطاء ابنه درسا خصوصيا في مادة اللغة العربية، وأنه هرب إلى بني مزار بمحافظة المنيا، عقب ارتكابه الجريمة.

وقال المتهم "كنت بمر بضائقة مالية وعامل حادثة بالعربية اللي شغال عليها ومش لاقي أي فلوس، ففكرت اتخلص من المجني عليها.. وبعد ما ضربتها وصرخت ما عرفتش  اسرق حاجه غير تليفوناتها ورميتها في طريق الفيوم".

وتحرر محضر بالواقعة وتمت إحالة المتهم إلى جهات التحقيق التي قررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات.