الشورى : "المشاط" تعلن إعادة تسيير رحلة الطيران من باكو إلى القاهرة وشرم الشيخ يوليو المقبل (طباعة)
"المشاط" تعلن إعادة تسيير رحلة الطيران من باكو إلى القاهرة وشرم الشيخ يوليو المقبل
آخر تحديث: الأحد 16/06/2019 04:00 م رشا كمال
أرشيفية
أرشيفية
استهلت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة زيارتها الحالية لدولة أذربيجان للمشاركة فى أعمال الجلسة (110) للمجلس التنفيذى لمنظمة السياحة العالمية الذي ينعقد خلال الفتـرة من 16 إلى 18 يونيو الجاري بالعاصمة الأذربيجانية باكو، بحضور المؤتمر الصحفي الذي نظمته السفارة المصرية بأذربيجان بمشاركة السفير عادل إبراهيم سفير جمهورية مصر العربية لدي أذربيجان، والذي تم خلاله الإعلان عن قرار شركة الطيران الوطنية الأذربيجانية "AZAL" إعادة تسيير رحلة تشارتر من باكو إلي القاهرة إعتباراً من 8 يوليو القادم ورحلة أخرى إلي مدينة شرم الشيخ إعتباراً من 18 يوليو 2019.
شارك في المؤتمر الصحفي وكالة الأنباء الرسمية الأذربيجانية وكبري الصحف والمجلات والقنوات التليفزيونية واسعة الانتشار بأذربيجان.
وخلال المؤتمر أعربت الدكتورة رانيا المشاط عن سعادتها بتواجدها فى أذربيجان، مؤكدة على عمق العلاقات المصرية الأذربيجانية خاصة وأن شعبي البلدين تربطهما قيم ثقافية وعادات وتقاليد متقاربة.
وأعربت الوزيرة عن سعادتها بعودة تسيير رحلات الطيران من مدينة باكو إلى مدينتي القاهرة وشرم الشيخ فى يوليو المقبل، مشيرة إلى أن هذه الرحلات ستساهم في دفع الحركة السياحية الوافدة من أذربيجان إلى المدن السياحية المصرية،لافتة الى أن مدة الرحلة من باكو إلى القاهرة بعد تشغيل هذه الرحلات ستستغرق ٣ ساعات و ٢٠ دقيقة فقط بدلا من ١٤ ساعة.
وقدمت الوزيرة الشكر للسفير المصري علي تنظيم هذا المؤتمر الصحفي، مشيدة بالجهود التي تقوم بها السفارة المصرية في باكو لضمان استمرارية خط الطيران، والترويج لمصر في اذربيچان.
وتحدثت الوزيرة عن أهمية قطاع السياحة بالنسبة لمصر فهو يعد قطاعا حيويا هاما حيث يساهم بنسبة 20% من الناتج المحلي الأجمالي.
واستعرضت الوزيرة خلال المؤتمر الصحفي محاور برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة المصري الذى أطلقته الوزارة في نوفمبر الماضى ، والخطوات التي تقوم بها الوزارة لتنفيذ هذه المحاور، لافتة إلى أن هذا البرنامج يحظى بدعم من القيادة السياسية والحكومة المصرية، وأضافت أن البرنامج يهدف إلى تحقيق تنمية سياحية مستدامة بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة.
وتطرقت للحديث عن الاستراتيجية التي تنتهجها وزارة السياحة للترويج لمصر والتي تعتمد علي استخدام التكنولوجيا الحديثة وتحديث آليات الترويج السياحي.
وأضافت الوزيرة أن عناصر الخطة الترويجية الجديدة تتضمن أيضا تنويع الأسواق المصدرة للسياحة الى مصر ، وذلك من خلال فتح أسواق سياحية جديدة والاهتمام بالأسواق الواعدة مثل السوق الأذربيچاني وأسواق آسيا، وأمريكا اللاتينية وأمريكا الجنوبية وأسواق أوروبا الوسطى. 
وأشارت إلى أن السوق الأذربيچاني يعتبر من الأسواق الواعدة سياحيا حيث وصل اجمالى السائحين المسافرين خارج اذربيجيان إلى أكثر من 4 مليون سائح بمعدل إنفاق مرتفع، لافتة إلى أن الوزارة بالتعاون مع السفارة المصرية في اذربيچان ستعمل على زيادة تواجد مصر داخل هذا السوق، مشيرة إلى أن الفترة الأخيرة شهدت زيادة ملموسة في أعداد السائحين الأذربيجانيين الوافدين إلى مصر خاصة خلال عامي 2017 و2018.
وأكدت الوزيرة على حرص مصر على المشاركة بشكل أكبر فى المعارض السياحية بأذربيجان، مشيرة إلى أن مصر شاركت في المعرض الذي أقيم في ٢٠١٨ ، وأضافت أن مصر ستشارك بجناح أكبر العام القادم خاصة بعد تشغيل رحلات الطيران الجديدة.
كما أضافت أن الوزارة ستعمل على تنظيم حملات ترويجية مشتركة مع شركات سياحة أذربيجانية لتعريف الشعب الاذربيجاني بما تتمتع به مصر من مقومات سياحية واثرية. 
وأشارت الوزيرة خلال المؤتمر الصحفي إلى برنامج تحفيز الطيران الذى أطلقته الوزارة بالتعاون مع وزارة الطيران، مشيرة إلى أن الرحلات القادمة من باكو إلى مصر يمكن أن تستفيد من هذا البرنامج مما سيساهم في زيادة اعداد السائحين الوافدين من اذربيچان الى مصر.
كما أكدت الوزيرة علي الاستقرار السياسي والأمني الذي تتمتع به مصر، مشيرة الي حرص الحكومة المصرية علي الاستثمار في المجال الأمني، مشيرة الي حصول مصر على جائزة "الريادة الدولية في السياحة" من المجلس الدولى للسياحة والسفر WTTC ، وذلك تقديرا لجهود مصر في تعزيز قطاع السياحة المصرى ليكون أكثر صلابة وقدرة على تحمل الصدمات، لافتة الي ان الزيادة الملحوظة التي يشهدها القطاع السياحي تؤكد علي امن وامان المقصد السياحي المصري.