الشورى : الصحة: بحث تقليل زمن الاستجابة لبلاغات الإسعاف للمواطنين (طباعة)
الصحة: بحث تقليل زمن الاستجابة لبلاغات الإسعاف للمواطنين
آخر تحديث: الثلاثاء 04/06/2019 02:30 م عبدالغني الجمل
أرشيفية
أرشيفية

وجهت وزارة الصحة والسكان صباح اليوم الثلاثاء "هيئة الإسعاف المصرية" بمراجعة مدى جاهزية فرق الإسعاف الطبية، وذلك ضمن خطة التأمين الطبي الشامل استعدادا لعيد الفطر المبارك.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزارة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي، أنه تم الإطلاع على خطوات سير البلاغ منذ تلقيه وحتى وصول سيارة الإسعاف للمواطن طالب الخدمة، حيث وجهت الوزارة بالاستعانة بالمتخصصين في تكنولوجيا المعلومات من أجل تطوير "النظام" بهدف تقليل زمن الاستجابة.

كما وجهت باستغلال الخبرات المكتسبة من "مبادرة ١٠٠ مليون صحة" من حيث الميكنة، والتي استطاعت ربط جميع أنحاء الجمهورية في نظام تكنولوجي واحد مميكن متطور، مشددةً على ضرورة استخدام أفضل التقنيات الحديثة، حتى يعمل النظام على تحويل البلاغ بشكل تلقائي لأقرب سيارة إسعاف.

وقال مجاهد إنه تم تفقد أحد لنشات الإسعاف النهري، وراجعت مخزون وأصناف الأدوية والمستلزمات الطبية المستخدمة، موجهةً بعمل جدول يومي لكتابة أعداد الأدوية المستخدمة والمستلزمات الموجودة لتعويض أي نقص أولًا بأول بالتزامن مع تغيير "شيفتات" العمل.

كما وجهت وزاررة الصحة الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزير لشئون الرقابة والمتابعة بتوفير التدريب اللازم لعدد من المسعفين على مكافحة العدوى على أن يقوموا بتدريب زملائهم فيما بعد، لنقل الخبرات في هذا المجال.

يذكر أن وزارة الصحة كانت أعلنت خطة التأمين الطبي الشامل والتي تتضمن زيادة عدد سيارات الإسعاف لـ2227 سيارة إسعاف مجهزة، يتم توزيعها على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق ومحيط الجوامع وأماكن الصلاة بكافة محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى 10 لنشات إسعاف نهري، وطائرتين مروحيتين على الطرق السريعة والمحاور الرئيسية، علاوةً على رفع درجة الاستعداد بجميع بجميع مرافق الإسعاف، والتنسيق بين هيئة الإسعاف وقطاع الرعاية الحرجة والعاجلة لعمل تمركزات بسيارات التدخل الطبي السريع في بعض الأماكن ذات الطبيعة الخاصة.