الشورى : ضباط قسم الشيخ زايد يخالفون تعليمات رئيس الجمهورية ووزير الداخلية ويتقاعسون عن حماية "سيدة " استنجدت بهم (طباعة)
ضباط قسم الشيخ زايد يخالفون تعليمات رئيس الجمهورية ووزير الداخلية ويتقاعسون عن حماية "سيدة " استنجدت بهم
آخر تحديث: الخميس 23/05/2019 03:42 ص على الشاذلى
وزير الداخلية ومدير
وزير الداخلية ومدير أمن الجيزة - صورة أرشفية

من  نعم الله على مصرنا الغالية أن حباها بالرئيس عبد الفتاح السيسى الذى يقدس ويحترم مواطنيها واستطاع خلال سنوات حكمه أن  يبسط الأمن والامان ، ساعده فى ذلك اللواء محمود توفيق وزير الداخلية الذى جعل إحترام المواطنين وحمايتهم من البلطجة والإجرام فرض عين على وزارة الداخلية  لكن للإسف هناك من يشوه هذه الصورة الجميلة من صغار الضباط والذين يجب محاسبتهم على ذلك لأنه ليس من المعقول أن تبنى القيادات ويتفرغون هم للهدم .

ومن أمثلة ذلك ضباط قسم الشيخ زايد الذين يتقاعسون عن حماية سيدة إستنجدت بهم لإنقاذها من جبروت طليقها .

هذه السيدة هى هبه حزين التى تعرضت لعملية سطو مسلح وشروع فى قتل من ابن شقيقة طليقها اقتحم بيتها ليلا  ورغم إن السيدة هبه حزين حررت محضرا ضد المجرم الان ضباط القسم تقاعسوا عن حمايتها .

من جانبنا لن نتهمهم بأنهم على علاقة بالمدعو اكرم مصطفى طليق هبه حزين والمستفيد الوحيد مما يحدث لطليقته وربما يكون هو المحرض بعد ثبوت علاقته بالمجرم.

إننا نناشد السيد وزير الداخلية أن يعطى تعليمات للواء دكتور مصطفى شحاته مساعد الوزير مدير أمن الجيزة بالتحقيق فيما تتعرض له السيدة هبه حزين وهل العلاقة الطيبة بين ضباط القسم وطليقها سببا فى ضياع حقوقها .. ولماذا يتغاضون عن مخالفات أكرم مصطفى سمسار العقارات .

إن ما يحدث فى الشيخ زايد من قبل المدعو أكرم مصطفى يعد انتهاك صارخ للقانون ولهيبة الدولة الذى اعتاد على إستخدام سلاحه المرخص من قسم شرطة الشيخ زايد للمجاملات فى الأفراح وإثارة الفزع والرعب فى نفوس المواطنين وأخر هذه الوقائع قيامه بإطلاق وابل من الأعيرة النارية من سلاحه المرخص داخل فيلا ما أثار فزع سكان المنطقة الذين أبلغوا قسم شرطة الشيخ زايد بالواقعة ومرت الواقعة مرور الكرام رغم استخدامه للسلاح عينى عينك فى الأفراح ما يستوجب تطبيق القانون عليه فلم يعد فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسى أحد فوق القانون وخاصة أن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق يطبق القانون على القاصى والدانى ونحن على ثقة لو أن هذا الأمر وصل إلى اللواء علاء سليم رئيس قطاع الأمن العام سيطبق القانون فيما يتعلق بهذه المهزلة بعيدا عن ما يشيعه أكرم مصطفى بأنه شخص مسنود ويتمتع بنفوذ كبير ولا يقدر عليه أحد وخاصة أن هناك فيديو يوثق واقعة إطلاقه النار علانيه داخل فرح بفيلا بالشيخ زايد ورغم ذلك مازل يحمل سلاحه المرخص .