الشورى : دراسة حديثة: ضوء النهار يحمي الأطفال من قصر النظر (طباعة)
دراسة حديثة: ضوء النهار يحمي الأطفال من قصر النظر
آخر تحديث: الخميس 12/07/2018 12:19 م جميلة حسن
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كشفت نتائج دراسات حديثة، عن مخاطر شديدة للاقتراب من شاشة التلفاز والكمبيوتر والقراءة في الضوء الخافت التي قد تؤدي تدريجيًا لفقدان البصر.

وأثبتت الدراسات أن الإضاءة التي تنبعث من الشاشات على اختلافها سواء شاشات الأجهزة الذكية أو التلفاز أو الحاسوب، تؤذي العين وتؤدي إلى قصر النظر أو حتى خسارته شيئا فشيئًا.

كما حذّر أطباء العيون في مؤتمر عقد مؤخرًا في مدينة دوسلدورف الألمانية من مخاطر قصر النظر، إذ قد يؤدي قصر النظر إلى حدوث مضاعفات في العين قد تتطور بشكل أسوأ إلى أن تتسبب بفقدان البصر كليًا.

وأوضح الخبراء أن نمط الحياة والعوامل البيئية تلعب دورًا أساسيًا في الصحة عمومًا، فاختلاف نمط الحياة الآن عما كان سابقاً بسبب تطور التكنولوجيا والاعتماد عليها في العمل أو التسلية، عوضاً عن قضاء بعض الوقت في الخارج، والتعرض للضوء الطبيعي، ينعكس سلباً على صحة العين ويؤدي إلى قصر النظر.

وأكد الخبراء على أهمية ضوء النهار لنمو العين الطبيعي لدى الأطفال، وفقًا للأكاديمية الأميركية لطب العيون (AAO)، إضافة إلى دراسة أخرى أظهرت أن كل ساعة إضافية يقضيها الأطفال في الهواء الطلق، كفيلة بخفض نسبة إصابتهم بقصر النظر، بحسب ما نشره موقع ساينس نيوز.