الشورى : وزيرة الثقافة : تعلن إبرز فعاليات ختام الاقصر عاصمة للثقافة العربية (طباعة)
وزيرة الثقافة : تعلن إبرز فعاليات ختام الاقصر عاصمة للثقافة العربية
آخر تحديث: الخميس 08/03/2018 03:47 م متابعة مروة السورى & لؤة مصطفى
ايناس عبد الدايم
ايناس عبد الدايم
تعددت اسماء مدينة الاقصر فوصفها الشاعر اليونانى هوميرس بطيبة ذات المائة باب كما اطلق عليها مدينة الشمس وكانت عاصمة مصر فى العصر الفرعونى وبعد مرور الاف السنين تبقى اثارها الخالدة شاهدا على عظمة الانسان المصرى الذى ارتقى بعلومه وفنونه ويمر الزمان ويستكمل الاحفاد مسيرة الاجداد وتجتمع الثقافة والفنون بعراقة الماضى حيث اعلنت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة تفاصيل ختام فعاليات إختيار الأقصر عاصمة الثقافة العربية والذى سيقام في الفترة من 15 حتي 18 مارس الجاري في عدة مواقع بمدن وقري المحافظة وأمام المواقع التاريخية والاثرية وقالت ان وزارة الثقافة بمختلف قطاعتها تشارك بأنشطة في الاحتفالات وذلك بالتعاون مع محافظ الاقصر محمد بدر حيث تشهد مراسم الختام تسليم شعلة عاصمة الثقافة العربية الى مدينة وجدة بالمغرب في حضور محمد الاعرج وزير الثقافة المغربيوعددا من السفراء والوزراء واضافت ان الفعاليات تنطلق ظهر الخميس 15 مارس بعروض لفرق الفنون الشعبية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الدكتور احمد عواض وهى التذوق للفنون الشعبية ، الاقصر للفنون الشعبية ، الاسماعيلية للفنون الشعبية ، قنا للفنون الشعبيةسوهاج للفنون الشعبية ، الاقصر للآلات الشعبية ، اسوان للفنون الشعبية ، الوادي الجديد للفنون الشعبيةفى ساحة ابو الحجاج ، معدية الأهالي ، ميدان التجارة ، موقف الاقاليم ثم يفتتح فى السابعة مساء بقصر ثقافة الاقصر معرضاً ينظمه قطاع الفنون التشكيلية برئاسة الدكتور خالد سرور يضم اعمال  47 مبدع من 12 دولة عربية هى مصر ، لبنان ، سوريا ، السعودية ، تونس ، اليمن ، ليبيا ، الجزائر ، السودان ، المغرب ، البحرين يليه العرض المسرحي "سلم نفسك" لشباب الدفعة الثالثة للتمثيل والارتجال من انتاج صندوق التنمية الثقافية واخراج خالد جلال .
كما أعدت الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتور أحمد الشوكي كتابين خصيصاُ لهذة المناسبة الأول الأقصر في عيون الصحافة المصرية من عام 1868 حتى مارس 2018 والثاني ببلوجرافيا الأقصر عاصمة الثقافة العربية ويضم عناويين الكتب والابحاث والمراجع التى نشرت عن الأقصر بأربعة لغات (العربية – الانجليزية – الفرنسية – الايطالية )

* فعاليات اليوم الثانى الجمعة 16 مارس
اما اليوم الثاني للفعاليات تواصل خلاله فرق الفنون الشعبية تقديم عروضها في ميادين وساحات المحافظة اعتبارا من الثانية عشر ظهرا وفى الخامسة مساء تقام ندوة عن العلاقات الثقافية  المصرية المغربية بمشاركة كمال عبد اللطيف ، محمد مصطفى القباج ، سعيد بنسعيد العلوي "المغرب"، والكاتب الكبيرمحمد سلماوي "مصر" بقاعة احتفالات احد فنادق الاقصر ويديرها الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس الاعلي للثقافة ، ثم يقدم قى الثامنة مساء بقصر ثقافة الاقصر العرض المسرحي المغربي "خريف" من اخراج اسماء هورى والحاصلة على العديد من الجوائز من اهمها الجائزة الكبرى فى مهرجان المسرح العربى .
 
فعاليات اليوم الثالث السبت 17 مارس
وتستمر الفعاليات لليوم الثالث علي التوالي السبت 17 مارس بعروض لفرق الفنون الشعبية فى الثانية عشر ظهرا بساحة ابو الحجاج ، معدية الأهالي ، ميدان التجارة ، موقف الاقاليم بعدها وتعقد امسية شعرية في الخامسة مساءا (في حب مصروالمغرب) بمشاركة الشعراء نبيل منصر- عزيز ازغاي- نسيمة الراوي "المغرب" مع الشاعر الكبير احمد عبد المعطى حجازى "مصر" ويديرها الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس الاعلي للثقافة، وفى التاسعة مساء بساحة معبد الكرنك تشارك دار الاوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر بحفل لفرقة الموسيقى العربية بقيادة المايسترو محمد اسماعيل الموجى ومشاركة نجوم الأوبرا ريهام عبد الحكيم ، احمد عفت ، وليد حيدر ، مى حسن ، ياسر سليمان كما تقدم الفنانة المغربية سميرة القادري فاصل غنائي بمصاحبة مجموعتها الموسيقية  .
* فعاليات اليوم الرابع والختام الاحد 18 مارس
اما فعاليات اليوم الاخير الاحد 18 مارس تبدأ فى الثانية عشر ظهراً بعروض لفرق الاسكندرية ،  الاقصر ، الاسماعيلية ،  قنا ، سوهاج ، الاقصر للآلات الشعبية ، اسوان ، الوادي الجديد بساحة ابو الحجاج ، معدية الأهالي ، ميدان التجارة ، موقف الاقاليم، بعدها وفى الرابعة عصراً ترسم عربات الحنطور مشهد من ذاكرة السينما المصرية يتمثل فى استعراض "الاقصر بلدنا" لتجوب كورنيش النيل من امام مبنى المحافظة إلى نادي التجديف، وفى الرابعة والنصف عصراً ينطلق كرنفال للمراكب الشراعية مزينة بأعلام الدول العربية حاملة الضيوف بملابسهم التقليدية من نادي التجديف إلى ساحة معبد الكرنك التى تشهد فى الثامنة مساءمراسم تسليم شعلة عاصمة الثقافة العربية من وزير الثقافة المصرى الى نظيرها المغربى ليحملها الى مدينة وجدة، والحفل الختامى الذى يتضمن كلمات لوزير الثقافة المصري ونظيرها المغربى ، محافظ الأقصر ورئيس منظمة الألكسو، بالاضافة الى فقرة للمطربة المغربية سميرة القادري وفرقتها وتختتم الفعاليات فى العاشرة مساءً بحفل للفنان الكبيرمحمد منير .
* رحلة ربع قرن لعاصمة الثقافة العربية ( 1996 - 2022) .
جاءت فكرة مبادرة عاصمة الثقافة العربية على غرار عاصمة الثقافة الأوروبية وفي الدورة الحادية عشرة لمؤتمر وزراء الثقافة في الوطن العربي المنعقد في الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر نوفمبر 1988 تم إقرار مشروع العقد العربي للتنمية الثقافية الذي قدمته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وتبنى المؤتمر اختيار العواصم الثقافية العربية ودعم ترشيحها لدى منظمة اليونسكو وبدأت التجربة بإعلان القاهرة عاصمة للثقافة العربية عام 1996 تلتها تونس ثم الشارقة ، بيروت ، الرياض ، الكويت ، عمان ، الرباط ، صنعاء ، الخرطوم ، مسقط ، الجزائر ، دمشق ، القدس ، سرت ، المنامة ، بغداد ، طرابلس ، قسطنطينية ، صفاقس ، الاقصر حتى اختيرت مدينة وجدة المغربية للعام 2018 وبعدها ستنتقل الى بورسودان ، بيت لحم ، اربد والكويت وتنظم كل مدينة تحظى بهذا اللقب العديد من الأنشطة الرامية إلى النهوض بالعمل الثقافي العربي المشترك مثل المعارض وورش العمل والأسابيع الثقافية والعروض السينمائية والمسرحية وغيرها من الأنشطة.
 
100 فعالية فنية وثقافية في 365 يوم
منذ إنتقال شعلة عاصمة الثقافة العربية في مارس الماضي من مدينة صفاقس التونسية إلى مدينة الأقصر في جنوب مصر لتكون مركزا وعاصمة للثقافة العربية لعام 2017نظمت وزارة الثقافة المصرية بهذه المناسبة أكثر من 100 فعالية ثقافية وفنية تنوعت ما بين معارض الكتب والملتقيات الثقافية والأدبية ومعارض الفنون التشكيلية والعروض المسرحية وورش الأطفال والعروض السينمائية وعدد من المهرجانات والملتقيات الدولية، بمشاركة عربية متميزة على مدار العام، انصهرت خلالها الثقافات العربية في بوتقة التاريخ والحضارة المصرية بالمواقع الأثرية الفرعونية الخالدة.
حيث انطلقت الفعاليات في مارس من العام الماضي بحفلات فنية أحياها نجوم الغناء من مصر والوطن العربي منهم الفنان مدحت صالح والفنان محمد الحلو والفنان التونسي  محمد الجبالى، والفنانة المغربية كريمة الصقلى ، بجانب نجوم الطرب من فرق الموسيقى العربية بدار الاوبرا المصرية، إلى جانب ندوة شعرية ومعرض للحرف التراثية .
وخلال العام تم تنظيم ما يزيد عن 15 ندوة ثقافية منها " رحلة أمير في أوائل القرن العشرين" و "التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين الكويتية والمصرية ودور ذلك في الإرتقاء بالثقافة العربية"وشارك بهما الدكتور طلال سعيد الرميضي " أمين عام رابطة الأدباء الكويتين" والدكتور عايد عتيق جريد "الاستاذ بجامعة الكويت" ومن مصر الدكتور حاتم ربيع أمين عام الملجس العلى للثقافة، والدكتور أحمد الشوكي رئيس دار الكتب والوثائق المصرية، والدكتور رضوان عبد الراضي استاذ الآثار المصرية الفرعونية بجامعة أسوان، ووضمن برنامج امسيات رواد العواصم العربية عقدت ندوة "التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين الفلسطينية والمصرية" شارك بها سفير فلسطين بالقاهرة دياب اللوح والروائي الفلسطيني ناجي الناجي ومن مصر الكاتب الكبير يوسف القعيد والدكتور إبراهيم البجراوي، إلى جانب ندوتان عن سلطة عمان والأردن بمشاركة أدباء من البلدين، كما عقدت ندوات عن محافظة الأقصر بهدف التعريف بها وبتاريخا وأثرها في الثقافة المصرية والعربية منها "مقتطفات من تاريخ الأقصر" شارك بها الدكتور أحمد الشربيني – استاذ التاريخ الحديث بجامعة القاهرة، والدكتور خالد غريب –كلية الآثار والدكتور جمال عبد الرحيم ، "ارهاصات لعلم النفس في الثقافة المصرية القديمة والحديثة بالاقصر" شارك بها الدكتور عبد الستار ابراهيم والدكتور ايمن عامر والدكتورة رضوى السيد، "واقع الثقافة في الصعيد" شارك بها الدكتور أحمد درويش، الدكتور محمد أبو الفضل بدران، الدكتور شريف الجيار، الشاعر والإعلامي جمال الشاعر والمترجم الحسين الخضيري، إلى جانب ندوة بعنوان "إنجازات رجال الفكر الإسلامي والمسيحي " والتي تناول المحور الأول منها  جنواب من حياة الإمام الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر، أم المحور الثاني تناول الأنبا مرقس – مطران الأقصر وإسنا وعلاقته بأطياف المجتمع، ونهدوة بعنوان "التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين العربية والأفريقية"، "المورث السعبي السعودي" ألقاها سعد الثنيان "السعودية"
 واقيمت 5 أمسيات شعرية شارك بها عدد من الشعراء المصريين والعرب، منهم أمجد سعيد "العراق"، الثريا رمضان و رضا العبيدى "تونس"، رنا عزام، الحساني حسن عبد الله، السماح عبد الله، محمد الشهاوي، صلاح اللقانى "مصر" .
كما نظمت 9 معارض للفنون التشكيلية شارك فيها فنانين من مصر ومن مختلف الدول العربية كالسعودية ولبنان وليبيا وتونس والعراق ، اليمن ، سوريا ، الكويت ، إلى جانب اقامة معرضين للكتاب ، ومشاركة تونس بمعرض للكتب التونسية بمعرض الكتاب الذى اقيم فى شهر اكتوبر
وقُدمت 10 عروض مسرحية مصرية وعربية هي" قواعد العشق 40 " ، " خالتى صفية والدير" ، " كأنك تراه "، "الليلة الكبيرة"، "أرجوز كسلان"، "هفتان وريان"، "بنت السيرك"، ومن السودان مسرحية "صبية بلا ذاكرة"، ومن تونس "حس الخيوط" و العرض الموسيقى "الزيارة".
وعلى مدار العام قدمت فرق الفنون والآلات الشعبية والتى تعبر عن الفنون والثقافة المصرية من أقصاها إلى أنها بعروضها الفنية المتميزة بمدينة الأقصر، حيث شاركت فرق"  القومية، قنا ، الأقصر، فرقه الوادى الجديد، سوهاج، أسوان " للفنون الشعبية، والقصير للفنون التلقائية، وأسيوط للآلات الشعبية، والاقصر للموسيقى العربية، كما نظم حفل لفرقة الولوية المصرية بقيادة الفناد عامر التوني، وحفل أخر للتواشيح والإبتهالات الدينية للشيح محمود التهامي وفرقته،  وفرقة الأصالة من المملكة العربية السعوديةإلى جانب ذلك اقيم مهرجان التحطيب ومهرجان الالعاب الشعبية، ونظمت العروض والحفلات بساحة أبو الحجاج ومكتبة مصر العامة وقصر ثقافة الأقصر ولاقت إقبالا جماهيريا كبيرا.
كما اقيمت عدة فعاليات متنوعة ومنها مهرجان الطبول والفنون " حوار الطبول من أجل السلام " ، ملتقى الخط العربى بمشاركة 21 دولة عربية و أجنبية ، ملتقى الشارقة الرابع عشر " القصة القصيرة ورهان التجديد " بحضور عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة ووالدكتور على أحمد الشحي – الملحق الثقافي بسفارة دولة الإمارات بمصر ، الملتقى الدولى السادس للمأثورات الشعبية ، تراث النخلة ، الدورة الأولى لمؤتمر" الشباب فى الاصلاح الثقافى .. مصر بشبابها أقوى " بشاركة 250 شابا ،  صالون الجنوب الدولي الخامس  بمشاركة 260 فنانا من مصر والدول العربية والأجنبية ، الملتقى الدولي الأول لفنون الجرفيك بمشاركة 20 فنان من مصر والأردن وتونس والمغرب، المؤتمر الدولي الثالث للفنون التشكيلية وخدمة المجتمع تحت عنوان "الفن والهوية بين التراث والمعاصرة، بمشاركة 165 مشارك من 7 دول، ملتقى الاقصر الدولى للتصوير.
 وعرضت افلام المهرجان القومى للسينما المصرية في دورته الـ 21 للمرة الأولى بقصر ثقافة الأقصر ومكتبة مصر العامة ، و الافلام المشاركة فى ملتقى القاهرة الدولى للرسوم المتحركة ، إلى جانب عرض فيلمي "شبابك الجنة" و"سلمى" من تونس، وعرض العديد من الافلام التسجيلية .

و كما أقيمت حفلات فنية لبيت العود ، وفرقة أنغام الشباب ، و فرقة دار الغرناطية من الجزائر  واقيمت اسابيع ثقافية وفنية وندوات لعدة دول عربية منها تونس ، السعودية ، موريتنيا ، ليبيا ، الكويت سلطنة عمان ، الاردن، الى جانب اقامة ورش للفنون التراثية والتقليدية للطفل والمرأة، وشاركت الفرقة الصينية " لمقاطعة جوانج توج " بعروض فنية وغنائية ابهرت الجمهور.