الشورى : بالفيديو.. تعرف علي أغرب المشاكل التي تواجه الشاب عند قدومه علي الزواج (طباعة)
بالفيديو.. تعرف علي أغرب المشاكل التي تواجه الشاب عند قدومه علي الزواج
آخر تحديث: الخميس 08/03/2018 01:28 م نشأت محمد
بالفيديو.. تعرف علي

الزواج حدث هام في حياة الشاب والفتاه المقبلين علي الزواج ،ويحتل مكانة عظيمة في كل المجتمعات الشرقية والغربية، لما له من أثر طيب في تعارف الأسر وكبر حجمها من الناحية الاجتماعية عن طريق المصاهرة وهناك العديد من المشكلات التي تواجه الجنسين ،قد تكون مادية أو نفسية.

أولا المشاكل المادية :
قال خالد عادل ان أبرز المشاكل التي تواجه الشاب اثناء قدومه علي الزواج هي المشاكل المادية من المغالاة في المهور، ثم التدخل من جانب الأهل في كل كبيرة وصغيرة، ووضع الشروط التي قد لايحتملها أحد الطرفين ،و أيضا مشكلة توفير مسكن الزوجية، والبذخ في إقامة حفلات الزفاف وتحميل هذا اليوم بأعباء قد تفسد علي العروسين فرحتهما ،هذا عدا بعض التقاليد والموروثات التي يصر عليها الأهل لانها موروثة في هذه العائلة أو تلك مما قد يتسبب في عدم إتمام الزواج من الأصل . 

وأضاف مجمد جمال ان التفكير الجيد والمدروس للحياة الزوجية، والتخطيط المسبق عند اختيار الشريكين أحدهما للآخر،و إختيار البيت الذي منه شريكة الحياة وكذلك شريك الحياة ،وتفقد المستوي المناسب لكلا الطرفين ومستوي الوعي والتعليم يعد من الأمور الهامة التي تواجه كلا الشاب والفتاه عند الزواج علي حد قوله . 
فيما اشارت نهال حسن أنه من أهم المشاكل التي تواجه الشاب عند الزواج هي التعقيدات التي يواجهها الشاب عند التقدم من البنت الذي يردها شريكة حياته تلك التعقيدات الذي يضعها والد الفتاه ظنا منه أنه بذلك يحفظ حقوق ابنته ولكنه في الحقيقة لا يفعل ذلك اطلاقها بل علي العكس ممكن بذلك أنه يعرض ابنته الي العنوسة واللجوء الي فعل المحرمات .

ثانيا المشاكل النفسية :
هناك بعض المشكلات النفسية التي قد تواجه الشباب من الجنسين منها :
1- اختيار الشريك أو الشريكة بطريقة متسرعة ،وهذا يحدث نتيجة لقاء عابر عن طريق الصدفة ،أومن خلال عاطفة حب سريعة (الحب من أول نظرة) دون دراسة كافية للشخصية التي ستستمر مع الشريك بقية العمر.

2- قد تتزوج الفتاة من رجل يفرضه عليها الأهل دون رغبة منها أو قبول ،وقد تقبله علي مضض وتضطر لاستكمال حياتها معه ،أو تسعد معه بعد دوام العشرة وإثباته لحبه لها وتحمله مسئولية الزواج علي أكمل وجه .

3- تأخر سن الزواج بالنسبة للذكور نتيجة أحوال أسرية خاصة ،أو نواحي مادية، أوتولي مسئولية الأسرة نتيجة فقدان العائل (الأب) مما يجعل الزوج يقبل في تلك المراحل المتقدمة من السن بزوجة قد لاتروق له ولكن للحاق بقطار الزواج.

4- تأخر سن الزواج بالنسبة للفتيات إما بسبب أحوالهم أو ظرفهم المادية والعائلية ،أو بسبب إصرار الفتاة علي استكمال دراستها العليا، وبالتالي انصراف الشباب المقبلين علي الزواج لاختيار أخريات.

5- بعض الشباب من الجنسين قد يضرب عن الزواج أو يمتنع عن إتمام سنة الحياة ، نتيجة تجارب فاشلة بالحب أو الاختيار أو الارتباط ، ويترك هذا أثرا بالغ الألم والأسي ،وقد يدفع هذا إلي الانشغال بمهنة أو وظيفة أو تخصص معين، ويؤدي ذلك إلي ترك الأثر السيء علي نفسية الشاب أو الشابة .

6- قد يتسبب قلة المتقدمين لخطبة الفتاة في الظروف الحالية ،لإحساسها بأنها غير مرغوب فيها وبالتالي قد يدفعها ذلك لعدم الثقة بنفسها.

جاءت كل هذه المشاكل النفسية التي رصدتها عدسة الشورى عندما تجولت في الشارع المصري ووجهت سؤالها عن اكثر المشاكل التي تواجه الشباب عند الزواج مما أدي الي لجوء بعض أولياء الأمور تزويج بناتهم قصر للحصول علي المال او نتيجة عدم قدة رب الأسرة في النفقة عليهم .