الشورى : "حرص ولا تخون".. جهود الأهالي تنجح في تقليل سرقة آلات الري بطما (طباعة)
"حرص ولا تخون".. جهود الأهالي تنجح في تقليل سرقة آلات الري بطما
آخر تحديث: الجمعة 09/02/2018 03:30 م سوهاج _ توماس موفيد
حرص ولا تخون.. جهود
يعانى مركز طما كغيره من بقية مراكز محافظة سوهاج من حدوث حالات سرقة لآلات الرى المتمثلة فى مواتير رفع المياه ، وتتزايد تلك الظاهرة بشكل متكرر فى أوقات الشتاء ، وللتصدى لذلك لجأ المزارعون لإصطحاب "مواتير الري" الخاصة بهم إلى منازلهم بدلا من تركها فى الخلاء.

ورصدت "الشورى" أراء عدد من المزارعين حول تلك الظاهرة والتي تفاوتت آرائهم ما بين شاك من قلة الجهود الأمنية ، وحريص يقوم بحراسة ممتلكاته بنفسه .

قال أحمد رمضان، مزارع فى عقده الخامس ويقطن قرية المدمر بمركز طما، إن سرقة مواتير الري شهدت إنخفاضا ملحوظا في الفترات الأخيرة وهذا يرجع إلي الحرص الشديد من قبل أصحاب المواتير علي ألاتهم فصاروا لا يتركواها فى الأرض الزراعية.

وأضاف عمران أبو جويده ، مزارع شاب فى عقده الرابع ويقطن قرية سليم ، إن هذه العمليات غير الأخلاقية لاقت تماسكا شديدا من قبل أبناء القرية وواجهناها بالإحتياط البالغ فى الحفاظ علي ممتلكاتنا ولذلك تراجعت سرقة ألات الري.

ورأى لوقا إبراهيم، مزارع فى عقده السادس بقرية كوم اشقاو ، أن حرص أبناء القرية على إصطحاب آلاتهم للمنازل بالإضافة إلى مراقبة كل غريب تلمحه العين يتجول بالقرية كانا أكبر عاملين فى التصدى للسرقات .

وأضاف ، أن إنتشار قوات الأمن ودورياتها الليلية المفاجئة من أقوى الأسباب التي أدت إلى تراجع هذه العمليات الدنيئة التى تعكر صفو المزارعين البسطاء .