الشورى : لأول مرة.. في سوريا فتاه تتحول لـ"ذكر" (طباعة)
لأول مرة.. في سوريا فتاه تتحول لـ"ذكر"
آخر تحديث: الأربعاء 07/02/2018 04:23 م لؤة مصطفى
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
لأول مرة بعد 37 عاما حصلت فتاة سورية على موافقة القضاء السورى على التحول وتغيير الجنس من أنثي لذكر وأوضحت أنها حصلت على قرار محكمة بالسماح بتغيير جنسها واسمها من الأنثى إلى الذكر ومثلت الجهة المدعية المحامية نور سته جى .

وقد طرأت تغيرات طبيعية على جسمها دون أن تتعرض لأى هرمون أو دواء خارجى فقامت باستشارة عدة أطباء وأكدوا على وجود أعضاء تناسلية ذكرية ضامرة فقامت المدعية بإجراء التحاليل الطبية اللازمة فى الوقت الذى عرضت نفسها على طبيب نفسى فاجمعوا على ضرورة التحول الجنسى من أنثى إلى ذكر ولاسيما بعد ظهور علامات الذكورة الواضحة على الشكل الخارجى لها لذلك فإن الجهة المدعية تلتمس تصحيح جنس المدعية بحيث يصبح ذكراً بدلاً من أنثى.

وأكدت سته جى أنه بحسب الأطباء المختصين الذين شخصوا حالتها أنها خنثوية حقيقية طبيعية يحتوى جسمها على الصبغيات الأنثوية والذكورية ولكن مع تقدم العمر ظهرت الصفات الذكورية الضامرة فلا يحوى جسدها على أعضاء تناسلية ذكرية ولا حتى أنثوية، وتم تأييد الخبرة الطبية من خلال الشهود من الحى، علماً أن مثل هذه الحالات توجد فى عمر السنة والسنتين فقط وليس فى عمر البلوغ 37 عاماً وهى أول وكالة ترفعها المدعية بصفتها الشخصية وبينت سته جى أنه منذ عام ونصف كان يوجد لدى المتحولة خوف عند تجاوز حواجز الأمن والجيش كون هويتها لفتاة من ناحية الاسم والصورة فالواقع الحالى الذى تحول إلى ذكر مختلف ما دفعه إلى تغيير جنسه إلى ذكر لاسيما أن التغير طبيعى مع تقدم فى العمر وازدياد الصفات الذكورية.