الشورى : قيادي يمني: العودة لطاولة الحوار والاحتكام لصندوق الانتخابات (طباعة)
قيادي يمني: العودة لطاولة الحوار والاحتكام لصندوق الانتخابات
آخر تحديث: الخميس 01/02/2018 01:38 م أميرة جادو
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أعرب القيادي في جماعة "أنصار الله" باليمن، علي عمراني،عن تأييده للعودة لطاولة الحواروالاحتكام لصندوق الانتخابات لانتخاب رئيس وبرلمان يمثل كل القوى باليمن، وتشكيل لجنة مصالحة وطنية، وجاء تأييده بعد إن إعلان رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي ذلك القرارالذي جاء في وقته تماما

وأوضح عمراني،أن الجماعة تؤيد حق الشعب اليمني في اختيار من يمثلونه ويحكمونه ويديرون شؤونه، ولكنها ترفض بشكل قاطع كافة أشكال التدخل الخارجية في الشؤون الداخلية اليمنية.
وأضاف: "لا نقبل بأي حال من الأحوال أن يتدخل أحد في شؤوننا الداخلية، ونرفض كافة محاولات فرض الحكومات أو الرؤساء من الخارج، فالشعب اليمني وحده هو صاحب القرار، ولا يجب أن تكون الكلمة العليا في هذا الأمر لأحد سوى الشعب اليمني، فهو صاحب الحق وله حرية الاختيار".

ولفت القيادي في جماعة أنصار الله إلى أن الحديث عن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والاحتكام إلى الصندوق، لن يكتمل إلا بضمانات دولية لبدء إعادة الإعمار، ومنع أي اعتداء من دول أجنبية على اليمن، بالإضافة إلى ضمانات أخرى تتعلق بالحقوق والحريات، وحماية القرار الوطني.

وأشاد القيادي الحوثي، بتغريدة نشرها محمد علي الحوثي على موقع "تويتر" قال فيها: "نطالب بوضع ضمانات دولية لبدء إعادة الإعمار ومنع أي اعتداء من دول أجنبية على اليمن وجبر الضرر وإعلان عفو عام وإطلاق المعتقلين لكل طرف ووضع أي ملف مختلف عليه للاستفتاء"، مؤكداً أنها تلخيص واقعي لما يحتاجه اليمن في هذه المرحلة.

وكانت جماعة أنصار الله "الحوثيين" في اليمن، قد أعلنت، أمس الأربعاء، أنها أطلقت صاروخاً بالستياً من طراز "قاهر" على اجتماع لقيادات قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في محافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

وذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة، إن "وحدة الصواريخ استهدفت اجتماعا لقيادات في الجيش اليمني بمنطقة المهاشمة في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف بصاروخ باليستي نوع قاهر 2M "مداه 400 كيلومتر" والمطور عن صاروخ سام 2 للدفاع الجوي الروسي الصنع".