الشورى : افتتاح أحدث وحدة لقسطرة القلب بتكلفة 15 مليون جنيه بالإسكندرية (طباعة)
افتتاح أحدث وحدة لقسطرة القلب بتكلفة 15 مليون جنيه بالإسكندرية
آخر تحديث: السبت 27/01/2018 10:21 م جميلة حسن
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
عقد الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، اليوم السبت، اجتماعا موسعا ضم جميع قيادات المؤسسات الصحية بالمحافظة، وعلى رأسهم الدكتور أحمد عثمان عميد كلية الطب جامعة الإسكندرية، والدكتور مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، والدكتور محمود الكسباني مدير التأمين الصحي بالإسكندرية، وأعضاء مجلس النواب، وذلك لمناقشة أهم المشكلات التي تواجه قطاع الصحة بالإسكندرية، مع محاولة التوصل إلى حلول لها، وذلك من خلال التعاون مع أعضاء مجلس النواب للنهوض بالمنظومة الصحية في الإسكندرية والارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطن.

وجاء ذلك بحضور اللواء أحمد متولي سكرتير عام المحافظة، واللواء هشام شادي سكرتير عام مساعد المحافظة، ومديري الإدارات الصحية، ومدير مستشفى شرق المدينة، ومدير مستشفى القباري العامة، ومديري مستشفيات المؤسسة العلاجية، ورؤساء الأحياء.

وخلال الإجتماع، أكد المحافظ أن تكاتف وتعاون جميع الجهات هدفه الأساسي هو صالح المواطن السكندري، مشيرًا إلى أن قطاع الصحة من القطاعات الهامة التي توليه الدولة اهتمام كبير، ويهدف هذا اللقاء لإستعراض ملخص للخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمشكلات التي يواجهها قطاع الصحة، مؤكدًا أن وزارة الصحة، بالتعاون مع المحافظة وجامعة الإسكندرية تعمل على تكميل بعضها البعض.

وأشار "سلطان" إلى أن جامعة الإسكندرية هي بيت الخبرة الأول للمحافظة، والذي نعتمد عليه في حل العديد من المشكلات، كما أن كلية طب جامعة الإسكندرية تضم ١٠ مستشفيات معنية بتقديم الخدمة الطبية لسكان ٤ محافظات، هي الإسكندرية ومرسى مطروح والبحيرة وبعض قرى كفر الشيخ، وعلى الرغم من أن دور مستشفيات كلية الطب هو دور تعليمي في الأساس، لكن نظرا لكثرة المرضى أدى إلى أن مستشفيات الجامعة أصبحت تستقبل جميع انواع الحالات وبكثافات عالية مما يؤدي إلى زيادة العبء على طاقم المستشفيات والمعدات المتواجدة بها، فمن الممكن أن يتجاوز عدد المترددين على مستشفيات الجامعة خلال العام مليون مواطن وخاصة فى اقسام الطوارئ، وهذا يؤدي بالتأكيد إلى بعض القصور .

ومن جانبه، أشار عميد كلية الطب، إلى أن الموازنة المخصصة للمستشفيات الجامعية بجامعة الإسكندرية بلغت ٦٣٣ مليون و٤٨٠ الف جنيه، ينفق منها ٤١٣ مليون جنيه مرتبات فقط، وتم تخصيص ٢١٥ مليون للمستلزمات الطبية وتوفير الأدوية والصيانة، وعلى الرغم من ذلك، لم يتم زيادة قيمة الخدمة التي يدفعها المواطن، موضحًا أن مشكلة عدم توفر اطقم تمريض بالشكل الكافي من أهم المشكلات التي تواجه المستشفيات الجامعية، لافتًا إلى أن المستشفيات الجامعية بحاجة إلى ما يقرب من ١٣١٥ ممرضة لتشغيل المستشفيات بالكفاءة المطلوبة. 

وأكيد عميد كلية الطب، أنه من المقرر في خلال الفترة القادمة افتتاح احدث وحدة قسطرة قلب بتكلفة ١٥ مليون جنيه، وأيضا افتتاح وحدة القسطرة المخية والسكتة الدماغية بمستشفى سموحة الجامعي، وقد تم زيادة عدد الحضانات في المستشفيات الجامعية ليصل إلى ١١٤ حضانة منها ٧٧ حضانة بمستشفى الشاطبي، و٤٠ حضانه أخرى بمستشفى سموحة، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من العناية المركزة بمستشفى سموحة، وقد تم عمل انذار مبكر وتركيب كاميرات مراقبة لمتابعة حالة المرضى.

وعلى الصعيد ذاته، أكد المحافظ أن افتتاح احدث وحدة لقسطرة القلب ووحدة القسطرة المخية والسكتة الدماغية بمستشفى سموحة الجامعي، وزيادة عدد الحضانات إلى ١١٤ حضانة، هو من أفضل الانجازات التي تمت للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة لأهالي الاسكندرية، مضيفًا أن الاسكندرية بحاجة إلى دعم كبير من المجتمع المدني، فالمواطن البسيط لا يستطيع تحمل نفقات العلاج الباهظ.