الشورى : رئيس البرلمان العربي: القضية الفلسطينية ليست محلًا للتنازل أو المقايضة (طباعة)
رئيس البرلمان العربي: القضية الفلسطينية ليست محلًا للتنازل أو المقايضة
آخر تحديث: الأربعاء 17/01/2018 02:02 م جميلة حسن
رئيس البرلمان العربي
رئيس البرلمان العربي
أكد الدكتور مشعل بن فهم السلمي خلال كلمته التي ألقاها أمام مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، اليوم الأربعاء، على دعم صمود الشعب الفلسطيني، لمواجهة تداعيات قرار الإدارة الأمريكية المرفوض الإعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالإحتلال (إسرائيل)، والاعتداءات السافرة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني الصامد، ومساعيها لطمس الهوية العربية والإسلامية لمدينة القدس المحتلة، وهدم المسجد الأقصى المبارك.

وقال رئيس البرلمان العربي، إن ارتباط العرب والمسلمين بمدينة القدس عميق الجذور، مرتبط بالدين والأرض والتاريخ والحضارة، فالقُدس تمتلك قداسة المكان الذي يحوي المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ومسرى رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام.

وأضاف، إنطلاقا من واجبنا الديني والقومي والأخلاقي والإنساني، وتحملاً لمسؤليتنا في التعبير عن موقف الأمة العربية تجاه مدينة القدس والمخاطر الكبرى المحدقة بها، بادر البرلمان العربي بعقد جلسة طارئة باسم الشعب العربي، في الحادي عشر من ديسمبر الماضي في مقر جامعة الدول العربية، لمناقشة تداعيات القرار الأمريكي المرفوض، الذي يعد سابقة خطيرة للإخلال بمنظومة العلاقات الدولية، والعبث بالقانون الدولي .

وأشار "السلمي" إلى أن البرلمان العربي الذي أتخذ من القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين شعارا لدورة انعقاده، يتحرك من إيمان عميق، وقناعة راسخة، لم ولن تتزحزح، من أن القضية الفلسطينية كانت ولا زالت وستظل قضية العرب والمسلمين الأولى والمحورية، وإن القدس التي نكن لها محبة صادقة، وإيمانا راسخا، واستعدادا للتضحية في سبيلها، بما لها من رمزية ومكانة دينية وتاريخية وثقافية عميقة، ليست محلا للتنازل أو المقايضة، فهي شرف وكرامة وعزة الأمة العربية والإسلامية.