الشورى : نواب مجلس الأمة والبرلمان العربي بالكويت يطالبوا بهيكلة الجامعة العربية (طباعة)
نواب مجلس الأمة والبرلمان العربي بالكويت يطالبوا بهيكلة الجامعة العربية
آخر تحديث: الخميس 28/12/2017 02:25 م أحمد السيد
مدحت نجيب
مدحت نجيب
أكدوا نواب مجلس اﻻمة و أعضاء البرلمان العربى فى تصريحات لهم خلال الجلسات المنعقدة بمدينة القاهرة بدولة مصر على ضرورة اعادة هيكلة جامعة الدول العربية و التكاتف من اجل مةاجهة الصعوبات بالمنطقة العربية و ان قرار الجلسة الطارئة للبرلمان العربى التى تم اتخاذها تنفذ حاليا و ان هناك اعداد لوثيقة التعليم العالى بالعالم العربى و انة تم اقرار الخطة اﻻقتصادية للبرلمان العربى فى الفترة القادمة و هناك الكثير من القرارات التى تم مناقشتها و تفاصيلها هييتحدث النائب على الدقباسى عضو لجنة الشئون الخارجية و أمن القومى تنظر اللجنة السياسية حول التهديد في اﻻوطن العربى فوضع العالم العربى مؤلم تناحر و خﻻفات و استمرار للكوارث تهدد الأمن العربى ، احمل فكرة تطوير جامعة الدول العربية و احمل فكرة الكويت بفدون تطوير جامعة الدول العربية و ادائها و كل اساليب العمل الحديثة سيكون اجتماعنا مجرد كﻻم و عﻻقات عامة و دائمًا احذر أن تكون اجتماعتنا عﻻقات عامة بدون نتائج الناس فقدت اﻻمل فى العمل العربى المشترك و اعتقد اننا علينا أن نوقد شمعة افضل من أن نلعن الظﻻم و ذلك بتطوير الجامعة العربية اعتقد ذلك سيمكنا من الوصول إلى التجمع العربى فى ظل الأوضاع الماساوية ؛ و المنا جميعا ما تعرضت لة مصر فى اأيام الماضية من ارهاب و اوجة التحية لرجال الأمن فى مصر .

و ايضًا تناولنا فى نقاشنا قضية القدس و استمرار الكارثة فيها و القدس ليست لترامب ليعطيها لأحد فهى لنا و قرارات الجمعية العامة باﻻمم المتحدة اﻻخيرة كانت صافعة للقرار اﻻمريكى و كان موقف مؤلم و كان مطلوب من جامعة الدول العربية و العالم العربى ان يكون الدفع بالقضية حاضرا ﻻن الكيان الصهيونى يغالط القانون الدولى و يضرب بعرض الحائط قرارات مجلس اﻻمن و نحن مطالبين بمتابعة هذا الحق و نتابع اﻻزمة فى اليمن و ليبيا و سوريا فالوضع السياسى العربى مؤلم و اﻻكثر الما حقيقة ان نتحدث دون جدوى و نحن كممثلين للشعوب نرفض اﻻجتماعات الغير منتجة لذا ﻻبد تطوير جامعة الدول العربية و قدمت رؤيتى فى البرلمان العربى لعلها تجد طريقها للنور لنعيد الثقة فى اﻻجهزة العربية و العمل العربى المشترك.
 
اهم محاور التطوير ان يكون اعادة لتنظيم هيكل جامعة الدول العربية بما يحقق المصالح و اﻻهداف بمعنى اﻻ تكون كيانا اداريا مثقل باﻻزمات و غير قادر للوصول فنريد تطويرها اداريا و ماليا بنظام مكافأت و فتحها ﻻفاق العمل التطوعى العربى فاعلم الكثير من الخيريين العرب لديهم القدرة ان يدعمون الجامعة او العالم العربى حتى يتحول حديثنا الى افعال .

بالنسبة للحالة السياسية فى العالم العربى بعد انضمام الرئيس جواتيماﻻ لقرار ترامب بنقل السفارة الى القدس يقول اصدرنا بيان بالبرلمان العربى لكننا لﻻسف نكتفى كمؤسسات عربية باﻻدانة و الشجب و اﻻستنكار و هذا غير كافى فنحن بحاجة لعمل ميدانى و نتحدث الى الغير و نشرح الى العالم كم هذا الكيان الصهيونى مجرم فى معاملتة و بطشة فى اﻻطفال و لعل قضية عهد التميمى حاضرة و الكل يتابعها فنحن محتاجين التحدث الى العالم و ليس ﻻنفسنا و ننقل القضية الى المحافل اﻻوروبية و الدولية و قرار جواتيماﻻ ليس لة اهمية بجانب قرارات الجمعية العمومية التى ترى ان القدس عربية .

بدات اﻻمانة العامة بالبرلمان فى تفعيل القرارات التى تم اتخاذها بشان قضية القدس و القرارات التى اتخذناها فى اجتماع البرلمان الطارئ الخاص بها و اى اجراءات عربية متفرقة و غير متحدة ستكون ضعيفةو قوة اﻻمة فى وحدتها و قوتها و ان تبدا عصر العمل و ينتهى عصر الكﻻم و الكويت عامل اساسى فى دعم العمل العربى فعليا و ماديا و فى كل اتجاة ﻻننا نؤمن عبر التاريخ و هذا واضح بمستندات انة ﻻ قيمة للعمل الجماعى اذا كان غير فاعل و غير متطور و لذا احمل رؤية بلدى فى التطوير و التحديث للجامعة و نامل ان شاء الله ان نشهد نقلة نوعية فى العمل العربى المشترك بالفترة القادمة .

و يقول النائب عسكر العنزى عضو لجنة الشئون اﻻجتماعية و اﻻقتصادية تم اجتماع الشئون واﻻجتماعية و المرأة بالبرلمان العربى و ناقشنا عدة مواضيع اهمها مناقشة تقارير اللجنة الفرعية المكلفة باعداد وثيقة التعليم العالى فى العالم العربى و وضع الﻻجئيين و النازحين من النساء و اﻻطفال و نذكر دولة الكويت فى دعم الطفل الفلسطينى و المؤتمر الذى اقيم تحت رعاية امير البﻻد لدعم الطفل الفلسطينى بستضافتها له.

كما تدرس اللجنة باعداد وثيقة عن كيفية الرعاية بالصحة فى الوطن العربى و ايضا هناك مؤتمر سيقام فى الكويت برعاية صاحب السمو امير البﻻد المفدى لدعم اعادة اعمار الموصل فى العراق.
 
و للكويت دور كبير بفضل اللة و بدعم سمو امير البﻻد امير اﻻنسانية دائما متكفل فى جميع الدول العربية اذا كان هناك اضرار فكان هناك ثﻻث مؤتمرات مانحة لدولة سوريا و الحمد للة افرجت على الكثير من المتضررين و النازحين و الﻻجئين و اﻻطفال و كانت هناك دول مشاركة لكن الكويت كانت اﻻكثر فى دعم النازحين و ايضا تكفل صاحب السمو امير البﻻد بدعم المةصل و اعادة اعمارها بعد الحرب خﻻل السنوات التى اتت منها داعش ؛ و الحمد للة دائما الكويت مبادرة لدعم الشعوب العربية .

و اضاف ان الكويت استنكرت اميرا و حكومة و شعبا و برلمانا اعتراف الرئيس ترامب بان القدس عاصمة ﻻسرائيل و كان هناك اجتماع طارئ بالبرلمان العربى و اجتماع بتركيا لرؤساء الدول اﻻسﻻمية و كان هناك موقف ضد هذا القرار العشوائى و دائما الكويت مبادرة لفلسطين عامة و سمو اﻻمير يحنو و ينظر دائما لﻻطفال الفلسطينيين الذين بذلوا كل جهودهم لتحرير بﻻدهم و يمرون بظروف صعبة فكان هناك مؤتمر ناجح و سمو اﻻمير داعم للقضايا الإنسانية.

و البرلمان العربى و نوابة متعاونيين و متضافرين الجهود لتحديد الهوية العربية و انصافها بشتى مجاﻻتها و ﻻ توجد دولة تتميز عن اﻻخرى اﻻ باﻻحترام و التقدير ؛ و على كافة اﻻصعدة قرارتنا و تواصياتنا مثل التوصية اﻻخيرة التى كانت على القدس ان تكون عاصمة ﻻسرائيل قمنا بتوصية اتفق عليها كل اﻻعضاء.
 
و يقول النائب خالد العتيبى عضو اللجنة الإقتصادية بالبرلمان العربى أهم ما تم مناقشتة فى لجنة الشئون اﻻقتصادية و المالية بدور اﻻنعقاد الثانى بالفصل التشريعى الثانى هو خطة عمل للجنة و مناقشتها و برنامج تنفيذها و تم اعتمادها و ايضا تم اﻻطﻻع على مذكرة اﻻمانة العامة حول الرردود الواردة من مؤسسات التمويل العربية الخمس و اﻻسئلة التى تم توجيهها سابقا ؛ وايضا تم مناقشة الشئون المالية و الموقف المالى للبرلمان العربى لبعض الدول التى لم يتم تسديد اﻻلتزامات فى موازنة البرلمان العربى ؛ و سيتم ايضا شرح الترتيبات و اﻻستعدادات لتنظيم المؤتمر العربى فى المملكة المغربية حول نفس اللجان و سكون هناك .

و ايضا تم مناقشة توحيد التشريعات العربية فيما يخص الشئون اﻻقتصادية و السعى للتكامل اﻻقتصادى بين الدول العربية و الكويت ملتزمة بسداد مستحققاتها المالية للبرلمان و هناك كثير من الدول ملتزمة و هناك دول عليها استحققات و هناك راى بان يكون طريقة من طرق سداد المستحقات باستضافة هذة الدولة للبرلمان العربى و التغطية على حساب هذا السداد .

تاخر استكمال منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بالرغم من مرور اكثر من عشرين عام على صدورها ياتى لبعض القوانيين الطاردة لبعض المستثمريين بالمنطقة العربية خاصة رؤؤس اﻻموال العربية و اﻻرض ليست خصبة ﻻستقطاب رؤؤس اﻻموال و هناك بعض القوانيين ﻻ تشجع اﻻستثمار فيها ذلك السبب و عقدنا عدة اجتماعات للنواب بالدول العربية موجوديين ينقلوا لحكوماتهم هذة الصعوبات و ضرورة خلق مناخ اقتصادى جاذب لﻻموال و انا متفائل بان يكون هناك قانون موحد جاذب فى سوق عربى موحد للخطة اإقتصادية القادمة 
كما هناك حلم اخر لﻻنتقال من منط.

قة التجارة لﻻتحاد الجمركى الموحد وقوة الدول من قوة اقتصادها فاﻻتحاد اﻻوروبى لم ينطلق إﻻ بعد اتحادهم و انطﻻقهم بمنظومة واحدة تخدم المصلحة العامة .

و اوضح ان مكافحة اﻻرهاب بالمؤتمر القادم لرؤساء البرلمانات العربية و للعمل اﻻقتصادى العربى يكون لة دور فى القضاء على اﻻرهاب من خﻻل مراقبة رؤؤس اﻻموال و العمل على تسخيرها لخدمة الشعب العربى بشكل خاص ﻻنة ملحوظ ذهاب تلك اﻻموال لبعض المنظمات اﻻرهابية و دورنا نرفضها جملة و تفصيﻻ جاء ذلك على هامش اجتماعات البرلمان العربى بالقاهرة.