الشورى : الغندور: توفير المياه للمساحات المنزرعه حاليآ أمرمستحيل مع إستمرار الزيادة السكانية (طباعة)
الغندور: توفير المياه للمساحات المنزرعه حاليآ أمرمستحيل مع إستمرار الزيادة السكانية
آخر تحديث: الثلاثاء 12/12/2017 02:12 م أحمد السيد
محمد عادل الغندور
محمد عادل الغندور
قال الدكتور محمد عادل الغندور، رئيس لجنة الزراعة والرى بحزب مستقبل وطن، أن المساحة التى تحتاجها مصر لسد الفجوة الغذائية تقدر بنحو 10 ملايين فدان علاوة عن المساحة المنزرعه حاليآ، وتستلزم هذه المساحةتوفير 60 مليار متر مكعب من المياة للرى فقط، ؛ أي ما يعادل "حصتين كاملتين" على حسب قوله ، وهو أمر يستحيل تحقيقة مع إستمرار الزيادة السنوية فى عدد السكان ؛ والتى تصل سنويًا إلى 2.7 مليون مواطن.

حيث جاء ذلك خلال فعاليات الندوة التى ينظمها معهد التدريب البرلمانى بمجلس النواب، تحت عنوان " مصر وأفريقيا، قراءة فى آليات التقارب والتواصل " اليوم الثلاثاء ؛ بحضور النائب حاتم باشات، والسفير محمد العرابى، ولفيف من النواب والمتخصصين.

كما أشار الغندور، إلى أن الحل لذلك يكمن فى التحرك نحو زيادة الإستثمار الزراعى فى دول حوض النيل مثل السودان سواء للإنتاج الحيوانى أو المحاصيل التصديريه أو لسد الفجوة الغذائية، لافتًا إلى أن السعودية أدركت منذ وقت طويل أهمية السودان من خلال آليات تشجيعية للمواطن السعودى المستثمر فى السودان، قائلًا: " يجب علينا التحرك سريعًا لاسيما وأن مصر تستورد حاليًا نحو 70% من احتياجاتها الغذائية".

وأوضح رئيس لجنة الزراعة والرى بحزب مستقبل وطن، أن تحديات قطاع المياة حاليًا فى مصر يتمثل فى محدودية الموادر المائية المتاحة، ,تدنى كفاءة الاستخدامات .

مشيرًا إلى أن نصيب المواطن فى مصر عام 2016 يبلغ 611 متر مكعب مياة فى العام، وذلك لتغطية كافة إحتياجات المواطن من غذاء وصناعة وإسكان، خاصة أن حد الفقر المائى يقدر بنحو 1000 متر.