الشورى : رئيس "دينية النواب": مسألة القدس حياة أو موت بالنسبة للمسلمين. وترمب سيشعل العالم بالصرعات (طباعة)
رئيس "دينية النواب": مسألة القدس حياة أو موت بالنسبة للمسلمين. وترمب سيشعل العالم بالصرعات
آخر تحديث: الأربعاء 06/12/2017 07:19 م حازم رفعت
الدكتور أسامة العبد
الدكتور أسامة العبد

أكد الدكتور أسامة العبد - رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، أن إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني سيساعد في مزيد من التوتر وزيادة الاحتقان بين الدول العربية والغربية، مؤكدًا أن قرار ترامب بتهويد القدس سيجعل العالم اجمع في حالة فوضى.

وأوضح العبد في بيان له اليوم، أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني لم لن يقبله أحد سواء من الحكومات أو الشعوب ويمثل إطلاق رصاصة الموت على السلام في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا أنه يجب على القيادة الأمريكية التحلي بالحكمة والتراجع عن هذا القرار.

وطالب "رئيس دينة النواب"، بضرورة وجود موقف موحد لكل الدول العربية والإسلامية والمنظمات العربية والإسلامية والمجتمع والمنظمات الدولية من آجل موقف موحد تجاه المحاولات المستمرة من الكيان الإسرائيلي لتهويد القدس وجعلها عاصمة لإسرائيل، مشيرًا إلى أن قضية القدس هي مسألة حياة أو موت بالنسبة للمسلمين.

وحذر "العبد" من أن هذا القرار سيتسبب في زيادة انضمام الشباب اليأس إلى الجماعات الإرهابية، كم سيكون القرار بيئة خصبة للجماعات الإرهابية لجذب العديد من الشباب المسلم المتحمس لدينه.