الشورى : المناوي: "داعش" لم ينتهى..و"الذئاب المنفردة" و"أشبال الخلافة" حوّلوه لشبكة متناثرة بالعالم (طباعة)
المناوي: "داعش" لم ينتهى..و"الذئاب المنفردة" و"أشبال الخلافة" حوّلوه لشبكة متناثرة بالعالم
آخر تحديث: الأحد 19/11/2017 12:52 ص أحمد الليثى
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
قال الكاتب الصحفى، عبداللطيف المناوى، إن الأسباب التي ساهمت في صعود تنظيم "داعش" وبروزه لم تنتهي وقد تساهم في صعود "داعش آخر"، موضحاً أن هناك العديد من الأسباب التي تمنع القول بانتهاء التنظيم رغم سقوط دولته المزعومة في الرقة السورية والموصل العراقية.
جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر نظمته مؤسسة "ENEX" الدولية، في دبي بالمشاركة مع قناة العربية، لبحث مستقبل الشرق الأوسط بعد داعش، وتساءل المناوي من خلال ورقة بحثية قدمها فى المؤتمر عن فعلية نهاية "داعش" والاتفاقيات التي تسمح بإخراج عناصره من المناطق المحاصرة، وتسربهم عبر تركيا إلى كافة بقاع العالم، مؤكدا أن هذا الأمر يدق جرس الإنذار حول العائدين من داعش إلى بلدانهم.
وأعرب المناوي عن قلقه البالغ ممن يطلق عليهم "الذئاب المنفردة" الذين ساعد استخدام "داعش" لمواقع التواصل الاجتماعي في صناعتهم بالعديد من دول العالم، مشددا على أن التنظيم تحول إلى شبكة إرهابية سرية متناثرة عبر المنطقة والعالم، مشيرا إلى أن "داعش" أنشأ ما كان يسميه "أشبال جيش الخلافة"، وهم أطفال بعضهم لا يتجاوز الثمانية وعشرة أعوام، دربهم على فكره وسلحهم وعلمهم القتال، متسائلاً عن مصير هذا الجيش ومصير هؤلاء الأطفال.
ورأى المناوي أن التنظيم والجماعات الإرهابية لن ينتهي أو تموت فكرته طالما أن هناك دول في الشرق والغرب تدعم الإرهاب، وتستخدمه لخدمة أغراضها السياسية، مطالباً بالقضاء على الفكرة من جذورها بالتعليم والتنوير ومساعدة الشباب، وإلا فلن يتم تحقيق إلا نصر غير مكتمل لا يلبث أن ينقلب إلى هزيمة.