الشورى : بكاء أم كلثوم على عبد الناصر وسر القطيعة مع أسرة السادات (طباعة)
بكاء أم كلثوم على عبد الناصر وسر القطيعة مع أسرة السادات
آخر تحديث: الإثنين 16/10/2017 06:01 م سها البغدادى
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

لا أحد ينكر العلاقة الوطنية التى كانت تجمع بين سيدة الغناء العربى أم كلثوم وزعيم الأمة العربية جمال عبد الناصر ، حيث تسبب خبر وفاة الرئيس عبد الناصر فى اصابة سيدة الغناء العربى بصدمة نفسية كبيرة، فقررت اعتزال الفن وانعزلت عن العالم فى بيتها ثم قررت ان تقدم قصيدة رثاء للزعيم عبد الناصر حيث طلبت من الدوتو الرائع المكون من الموسيقار "رياض السنباطى" والشاعر "نزار قبانى" ان يخرجوا الى العالم قصيدة "رسالة الى الزعيم "ولكن ام كلثوم لم تقوى على تحمل الصدمة مرة اخرى واصيبت بانهيار عصبى مجددا وعندما علمت السيدة "تحية "زوجة الزعيم عبد الناصر بأزمة السيدة "ام كلثوم" النفسية طلبت منها ان تعود الى الغناء مجددا نظرا لان الزعيم كان من المعجبين بصوت كوكب الشرق وبالفعل عادت ام كلثوم لتغنى من جديد وعندما احلت ذكرى الزعيم عبد الناصر وكانت ام كلثوم تغنى غدا القاك تذكرت الزعيم عبد الناصر ولم تتمالك دموعها وبكت على المسرح وطلبت غلق الستار حتى تتمالك نفسها لكى تواصل الغناء للجمهور وعندما علمت اسرة الرئيس السادات بدموع ام كلثوم على المسرح ظنت اسرة الزعيم السادات ان بكاء ام كلثوم على الزعيم ناصر يعد بمثابة عدم قبول كوكب الشرق للزعيم السادات مما تسبب فى شبه قطيعة بين كوكب الشرق واسرة الزعيم بطل الحرب والسلام.