الشورى : وزيرة التضامن: تخصيص جائزة لأفضل تحقيق استقصائي حول مشكلة المخدرات (طباعة)
وزيرة التضامن: تخصيص جائزة لأفضل تحقيق استقصائي حول مشكلة المخدرات
آخر تحديث: السبت 13/02/2016 12:31 م محمد فؤاد أبوالغيط
وزيرة التضامن في
وزيرة التضامن في الندوة التشاورية
شددت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، على ضرورة القيام بمراجعة دقيقة للمسلسلات التي ستعرض على الشاشة في رمضان المقبل; بهدف ضمان خلوها من أي مشاهد تعرض التدخين والتعاطي للمخدرات.

جاء ذلك خلال ندوة تشاورية عقدت بمقر وزارة التضامن حضرها عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، وجمعت الوزيرة بعدد من صناع الدراما في مصر في مقدمتهم أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية وسامح السريطي وكيل النقابة والأب بطرس دانيال مدير المركز الكاثوليكي للسينما والمنتج والسيناريست محمد العدل والكاتبة والممثلة نادية رشاد والمخرج محمد السعدي والمنتجة دينا كريم إضافة الى عدد من الشخصيات الإعلامية والصحفية في مقدمتهم يحيى قلاش نقيب الصحفيين.

وناقش اللقاء التشاوري بالخصوص الجهود لتطوير التناول الدرامي للقضايا التي تشغل المجتمع المصري ويتصدى لمحاربتها صندوق مكافحة ومعالجة الإدمان مثل قضية التدخين وتعاطي وإدمان المواد المخدرة.

وتم عرض دراسة ترصد كثافة مشاهد التدخين والإدمان في الدراما المصرية خلال السنوات الأربع الماضية مع تحليل ومقارنة لهذه المشاهد بواقع هذه الظاهرة.

وطالبت الوزيرة بضرورة أن يتوافق محتوى الدراما المعروضة أمام المشاهدين مع بنود وثيقة التزام صناع الدراما بالتناول الرشيد لمشكلة التدخين وتعاطي وإدمان المواد المخدرة.

وأشاد المشاركون خلال اللقاء بالحملة الإعلامية الثانية التي أطلقها مؤخرا صندوق مكافحة وعلاج الإدمان التابع لوزارة التضامن الاجتماعي للوقاية من المخدرات "اختار حياتك" وكان بطلها الفنان محمد رمضان، وذلك في إطار أول خطة قومية لمكافحة الإدمان أقرها مجلس الوزراء مايو الماضي، للتوعية بمخاطر الظاهرة في المدارس والمواقع الثقافية والمؤسسات الدينية ومراكز الشباب.

وخلال المداخلات، طالب صناع الدراما بضرورة دعم الدولة لصناعة السينما وإنتاج الدراما، منوهين إلى أن دعم الانتاج الفني من طرف الدولة يعد ضمانة رئيسية لتقديم مضمون يتناول قضايا تهم الأسرة وتحافظ على قيم المجتمع.

واتفقت الوزيرة في نهاية اللقاء مع المشاركين حول توصيل مطالبهم لرئاسة الوزراء كما وافقت على اقتراح تقدم به نقيب الصحفيين بتخصيص وزارة التضامن لجائزة تمنح لأفضل تحقيق استقصائي حول مشكلة التدخين والتعاطي.

وأوضح نقيب الصحفيين أن مثل هذه المبادرات التي تتبناها الوزارة تعد حافزا للمجتمع الصحفي على التجويد في تناول الظواهر الاجتماعية التي تهدد سلامة المجتمع المصري، ودافعا لقدرات الصحفيين الإبداعية، معلنا عن إدراج المسابقة ضمن الاحتفال بيوم التفوق الصحفي.

وقد توصل المشاركون في اللقاء الى ضرورة التركيز على تناول درامي بالأعمال القادمة يظهر الأثر السلبي للمواد المخدرة، متفقين بذلك على مدى الدور والمسئولية التي تلعبها الدراما في التأثير على السلوكيات وأيضا في قدرتها على تعديل سلوك أفراد المجتمع خاصة فئات الشباب.