12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
ads

عش الخفافيش بمنزل مهجور يطارد أهالي قرية فرسيس بزفتى.. والأهالي يستغيثون بالمسئولين

الإثنين 23/مارس/2020 - 01:15 ص
خفافيش ضخمة بفرسيس
خفافيش ضخمة بفرسيس
كتب: حمدي الطنطاوي
طباعة
يعيش أهالي قرية فرسيس التابعة لمركز زفتى في محافظة الغربية، حالة من القلق والخوف، وذلك بسبب وجود منزل مهجور بالقرية، منذ أكثر من 30 عاماً، أصبح مرتعاً للخفافيش والثعابين والقوارض، والتي تهاجم سكان القرية بالليل والنهار، وأثارت حالة من الفزع بين الأهالي، خوفاً من تعرضهم للدغ الثعابين، كما أن الخفافيش تنشط حركتها في الليل، مما يقيد حركة الأطفال خوفاً عليهم.

ويقع المنزل المهجور بوسط القرية، وأرسل الأهالي العديد من الشكاوى للمحافظة ومجلس مدينة زفتى لسرعة التدخل والقضاء على الخفافيش المنتشرة بالمنزل المهجور والتي يبلغ عددها الآلاف، لكن لم تتم الاستجابة حتى الآن.

يقول الأهالي، إننا نعيش في كارثة صعبة، ومأساة منذ فترة طويلة، ولا حياة لمن ننادي، مشيرين إلى أن المنزل مجهور منذ 30 عاماً، وهو يقع بمنطقة داير الناحية وسط القرية بالقرب من المسجد البحري.

وأضاف الأهالي أن أصحاب المنزل هجروه منذ 30 عاماً ولم يسكنه أحد، وأصبح بيئة خصبة لتكاثر الخفافيش والثعابين والفئران، حتى تحول المنزل إلى حديقة زواحف يسكنها أكثر من 3 آلاف خفاش على الأقل، إلى جانب الثعابين السامة.

وأكد الأهالي أن الخفافيش تنشط حركتها في الليل وتهاجم المنازل، ويعيش أبناء القرية في حالة من الفزع والذعر خوفاً من تلك الخفافيش الضخمة، كما أن الثعابين التي تسكن المنزل تهاجمهم ويخشون من أن يتعرضوا للدغاتها.

وطالب الأهالي بسرعة تدخل المسئولين لوضع حل لتلك الكارثة التي تهدد حياتهم منذ فترة طويلة.