12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
ads

محمد وحيد: الاقتصاد عصب إدارة الأزمات.. وأدعو الشركات لمبادرة "يوم عمل لمصر"

الأحد 22/مارس/2020 - 09:29 م
محمد وحيد - رائد
محمد وحيد - رائد الأعمال
طباعة
دعا رائد الأعمال محمد وحيد، رئيس مجلس إدارة شركة "كتاليست" ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، الشركات والمؤسسات المصرية إلى مساندة الدولة والمجتمع، وإعلان مُبادرة للإسهام في جهود مواجهة فيروس كورونا المستجد وتداعياته تحت شعار "يوم عمل لمصر".

وأكد مؤسس أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، أن الاقتصاد عصب إدارة الأزمات وصيانة الاستقرار، وهو الأمر الذى تعيه الدولة تماما وتتحرك في إطاره، لذا أطلقت حزمة من القرارات والإجراءات الجريئة لمساندة المنظومة الاقتصادية وتجنيبها المخاطر المُحتملة وتقوية دعائمها بما يسمح باستدامة العمل والإنتاج والنمو، متابعا: "الدولة قدمت أكثر مما كنا نتوقع، والشركات أيضا عليها دور تنموى ووطنى، وأتصور أن المداومة على العمل والإنتاج وإطلاق المشروعات وتوسعتها مهمة وطنية مقدسة، وكذلك دعم جهود الدولة وإعلاء معايير المسؤولية الاجتماعية، وأدعو الشركات والمستثمرين إلى إطلاق مبادرة بتخصيص إنتاج يوم عمل من السلع الضرورية، أو قيمة موازية لحصيلة اليوم بالنسبة للأنشطة الخدمية والأنشطة الصناعية غير الأساسية، لصالح دعم المنظومة الصحية ومخصصات الرعاية الاجتماعية وتحفيز الأسواق والمستهلكين".

وقال رئيس "كتاليست" المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، أن الشركات بإمكانها المساهمة الفعالة فى الجهود الوطنية لمواجهة الأزمة من خلال تكثيف العمل وزيادة القدرات الإنتاجية، وضخ مزيد من السلع الأساسية فى الأسواق، مع إطلاق مبادرات نوعية داخل كل قطاع لتخفيض الأسعار وإتاحة عروض تسويقية تُراعى البُعد الاجتماعى وتسهم فى تخفيف الضغوط على الأسر الفقيرة والعمالة الموسمية، لافتا إلى أن تلك الإجراءات ستُحقق منافع إيجابية غير مباشرة للشركات نفسها في المدى المستقبلي، إذ تُبقى على مستويات الطلب وتصون القدرات الشرائية وتدفقات الإنفاق الاستهلاكى، بما يضمن توازن العرض والطلب ويُبعد شبح التعرض لبعض موجات الكساد الناتجة عن تقلص القدرة الشرائية وإعادة تخطيط المستهلكين لخريطة إنفاقهم.

وأضاف رائد الأعمال محمد وحيد، أن أغلب الشركات والمستثمرين امتدحوا قرارات الحكومة الأخيرة بشأن الحوافز الخاصة بتسعير الطاقة وإعادة هيكلة متأخرات الضرائب وغيرها من الإجراءات، وأكدوا فاعلية تلك التدابير في مساندة الاقتصاد وتعميق القدرات الصناعية الوطنية، لكن قد يكون من المفيد فى الوقت الراهن ترجمة تلك المشاعر الإيجابية في صورة تحركات جدية لمساندة الدولة وإظهار روح التضامن مع المؤسسات والمجتمع، مشددا على أن "تلك المبادرة لن تكلف الشركات الكثير، لكنها ستؤكد حجم الترابط وقدرة المجتمع بكل مكوناته على الاصطفاف الوطنى وعبور الأزمات".

يُذكر أن "محمد وحيد" رائد أعمال شاب، بدأ رحلته قبل نحو خمس عشرة سنة بسلسلة من مشروعات ريادة الأعمال في عدة مجالات، حقق خلالها نجاحا ملحوظا في قطاعات الاستثمار العقاري والتجارة والتوكيلات، كما أطلق عددا من الشركات الرائدة فى مجالات مُبتكرة، كان أبرزها شركة مشاوير المتخصصة في خدمات النقل، والتي يستعد لإعادة إطلاقها ضمن مشروعات شركة كتاليست.

وتتخصص شركة "كتاليست" في ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، وقد أطلقت أولى مشروعاتها الرائدة أواخر يناير الماضي، ممثلة في منصة جودة للتجارة الإلكترونية، لتكون أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، بحزمة من المزايا والتسهيلات الفنية واللوجستية للعارضين والمستهلكين، ورهان مباشر على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تستعد الشركة بحسب "وحيد" لإطلاق أول منصة مصرية متخصصة فى التشغيل المستقل والخدمات النوعية مدفوعة الأجر، بغرض تنمية سوق التجارة الإلكترونية من 100 بائع على منصة أمازون إلى 100 ألف بائع عبر كل المنصات العالمية، وسوق "الفري لانس" من نحو 25 ألفا في الوقت الراهن إلى نصف المليون خلال السنوات القليلة المقبلة، بما يُحقق نحو 6 مليارات دولار شهريا وفق دراسات "كتاليست" والخطط الزمنية والمستهدفات المُحددة لبرامجها المختلفة.