12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
ads

عبد العال: العلاقات بين مصر وبيلاروسيا متميزة سياسياً واقتصادياً وعسكرياً

الأربعاء 19/فبراير/2020 - 10:18 م
ارشيفية
ارشيفية
على الهوارى
طباعة

استقبل د. على عبد العال رئيس مجلس النواب اليوم بمقر مجلس النواب، ألكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروسيا، بحضور السيد الشريف وكيل أول المجلس، وسليمان وهدان وكيل المجلس، والمستشار محمود فوزى أمين عام المجلس، ود.  الهادى القصبى رئيس إئتلاف دعم مصر وأحمد سمير رئيس جمعية الصداقة البرلمانية المصرية البيلاروسية، وعدد من أعضاء المجلس.

ورحب عبد العال بالرئيس البيلاروسى فى بلده الثانى مصر، وفى البرلمان المصرى، وقدم التهنئة للرئيس البيلاروسى على نجاح الانتخابات البرلمانية البيلاروسية الأخيرة، التى جرت فى أجواء مشجعة، مشيراً إلى أن العلاقات بين مصر وبيلاروسيا متميزة سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، بما يعكس العلاقات المتميزة بين قيادتى البلدين.

ويعد هذا هو اللقاء الثالث لـ"عبدالعال" مع رئيس جمهورية بيلاروسيا، حيث كان اللقاء الأول فى يناير 2017، خلال زيارة رئيس جمهورية بيلاروسيا إلى القاهرة، حيث زار مقر مجلس النواب، وثانيهما فى نوفمبر 2018 خلال الزيارة الرسمية للدكتور رئيس المجلس إلى بيلاروسيا، والتى حظى الوفد البرلمانى المصرى فيه بحسن الاستقبال وكرم الضيافة، وتم البناء عليها من أجل تعاون برلمانى مثمر.

واستكمل الدكتور عبد العال المباحثات بالتأكيد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، على المستويات كافة، وبما يتناسب وحجم وثقل البلدين، منوهاً إلى أن هناك العديد من المشروعات المشتركة فى مختلف المجالات، وهناك تعاون تجارى واقتصادى يهدف إلى خدمة صالح البلدين وشعبيهما، داعياً بيلاروسيا إلى استثمار الطفرة التنموية الكبيرة التى تشهدها مصر حالياً والنمو الاقتصادى غير المسبوق، من خلال زيادة استثماراتها فى مختلف المشروعات، خاصة المشروعات القومية الكبرى ومشروعات الطاقة وغيرها من ما يتم تنفيذه حالياً، إلى جانب الاستفادة من المناخ التشريعى المشجع على الاستثمار حيث أن مصر لديها الأن قانون للاستثمار جديد يشجع على الاستثمارات ويعزز منها.

كما رحب الدكتور عبد العال بزيادة أعداد السائحين البيلاروس إلى مصر مؤخراً، معرباً عن تطلعه لمزيد من التدفق السياحى البيلاروسى إلى مصر ، وزيادة خطوط الطيران العارضه (الشارتر) إلى مصر، للاستفادة بما تشهده مصر حالياً من مناخ أمن وأمان واستقرار والاستمتاع بما تذخر به مصر من آثار  ومناطق خلابة.

وعلى الصعيد البرلمانى، أشار الدكتور عبد العال إلى أن العلاقات البرلمانية بين البلدين تشهد نمواً وتقدماً ملحوظاً، حيث زار الدكتور عبد العال بيلاروسيا فى 2018، كما سبق وأن وجه الدعوة إلى رئيسى غرفتى البرلمان البيلاروسى لزيارة القاهرة فى أقرب فرصة ممكنة، كذلك فقد شكل البرلمان المصرى جمعية صداقة برلمانية مع البرلمان البيلاروسى، كل ذلك يأتى ضمن إيمان البلدين بأن التفاعل البرلمانى يعزز من العلاقات، ويعكس حرص مصر وقيادتها على مواصلة قوة الدفع التى اكتسبتها العلاقات بين البلدين فى أعقاب تبادل الزيارات بين قيادتى البلدين مشدداً على ضرورة استثمار نتائج هذه الزيارات للوصول بالتعاون إلى مستويات غير مسبوقة.

من جانبه، أعرب الرئيس البيلاروسى الكسندر لوكاشينكو عن سعادته وامتنانه بزيارة مصر، مؤكداً على أن تلك الزيارة – وهى الثانية له – تأتى فى إطار العلاقات المتميزه بين مصر وبيلاروسيا فى المجالات كافة، وحرص بلاده على تقوية ودعم العلاقات مع مصر على المستويات كافة، كما أكد الرئيس البيلاروسى على أهمية تنمية التعاون الاقتصادى بين البلدين، وزيادة حجم التبادل التجارى بينهما.

وأشار الرئيس الكسندر لوكاشينكو إلى أن بلاده حريصة على الاستثمار فى مصر وتعظيم أطر التعاون الاقتصادى والتجارى وغيرها من المجالات، خاصة فى ظل ما يشهده الاقتصاد المصرى من نمو واعد، مؤكداً على أن هناك الكثير من مجالات التعاون والتصنيع المشترك بين مصر وبيلاروسيا.

كما أكد الرئيس البيلاروسى على أهمية دور البرلمان المصرى فى تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، وتسهيل إقامة المشاريع المشتركه، للاستفادة من السوق المصرى الذى لديه امكانية الوصول بسهوله إلى الأسواق العربية والإفريقية.