12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
ads
ads

الشرطة الألمانية تحبط هجمات إرهابية.. وتشن حملة مداهمات

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 05:07 م
الشرطة الالمانية
الشرطة الالمانية
وكالات
طباعة
نفذت الشرطة الألمانية، الثلاثاء، سلسلة عمليات أمنية في كافة أنحاء البلاد ضد أشخاص يشتبه بتخطيطهم لاعتداء إرهابي في البلاد، وفق ما أعلنت النيابة العامة في برلين.  

وأفادت مجلة دير شبيجل الألمانية ذائعة الصيت بأن الشرطة أحبطت هجمات تستهدف معبد يهودي ومراكز تسوق في برلين، إثر مداهمتها مواقع لخلية إرهابية ينحدر منتسبيها من الشيشان، في 4 ولايات.

ونقلت المجلة عن مصادر أمنية لم تسمها أن المداهمات التي شنتها الشرطة، صباحا، استهدفت خلية كانت تخطط لتنفيذ هجمات إرهابية تستهدف معبد يهودي ومراكز تسوق في برلين.

وأضافت أن أعضاء الخلية يجمعون منذ سبتمبر، معلومات عن المعبد ومراكز التسوق، وقاموا بتصويرها من كل الجهات، والتجسس عليها. 

وأكدت النيابة العامة الألمانية على حسابها على تويتر أن تلك "المداهمات" تستهدف "أشخاصاً من أصول شيشانية، يشتبه بأنهم يحضرون لـ"عمل عنيف وخطير تضع ألمانيا بخطر".

وقال بيان للشرطة والنيابة العامة إن المحققين تمكنوا خلال العملية التي هدفت إلى "توضيح دوافع" المشتبه بهم، من وضع اليد على "أموال نقدية" و"أسلحة بيضاء" و"معدات معلوماتية".

لكن لم تسجل السلطات "خطراً ملموساً بوقوع هجوم" حتى الساعة، كما لم تشر إلى إجراء توقيفات. ولم تؤكد ما إذا كان المستهدفون متواجدين في المكان أثناء المداهمات.

وأوضحت النيابة العامة والشرطة أن المشتبه بهم تراوح أعمارهم بين "23 و28 عاماً"، ويعتقد أنهم كانوا يجرون "عمليات مسح" بهدف "التحضير لهجوم إرهابي".

وجرت المداهمات في العاصمة برلين كما في ولايات براندبورع وتورينجن ورينانيا شمال فيستفاليا، وشارك في العملية 180 عنصراً من قوات التدخل.

وبات هذا النوع من العمليات المنسقة اعتيادياً في السنوات الأخيرة في ألمانيا، والتي نادراً ما ينتج عنها توقيفات مباشرة.

والسلطات الألمانية في حالة تأهب خشية من التهديد الجهادي الذي يخيم على البلاد منذ هجوم بشاحنة على سوق للميلاد في برلين، تبناه تنظيم الدولة الإسلامية وأسفر عن مقتل 12 شخصاً في ديسمبر 2016.

وفر منفذه التونسي أنيس عمري قبل أن تقتله الشرطة الإيطالية في ميلانو.

ومنذ ذلك الحين، أحبطت السلطات تسع محاولات للقيام بهجمات مماثلة، بينها هجومان في نوفمبر 2019، وفق بيانات المكتب الفدرالي للشرطة الجنائية.