12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
ads
ads

في خمس نقاط.. رئيس "مستقبل وطن" يرد على انتقادات رواد السوشيال

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 02:30 م
أشرف رشاد
أشرف رشاد
محمود الديري
طباعة
رد أشرف رشاد الشريف رئيس حزب مستقبل وطن على انتقادات رواد السوشيال ميديا لصورة "حفل البطاطين"، قائلاً "للتوضيح أن صور الناس التي شملتها الفعالية معظمها لأعضاء الحزب أنفسهم بأمانة المركز التي تتم فيه الفعالية وباقي الأفراد هم المندوبون الذين سيقومون بتوزيع تلك الأغطية على مستحقيها".

وأكد "رشاد" أن الحزب يقوم بمئات من تلك الفعاليات يوميًا علي مستوى الجمهورية وتقريبًا في كل قرى ونجوع مصر.

وقال: "أحب أن أنوه بأن هذه الأغطية التي قامت الأمانة الموجودة في الصور بتوزيعها هي على نفقاتهم كاملة وهذه المرة الثالثة التي ينفذون فيها تلك الفعالية بنفس الأمانة تقريبا ولم تحدث أي صيحات أو هجوم في المرات السابقة على الأمانة".

وجاء رد رئيس حزب مستقبل وطن على منتقدي صورة حفل البطاطين تفصيليًا في 5 نقاط على النحو التالي:

أولا: الحزب يقوم بتوزيع الأغطية والبطاطين في كل ربوع مصر و قراها وقد انتهت المرحلة الأولى بإجمالي 65 ألف بطانية وبدأت المرحلة الثانية بإجمالي 100 ألف بطانية وسنستكمل المسيرة حتى نصف مليون غطاء بنهاية فصل الشتاء.

ثانيا: كل هذه الأغطية وغيرها من المواد الغذائية التي يقوم الحزب بتوزيعها هي على نفقة الأعضاء أنفسهم رغبة منهم ومساعدة في دعم مجتمعاتهم والنهضة بأوطانهم.

ثالثُا: أن الفعالية المذكورة بالصور ما هي ألا واحد على الألف مما يقوم به الحزب يوميًا وإن كان مسئول الأمانة قد أخطأ في نشر الصور دون مراجعتها فإنني أتقدم له بالشكر على ما قام به من جهد دون البحث عن وعود انتخابية أو مكاسب سياسية.

رابعًا: سنحرص في المرات المقبلة أن نكون أكثر حرصًا في عرض الصور للفعاليات حتي لا يستغلها جهلا من يحاول تصفية حسابات سياسية شخصية.

خامسا: نعتذر لكل شخص فهم الصور بشكل خاطئ ونقدر له نصيحته الصادقة، أما من أراد فقط أن يتاجر بموقف سياسي باهت نوجه له النصيحه بأننا نتمني أن نري منه مشاركه حقيقية في دعم المجتمع المصري بعيدًا عن بطولات البوستات الوهمية التي يختبئ خلفها.

واختتم "رشاد" رئيس حزب مستقبل وطن حديثه، قائلاً "وأخيرا أحب أن أوجه كلماتي لأعضاء مستقبل وطن استمروا وانطلقوا في خدمتكم لوطنكم فبيننا وبين الوطن عهدا لن يثنينا عنه جاهل أو حاقد أو حاسد".