12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

ليلة بكى فيها طلاب مصر للعلوم والتكنولوجيا « كفافى قاهرة المستحيل » تشعر بمعاناة الطلاب المادية حية وميته

الأربعاء 13/نوفمبر/2019 - 11:47 م
خالد الطوخى  ود.سعاد
خالد الطوخى ود.سعاد كفافى
فوزى محمد
طباعة

خالد الطوخى : سعاد كفافى " قاهرة المستحيل " حلمت بانشاء كيان تعليمى تثقيفى يخدم الشباب والبلد فكان جامعة مصر للعلوم والتكتنولوجيا.

سعاد كفافى قبل وفاتها ب24 ساعة توصى بعدم رفع المصاريف على الطلاب ودعم المشروعات التعليمية والخيرية.

شخصية الجامعة اهم ما يميزها وطرق التدريس تختلف عن باقى الجامعات.

تعاون المشترك بين الجامعة والجامعات الاجنبية فى البحث العلمى والتدريب وختم الجامعة الاجنبية يوضع بجوار ختم جامعة مصر.

اوبرا جامعة مصر تتبنى المواهب وتثقلها وتخلق حالة من الابداع بالجامعة.

العزازى : جامعة مصر تنشئ كلية التربية الخاصة وهى اول كلية بمصر والعالم العربي تتتعامل مع " اصحاب الهمم " .

شاركنا فى  مباردة حياة كريمة والتى اطلقها الرئيس بعدد من  القوافل الطبية فى شتى المحافظات.

ياسمين الكاشف : جامعة مصر هى اول جامعة خاصة  مصرية تشارك مع الاتحاد الاوروبى فى تبادل طلابى كامل.

أحمد طلبه : جامعة مصر تتحول الى جامعة ذكية بتوافر بنية تكنولوجية  ومعلوماتية قوية جدا .


ليلة بكى فيها طلاب

أكد د. خالد الطوخي رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا  ان فكرة انشاء الجامعة جاءت فى اطار حلم لدى مؤسسة الجامعة ،ون هذا الحلم كان مرتبط برؤية للدكتورة سعاد كفافى " قاهرة المستحيل "  والتى أسست الجامعة ،حيث انها بدأت فى التدريس الجامعى بجامعة القاهرة على الرغم من انها تعلمت بعدما ان انجبت اولادها وهذا يضع عليها ضغط كبير للموائمة بين الجامعة والبيت.

وتابع الطوخى  خلال تصريحات خاصة لقناة المحور الفضائية " قناة الاسرة العربية " ان فكرة التعليم تطورت عند سعاد كفافى  والبداية من معهد لغات ثم تطورت لمدرسة ومعهد عالى للسياحة ومعهد عالى للهندسة ، ثم كانت الفكرة فى ضم تلك المعاهد فى كيان واحد ومن هنا جاءت فكرة انشاء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا فى عام 1996.

واضاف ان سعاد كفافى حلمت بانشاء كيان تعليمى تثقيفى يخدم الشباب والبلد ، وقاومت صعاب وتحديات ضخمة وفى مقدمتها ، كيف تقوم سيدة بفكرة انشاء جامعة ، وواجهة تحديات ضخمة وقهرت المستحيل ولديها صبر وايمان استفاد به جميع من تعامل معها حتى اصبح الحلم حقيقة.

واشار الطوخى انه منذ انشاء الجامعة ولديها رؤية وهدف مختلف وان لا تكون تكرار للجامعات الموجودة ، وشخصية الجامعة هيا ما يميزها بالاضافة الى طرق التدريس وهذا ما تنفرد به الجامعة عن باقى الجامعات ، صحيح ان هناك بعض التشابه فى المناهج لاننا نتبع المجلس الاعلى للجامعات وعدد ساعات الدراسة.

واوضح الطوخى اننا حريصين على التعاون المشترك والشراكة المتكافئة وابحاث علمية مشتركة فختم الجامعة الاجنبية يوضع بجوار ختم جامعة مصر ، وهناك 4اتفاقيات مهمة جدا فى كليات طب الاسنان والهندسة وادارة الاعمال وهناك اتفاقية فى الطب البشرى.

واشار الطوخى ان الجامعة لها 3 محاور فى التعليم والبحث العلمى وخدمة المجتمع ، والمحور الاخير له قطاع فى الجامعة ويقدم قوافل وخدمات طبية لجميع القرى والمحافظات ثم خدمات اخرى فى كافة المجالات وليست الطبية فقط .

وعلى جانب اخر ابرز الطوخى القيمة الفنية والتثقفية لوجود اوبرا جامعة مصر والتى تتبنى المواهب وتثقلها وتساعد على وجود حالة من الابداع والاستفادة من مهارات الصغار والكبار وفى كافة المحالات الرسم والنحت وغير ذلك.

واوضح الطوخى ان هناك العديد من مدارس المهارات فى جامعة مصر ولدينا قسم لصحة المرأة فى المستشفى ونذهب الى كافة المواطنين فى شتى المحافظات وهو خدمى وليس للربح ويهدف الى نشر التوعيد بالاضافة الى العلاج.

وتابع كما تقدم الجامعة منح للطلاب ، وان د. سعاد قبل وفاتها اوصت بان لا نقوم  بزيادة المصروفات على الطلاب ونحن اقل شريحة فى مصاريف الدراسة  بين الجامعات الخاصة ، ونقدم منح لغير القادرين من الطلاب ، ونسعى الى ان يكون الطالب محب لجامعته وليس مجبر على الذهاب للجامعة ، ولا توجد حواجز بينى و بين رئيس الجامعة والطلاب.

واوضح الطوخى باننا قنا بعمل ملتقيات التوظيف ونجحت بشدة ، وان الشركات تتقابل مع الطلاب ويحدث التوظيف بينها وبين الطلاب.

وبخصوص المستشفى الخاص بالجامعة قال الطوخى هناك قسمين قسم علاج بالمجان وقسم اخر منخفض التكاليف وان الحالات التعليمية فى الجامعة بدون مقابل يتم علاجها ، والمستشفى تغطى كافة التخصصات 75% موجه للعلاج المجانى.

ووجه الطوخى رسالة الى الطلاب بان الحصول على البكالوريس ليس نهاية المطاف ولابد من مواصلة العلم والتواصل مع الجامعة لان المرحلة المقبلة المنافسة ستكون كبيرة ولابد ان يتسلح الطلاب باحدث ما وصل الي العلم فى تخصصه.

ليلة بكى فيها طلاب

وعلى جانب اخر صرح د.محمد العزازى رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ان الجامعة هى اقدم جامعة خاصة فى مصر تضم 13 كلية منها 6 كليات نطلق عليها مجموعة الكليات الطبية الطب البشرى والاسنان والصيدلة والعلاج الطبيعى والعلوم الصحية التطبيقية والصيدلة بالاضافة الى كليات العلوم الانسانية ومنها كلية الادارة واللغات والترجمة وكلية الاثار والاعلام ونضم 20 الف طالب فى ال 13 كلية.

وتابع العزازى من خلال تصريحات خاصة بقناة المحور  ان المعرفة والمعلومات هيا فى المقدمة وتعطى دلالة على القوة فى كل المجالات وشعار الجامعة " المعرفة قوة " ، واننا نهتم ايضاً بالانشطة بجوار العلم ، وان اختيار شعار الجامعة هو للدكتورة سعاد كفافى ان المعرفة قوة.

واشار العزازى ان وجود الاوبرا يدعم العملية التعليمية وتدعم الانشطة الفنية ، ونهتم بان يكون خريج الجامعة مثقف وليس متعلم فقط وان لها اهمية كبيرة فى دعم الابداع ، وان الطلاب لهم انشطة بالاضافة الى مدارس للموهوبين للموسيقى والباليه.

واوضح العزازى ان كلية التربية الخاصة هى اول كلية بمصر والعالم العربى للتعامل مع ذوى القدرات الخاصة " اصحاب الهمم "  وان لها رسالة سامية وكبيرة وندعمها بقوة وتقوم بتأهيل معلمى اصحاب الهمم.

وتابع ان الكليه تهدف الى تخريج نخبة تستطيع التعامل مع اصحاب الهمم وهى اول جامعة تنشئ كلية لهذا التخصص والسبب ان الاعداد تتزايد لاصحاب الهمم ومن هنا جاءت الفكرة.

ليلة بكى فيها طلاب

وفى سياق متصل أكد د.أحمد طلبة  نائب رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ان تحول الجامعة الى جامعة ذكية يعنى بنية تكنولوجية قوية جدا معلوماتية بحيث تكون سرعة الانترنت عالية تساعد على التواصل داخل الجامعة وخارجها مع المجتمع ، وتواصل كامل على كل المستويات.

واضاف خلال تصريحات خاصة بقناة المحور ان الثورة الصناعية الرابعة تعتمد على الانترنيت والمعلومات وهى مصدر القوة المحتوى الأكاديمي للجامعات يتم تطويره على مدار الأعوام الماضية على أن يتم ربطه بسوق العمل ، وأن الجامعات الخاصة شريك أساسي وفاعل في تطوير التعليم في مصر، وليست جهات هادفة للربح.

ليلة بكى فيها طلاب

كما أشادت الدكتورة ياسمين الكاشف أمين مجلس امناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بالاتفاقيات والتعاونيات الدولية التى تشارك فيه الجامعة مع الاتحاد الاوروبى  ، وان جامعة مصر اول جامعة مصرية خاصة تشارك مع الاتحاد الاوروبى فى تبادل طلابى كامل ، ولنا  السبق الكامل فى التعاون والتدريب مع الاتحاد الاوروبى.

وتابعت الكاشف ان الاتفاقيات شملت العديد من الجامعات العريقة بلندن وفرنسا ورومنيا وتم سفر العديد من الطلاب فى دورات للتطبيق العلمى والتثقيفى واكتشاف الخبرات والتعاون المشترك .

واضافت اننى من خريجى الجامعة من كلية الطب البشرى ومعيدة ثم حصلت على وماجيستير وفى الطريق الى  الدكتوراة وحاليا اشغل منصب امين عام مجلس امناء الجامعة.

وجاءت ثقة رئيس مجلس الامناء فى تعيين قيادات شبابية بالجامعة وفقاً لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى