12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

ووصفته بالفخ.. إيران ترفض تقرير عثور الوكالة الدولية للطاقة الذرية على آثار لليورانيوم في موقع إيراني

الأحد 10/نوفمبر/2019 - 01:24 م
عباس  موسوي - أرشيقية
عباس موسوي - أرشيقية
أيمن النبراوي
طباعة

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي إنه ليس للأوروبيين اي حق مشروع في استخدام آلية "العودة المفاجئة" ضد ايران، كما أشار إلى أن إيران لم تقرر بعد الخروج من معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي.

ورفضت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد 10 نوفمبر، تقارير عن عثور الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة على آثار لليورانيوم في موقع إيراني، سبق ووصفته إسرائيل بأنه "مخزن نووي سري"، ووصفت إيران هذه التقارير بأنها "فخ".

وأبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الأربعاء الدول الأعضاء، خلال إفادة في جلسةٍ مغلقة، أنها عثرت على آثار يورانيوم في الموقع الإيراني غير المعلن، بعد شهرين من أول تقرير لوكالة "رويترز" عن سحب عينات من موقع في إيران والعثور على آثار يورانيوم فيه، وقال دبلوماسيون في الاجتماع إن الأمر متعلق بذات الموقع فيما يبدو.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي "النظام الصهيوني وإسرائيل يحاولون إعادة فتح هذا الملف.. لقد أعلنا أن هذا فخ.. نأمل أن تحافظ الوكالة الدولية للطاقة الذرية على يقظتها".

بينما قال دبلوماسيون إن الوكالة أكدت للدول الأعضاء أن الآثار التي ظهرت في العينات المسحوبة في فبراير الماضي، من الموقع هي يورانيوم تمت معالجته دون تخصيبه، موضحين أن التفسيرات التي قدمتها إيران حتى الآن لم تثبت صحتها.