12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

وائل غنيم.. قصة عميل إخوانى يخطط لإسقاط مصر

الأربعاء 16/أكتوبر/2019 - 09:32 م
الشورى
طباعة
وائل غنيم ليس إلا حرباء تجيد التلون والتنقل بين المعسكرات التى تستهدف إسقاط مصر، وتسعى لتنفيذ مخططاتها بكل ما أوتيت من قوة، أصبح أحد عبيد الجماعة الإرهابية التى دائما ما تتلاقى مصالحها مع مصالح العناصر الإثارية ونشطاء السبوبة، رغم اختلاف فكرهم، حتى وإن كانت تلك المصالح على حساب ومصلحة الوطن.


ربما تتملكك الدهشة وأنت ترى هذا التعاون بين العناصر الإثارية، ومن بينهم وائل غنيم، مع جماعة الإخوان الإرهابية، رغم اختلاف فكرهم، لكنها سرعان ما ستزول إذا أيقنت أنه تعاون من أجل تحقيق مصالح مشتركة، تتعارض مع مصلحة مصر، فالصورة التى ظهر فيها وائل غنيم يقف فى صف قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وحلفائها، إنما توثق ذلك التعاون.



تلك الصورة يسعون دائما إلى تكرارها، لكن الشعب المصري الواعي يقف دون ذلك، حين أدرك من هم أعداؤه الحقيقيون الذين لا يريدون سوى مصالحهم الشخصية، ومصالح جماعاتهم التي لا تتسق مع مصلحة الوطن.


فالشعب المصري بوعيه بات بمثابة الصخرة التي تتحطم عليها آمال وطموحات تلك الجماعات ونشطاء السبوبة، ولعل خير دليل على ذلك تلك الانتفاضة التى جسدت كل معاني الوطنية، حين خرج المصريون في مظاهرات ومسيرات بمختلف المحافظات، دعما للرئيس عبد الفتاح السيسي، ودعما للقوات المسلحة والشرطة، في مواجهة دعوات الإخوان ومن على شاكلتهم من نشطاء السبوبة إلى التظاهر ضد الدولة المصرية وضد مؤسساتها.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر