12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

أزمة حول تأجيل مباراة القمة بين الاهلي والزمالك

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 03:50 م
أرشيفية
أرشيفية
محمد محمود
طباعة

كشف مسئولو اتحاد الكرة أن الزمالك هو من طلب تأجيل القمة لارتباطه بمواجهة فريق جينيراسيون بطل السنغال يوم 24 أكتوبر الجارى، وبالتالى تأجيل القمة مرفوض لأن هناك فترة 4 أيام بين مباراة الزمالك أمام الأهلى وبطل السنغال فى دور الـ32 لدورى أبطال أفريقيا.

وأضاف مسئولو الجبلاية أن تأجيل القمة يهدد انتظام مسابقة الدورى، ويفتح الباب بعد ذلك لمطالبة أى فريق آخر بتأجيل مبارياته سواء فى الدورى أو كأس مصر، مؤكداً أن القمة فى موعدها.

ورفض اتحاد الكرة حتى الآن تأجيل مباراة القمة المصرية بين الأهلى والزمالك المقرر إقامتها يوم 19 من الشهر الجارى بسبب خوض نادي الزمالك مباراة مهمة أمام "جينيراسيون فوت" السنغالي فى لقاء العودة بينهما، والذى حدده الاتحاد الأفريقى بيوم 24 من الشهر الجاري ايضا. 

وبالرغم من جود فترة زمنية تقدر بخمس أيام بين المباراتين إلا أن مسئولى الزمالك يتمسكون بتأجيل لقاء القمة للتركيز فى لقاء بطل السنغال، خاصة أن اللقاء ازداد حماسا بعد تأجيله وظهور أكثر من مشكلة حولها أدت لإلغائها فى البداية ثم صدور قرار من الكاف بلعبها مرة أخرى.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر