12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

دمج مستشفى سعاد كفافي فى منظومة المستشفيات الجامعية والسماح لها بتدريب "أطباء الأمتياز"

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 07:32 ص
د.خالد الطوخى - د
د.خالد الطوخى - د .محمد العزازي -فوزية أبو الفتوح
محمد إمام
طباعة

حققت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا خطوة جادة وأحرزت تقدماً كبيراً فى  جهودها التى تبذلها من أجل الارتقاء بمستواها العلمى الذى يتم تحت رعاية خالد الطوخى رئيس مجلس الأمناء  والدكتور محمد العزازي رئيس الجامعة.

حيث قرر المجلس الأعلى للجامعات السماح  لخريجى كلية الطب البشرى بالجامعة بقضاء فترة ٦ شهور من الامتياز  للأطباء  الحاصلين على درجة البكالوريوس نظام ٦ سنوات و قضاء مدة سنة كاملة للأطباء الحاصلين على درجة البكاوريوس ( بالنظام التكاملى الحديث وهو نظام الخمس سنوات ) بمستشفى سعاد كفافى الجامعى التابع للجامعة واحتساب هذه المدة من فترة الامتياز التى تعتبر جزء لايتجزأ من اكتمال عملية التخرج لطلاب كليات الطب البشري حيث تم اعتماد مستشفى سعاد كفافي كمستشفى تعليمي مؤهل للقيام بهذه المهمة، بحيث يقوم الطلاب بعد ذلك بإستكمال بقية المدة فى احدى الجامعات الحكومية.

صرحت بذلك الدكتورة فوزية أبو الفتوح عميد كلية الطب البشري ورئيس مجلس ادارة مستشفى سعاد كفافي الجامعي وأضافت أن تلك الفتره من التدريب سوف تعطى لخريجي كليه الطب بالجامعه فرصة تدريب بالمستشفى حيث سيتم تعيين اوائل الدفعات  بها مع منحهم فرصة التدريب بشكل كامل على ارض الواقع  وذلك فى إطار خطة الجامعة التى تستهدف تجهيز طلاب كلية الطب البشرى بالمستشفى واعدادهم لسوق العمل فيما بعد بما يلائم وظيفته المستقبليه كطبيب تم تدريبه على اكمل وجه ووفق احدث ما وصل اليه العلم فى مجالات الطب المختلفة مما ينعكس بشكل ايجابى عليهم من حيث منحهم الثقه التامة للانخراط فى سوق العمل بشكل عملي خاصة ان المستشفى تمنحهم الفرصة الكافيه للتعامل مع المرضى وتأهيلهم لتحمل المسئولية كأطباء متميزين بعد تخرجهم وحلف القسم الطبي المهني.

وأشارت الدكتورة فوزية الى أن سماح المجلس الأعلى للجامعات للخريجين من كلية الطب بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا لقضاء نصف مدة تدريب الامتياز بمستشفى سعاد كفافي الجامعي يعكس مدي كفاءة التدريب الإكلينيكي بالمستشفى والذي يرجع إلي تبني الجامعة فكر التطوير الدائم لاقسام المستشفي من حيث الكوادر الطبية المتميزة وتوفير الأجهزة والتقنيات الحديثة والمتطورة التي تضمن تقديم خدمة طبية متميزة وعلى مستوى عال من المهنية.خاصة أن التدريب بالنسبة للخريجين يعد خطوة إلزامية وضرورية لاستخراج ترخيص مزاولة مهنة الطب .

والجدير بالذكر أن أهمية قرار المجلس الاعلى للجامعات تتمثل فى أنه كان من قبل لزاماً علي خريجي كلية الطب قضاء فترة تدريب الامتياز بالكامل فى إحدي مستشفيات كليات الطب الحكومية مما يجعل هذا القرار بمثابة نقلة نوعية في طريق دمج مستشفى سعاد كفافي الجامعي ضمن منظومة المستشفيات الجامعية المصرية وتكليلاً لجهود خطة طموحة يتم تنفيذها بشكل تدريجى تستهدف الوصول إلي السماح للخريجين بقضاء فترة تدريب الإمتياز بالكامل بمستشفى سعاد كفافي الجامعي.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر