12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

هل كتابة الرواية حرام؟ أحمد المنزلاوي يرد

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 02:35 م
الشورى
احمد شعبان
طباعة
بعد هجمة شرسة تعرض لها الكاتب أحمد المنزلاوي في باب تعليم كتابة الرواية من الناحية الشرعية، الكاتب والمدقق اللغوي ينشر مقاله الثالث تحت عنوان الحكم الشرعي لكتابة الروايات والقصص.

وتعرض الكاتب أحمد المنزلاوي للهجوم على ورشاته لتعليم الكتابة الإبداعية وكتابة القصة والرواية وتم اتهامه بالكذب وأن في هذا الباب مضيعة للوقت فكان نص الرسالة كالآتي:

"هذا نوع من الكذب، ماذا استفدت من هذا وماذا استفاد غيرك؟ هتسأل عن وقتك وجهدك، وكل واحد علمته يكتب قصص خيالية ويضيع وقته، يا ريت تتوب من هذه المهنة التي لا فائدة منها"
وأتبع المنتقد فقال "يا ريت تعلم الشباب كيف تكتب كتاب عن الصحابة والتابعين، هذا ذو قيمة من الروايات التي تضيع الوقت"

ورد الكاتب الذي يجمع ما بين العلوم الدينية والأدبية هوايةً ودراسة قائلًا: "منذ أن وطئت قدماي هذا المجال القصصي والروائي عكفت على دراسته وتحرير حُكمه تحريرًا محكمًا في بحث مستفيض ضمنته كتابي (كيف تكتب رواية) في فصل كامل تحت عنوان الحكم الشرعي للكتابة القصصية.. انتصرت فيه للجواز بالأدلة من القرآن والسنة وأقوال السلف وعملهم. وناقشت قول المحرمين أيضًا نقاشًا مؤدبًا يجل أهل العلم ويحفظ قدرهم لكن لا يُسلِّم لقولهم إذا ما استبان خطأه"

وعلى مدار الأيام الأخيرة نشر الكاتب والمدقق اللغوي السابق لدى الوفد بحثه على هيئة 3 مقالات عبر منصة رقيم.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر