12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

مصطفى مدبولي يعقد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء لمناقشة مجموعة من الملفات الاقتصادية

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 01:40 م
د. مصطفى مدبولي -
د. مصطفى مدبولي - رئيس الوزراء
هند ربيع
طباعة
عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، اليوم؛ وذلك لمناقشة مجموعة من القضايا والملفات الاقتصادية ذات الأولوية، التي تستهدف الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف قطاعات الدولة.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشادة بانخفاض أرقام ومعدلات التضخم التي سجلت خلال الشهر الماضي؛ لتصل إلى 6,7%، مقارنة بأغسطس 2018، الذي سجل 13,6%، مُرجعاً ذلك للجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة في مختلف الوزارات والقطاعات، وكنتيجة أيضاً لانخفاض أسعار سلة الغذاء، خاصة من الخضراوات والفواكه واللحوم، كما ورد بأحدث التقارير الاقتصادية، وهو ما أكد الدكتور مصطفى مدبولي على أنه يعود بالنفع على جميع فئات المواطنين.

كما أشاد رئيس الوزراء، بانخفاض الواردات خلال شهر يونيو 2019 بنحو 900 مليون دولار، وذلك مقارنة بشهر يونيو 2018؛ لافتاً إلى أن ما تحقق في هذا الصدد يرجع أيضاً لكافة الجهود التي تبذلها الحكومة على جميع الأصعدة وفي مختلف القطاعات الاقتصادية لضبط الواردات، والعمل على زيادة معدل الصادرات، إضافة إلى اهتمام الحكومة بتشجيع الصناعة المحلية وتقديم المحفزات التي من شأنها الارتقاء بجودتها، وهو ما يعمل على زيادة الطلب عليها، وتقليل الاعتماد على مثيلاتها الواردة من الخارج.

ونوّه رئيس الوزراء، إلى الانتهاء من إعداد المسودة الخاصة بالتقرير السنوي عن أداء الحكومة خلال الفترة من يونيو 2018 وحتى يونيو 2019، وذلك تحت عنوان " مصر تنطلق"، مطالباً الوزراء بمراجعته بصورة نهائية؛ كي يتسنى الانتهاء من تجهيزه وطباعته وتسليمه للبرلمان. وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي عن امتنانه للجهود التي بذلها الوزراء في هذا الشأن، متوجهاً بالشكر كذلك لفرق العمل التي تولت إعداد هذا التقرير.

وخلال الاجتماع، قدم الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، عرضاً حول الفرص المتاحة للاستثمار فى مجال الآثار، والجهود المبذولة من قبل الوزارة للاستفادة من تلك الفرص، سعياً لجذب المزيد من الاستثمارات، بما يعظم العائد منها، وهو ما ينعكس بدوره على حجم حركة السياحة الوافدة بالزيادة، كما يسهم ذلك فى ايصال صورة حقيقية للعالم عن الحضارة المصرية العريقة على مدار العصور الزمنية المختلفة.

وأشار وزير الآثار، خلال العرض، إلى أنه تم مؤخراً إقامة العديد من الشراكات مع القطاع الخاص للاستثمار فى مجال الآثار سواء على المستوى المحلى أو الخارجى، وهو ما يعتبر إنجازاً فى حد ذاته حيث إنه لم يسبق للقطاع الخاص المشاركة فى هذا المجال الواعد، مشيراً فى هذا الصدد إلى ما تم اتخاذه من إجراءات تتعلق بالطرح الدولي لاختيار شركة كبرى متخصصة لتشغيل الخدمات بمشروع المتحف المصري الكبير، وكذا ما تم من تعاقد مع شركة أوراسكوم للإستثمار القابضة، وحصولها على حق تشغيل وتقديم خدمات الزائرين بمنطقة هضبة الأهرامات بالجيزة لمدة 15 سنة، إلى جانب ما تم توقيعه مع شركة مصر للاستثمار السياحي والعقاري وشركة التحرير العقارية لعرض مجموعة من القطع الأثرية في مبنى قائم تم إعادة استغلاله كمتحف بمدينة الغردقة، وذلك لمدة 20 سنة، ومن المتوقع افتتاحه في نوفمبر القادم.

وأكد الدكتور خالد العنانى، اعتزام الوزارة الاستمرار في تعزيز مشاركة القطاع الخاص فى مختلف المشروعات التى يتم تنفيذها فى مجال الاثار.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر