12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الإفتاء: لايجوز ترك صلاة الجمعة وصلاتها ظهرا

الجمعة 06/سبتمبر/2019 - 11:16 ص
الشيخ محمود شلبي
الشيخ محمود شلبي
أيمن النبراوي
طباعة
 قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء؛ إنه لا يجوز للرجل المسلم ترك صلاة الجمعة، مشيرًا إلى أنه ورد أن من ترك صلاة جمعتين أو ثلاثة متوالين فإن الله يطبع على قلبه، مشيرًا إلى أن صلاة الجمعة من الأركان المهمة التي ينبغي على المسلم عدم تركها، خاصة أن بعض الناس لا يذهبون إلى صلاة الجمعة بالمسجد ويصليها كأنها صلاة ظهر، مؤكدًا أن هذا حرام ولا يجوز وأنه يمكن للإنسان أن يطبع الله على قلبه.

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء أن من السنن ليوم الجمعة، الذهاب مبكرًا إلى المسجد، حتى يستطيع الإنسان الاستفادة من الأجر والثواب، وليس كما يفعل البعض بالذهاب إلى صلاة الجمعة عند إقامة الصلاة.

وأضاف شلبي، فى إجابته على سؤال « ما حكم الشرع فى من لا يذهب لصلاة الجمعة ؟»، أن هناك بعض الرجال الذين لا يذهبون لصلاة الجمعة ويصلونها ظهر فهذا حرام ولا يجوز، فمن يترك ثلاثة جمع وراء بعض فيطبع الله على قلبه “ترك صلاة الجمعة إثم كبير ما دام بغير عذرٍ يمنعه من أدائها، وقد ورد فى تركها وعيد شديد كما فى الحديث الشريف: “مَنْ تَرَكَ ثَلَاثَ جُمَعٍ تَهَاوُنًا بِهَا طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِهِ” [رواه: النسائى]، وقال صلى الله عليه وسلم أيضًا: “لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ، أَوْ لَيَخْتِمَنَّ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ”.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر