12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

إيهاب خيال يكتب : مواقع التواصل الاجتماعي « شيطان العصر الجديد »

السبت 17/أغسطس/2019 - 01:08 م
إيهاب خيال - صورة
إيهاب خيال - صورة أرشفية
طباعة

عندما تُعطي الحريه لجيل لم يتعلم  مبدأ الاختلاف الرأي والرأي الآخر وأيضا شرف الخصومة نتائجها تكون كارثية  كمن معه مسدس وهو فاقد عقله (مجنون) سيقتل من حوله ويقتل نفسه.

تدمير المجتمعات وضرب تماسكها ووحدتها تأتي  في هذا الزمن  من خلف  الكيبورد. يستأسد الضعيف  على خلق الله ويستخدم  بعض الأسماء المستعاره لتصفيه الحسابات

ولانه انعدم الشرف تحدث عن الشرف والعرض وسب المحصنات  بل تجاوز الأحياء من خلق الله وتحدث عن الأموات

كم من بيوت خربت بسبب تلك المواقع التي  يستخدمها البعض كسكين على رقاب الناس متغافل  ان الله يراه وان الله يمهل ولا يهمل

هذه السيده واحده من ملايين الضحايا  الذين طالهم هذا المرض الخبيث الذي يستشري في هذه الامه في الفتره الاخيره  حتى أن أصبح هو الخطر الأول على هذه الامه صاحبه التاريخ والقيم  والمبادى والنخوه .

ولابد ان احزر وأرجو  من القياده السياسيه الحكيمه وأيضا  لمن طالتهم تلك الاَفه المدمره!

نصيحتي لمن طالتهم اولا تلك الاَفه  لا تنشغلو ولا تعطو لهم قيمه فليس كل ما ينشر على تلك المواقع صحيح  فبكثره تلك الممارسات الشاذه أصبح المجتمع يطلق جمله (كلام نت) دليل على رفضه وعلمه ان اغلب ما ينشر لا يمت صله بالحقيقه؟

ولو كان صاحب تلك الإشاعات قوي لماذا يتخفي خلف شاشه ويستأسد على خلق الله وهو في الأصل مريض ضعيف مستخدم وهذا دليل قوي ان أهدافه غير نبيله

ثانياً طلبي للقياده السياسيه تشريع قانون لا يسمح بفتح اي حساب على تلك المواقع الا بالرقم القومي وأيضا تشديد العقوبه على من يشهر بأحد وتصل الي عقوبه الإعدام

لان  الأولويات في كل المجتمعات الاستقرار وتماسك المجتمع  وتفويت الفرصه علي من يسعون لجعل الشوارع بحور من الدماء بعد أن كانت أمنه مطمئنة.

 وكشف عورات هؤلاء ورفع الغطاء عنهم ليكونوا عبره وأيه لغيرهم ويتم نشر صورهم واسمائهم علي جميع وسائل الميديا .

وأتمنى أن تعود هذه السيده الي أبنائها واسرتها وان تختفي هذه العادات المدمره من مجتمعنا  وان يختفي هؤلاء  ويعلمو ان هناك آله يراي أفعالهم  وان من فضح مسلم سياتي يوماً سيفضح على رؤوس الأشهاد.

فكل ساقي سيسقى بما سقى.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر