12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

خير الله: 6 سنوات على ذكرى فض اعتصام رابعة والنهضة المسلح ومازالوا يعيشون أضغاث أحلام

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 11:04 م
الكاتب والاعلامي
الكاتب والاعلامي السيدخيرالله -صورة أرشفية
منايا عادل
طباعة
أكد الكاتب والاعلامي السيدخيرالله أن 6 سنوات  مضت على فض اعتصامي ميداني "رابعة العدوية والنهضة"وسيظل هذا التاريخ شاهدًا على إرهاب جماعة اتخذت من الدين وسيلة لتحقيق أهدافها الدموية وستارًا لتنفيذ مخططاتها التخريبية.. وسيبقى هذا التاريخ مهما توالت الأيام وتعاقبت السنون دليلًا قاطعًا وبرهانًا ساطعًا على أن جماعة الإخوان الإرهابية تريد الشر لهذا الوطن.. 
واضاف خيرالله في حينها سموه كذبًا اعتصامًا سلميًا، ولم تمر أيام على هذا التجمع المليشي إلا وتكشفت النوايا وسقطت الأقنعة وما كان اعتصامًا سلميًا بات معسكرًا مسلحًا يهدد ويتوعد الوطن، وتحول منبر هذا الاعتصام إلى منصة للتحريض وإصدار فتاوى القتل والحرق والتدمير. 
حاولت الجماعة الإرهابية استغلال تلك الميادين كمنصة لنشر سمومها وأهدافها الخبيثة لأنصارها والتحريض ضد الدولة المصرية من اجل تحقيق أجندتها وأهدافها ومصالحها الشخصية ، واستخدمت في سبيل ذلك الوعود البراقة والشعارات السياسية أمام انصارها .
وأشار خيرالله الي انه برغم كل تلك الاحداث والمتغيرات التي كشفت زيف تلك الجماعة الإرهابية إلا مازال بعض المغيبين منهم يعيشون ( أضغاث احلام ) بان عقارب الساعة من الإمكان رجوعها للخلف وهو ما يوهمون بهم أنفسهم وأنصارهم في كل وقت .