12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
أخبار عاجلة

تعذيب كبار السن على كوبرى أرض اللواء

الإثنين 29/يوليه/2019 - 02:49 م
معاناة الأهالي
معاناة الأهالي
هند ربيع
طباعة

شهدت منطقة أرض اللواء المواجهة للمهندسين بمحافظة الجيزة معاناة الأهالي  وكم دعوات الغضب بسبب تعطل السلم الكهربائي والأسانسير ولكن لا توجد أي تلبية لتك الدعوات من المسئولين مرددين " حسبي الله ونعم الوكيل " وتحول السلم المعطل بعد العصر إلى " ستاند عرض " لبضائع المحلات وأصبح مكان تجمع للباعة الجائلين وتنتشر القمامة به ورصدت الشورى تلك المعاناة وتحدثت مع الاهالي :

فتحدث " عمر عادل حسين  " يبلغ  من العمر 52 عامًا مرتكزًا على عصى لتساعده على السير والصعود ، يعمل سائقًا يذهب إلى عمله الساعة 5 أو 6 صباحًا ويعود بعد العصرولا يوجد أمامه سوى السلم العادي  لأن السلم الكهربائي الداخلي بمنطقة أرض اللواء  والأسانسير معطلان منذ شهرين ، على الرغم أن السلم الكهربائي الخارجي المقابل لشارع السودان لا يتوقف عن العمل أقصاه يتوقف 5 أيام ثم يعود للعمل  ، متابعًا أنه لا يتحدث عن نفسه فحسب ولكنه يرصد الشكوى من كبار السن وبعض الذين يعانون من آلام وأمراض وليست لديهم االقدرة على إستعمال السلم العادي ، وبسؤاله عن أنه حاول تقديم شكوى للمسئولين فأجاب : ل ن معلقًا " نقدم شكوتنا لله 

ومن جانبه قال " سعيد صالح درويش " لديه 46 عامًا ، يعمل بمكتب محاسبة وكان يعمل أمين شرطة سابقًا قائلًا السلم والأسانسير الداخليان عاطلين دائمًا ولكن السلم المطل على شارع السودان إذا تعطل أقصاها يوم أو يومان بالأكثر .

وأكد أن السلم مشكلته أنه غير عملي ويجب تغييره فجودته رديئة "صناعة صيني "، ويتطرق في الحديث قائلًا : والده يسير على كرسي متحرك وعندما يريد الذهاب لمستشفى الأمل لمتابعة حالة والده وهذه المستشفى تقع مقابل مزلقان أرض اللواء مباشرة فإننا نضطر أن نأخذه في تاكسي للوصول للمستشفى ، أما إذا تم تصليح الأسانسير فيستطيع الصعود بوالده به فهذا يوفر وقت ، وأشار أنه الأهالي يطالبوا  لعمل نفق تحت السلم حتى يتمكن غير القادر على الصعود مضيفًا أنه ممكن أن يتم تحقيق الأمان بو قوف رجلان أمن أمام هذا النفق لإستقرار الأمن .

وبسؤاله : هل أحد من المسئولين قام بالمرور على مزلقان أرض اللواء

أجاب : " عند مرور المسئول يتم تصليح السلم .

وتقابلنا مع مواطن آخر يدعى " محمد مدحت " لديه 64 عامًا مؤجر محل صغير لكي يساعده على المعيشة بأنه مرغم على الصعود على السلم العادي يوميًا وعدد درجات السلم 50 سلم أي ما يعادل 3 أدوار وذلك منذ ثلاثة أشهر قبل عيد الفطر وذلك لأن السلم الأسانسير  فأجاب أن الأولاد يلعبوا في " الكبل " فيغلقوا الأسانسير الساعة 10.30 مساءًا في الصيف ، وهذا يجعلني أغلق المحل مبكرًا حتى الحق الأسانسير ولكن أجده عطلان إني يوميًا أخذ مسكن حتى أستطيع الصعود على السلم .

وأكد أنه سأل مهندس الموقع  منذ إنشاؤه هل يمكن صنع نفق أسفل الكوبري حتى نتفادى أعطال السلم والأسانسير ولكنه وضح أن هذا لا يجدي نفعًا .

وأضاف أنه يطالب عضو البرلمان المسئول عن أرض اللواء عبد الرحيم علي في إيجاد حل لهذا الموضوع لأن الناس فاض الكيل بهم لدرجة أنهم قرروا أن يحطموا السور أسفل الكوبري حتى يتمكنوا من العبور ، وأضاف أن السلم صناعة صينية جودة رديئة والأفضل الياباني .

وأكد أن هذا الوضع أنعكس سلبيًا وحكم على الناس المسنة والغير قادرة بالإعدام فأرجو من المسئولين نظرة إنسانية لأهالي أرض اللواء .

وأعربت " صباح محمد " 65 عامًا ، عن إستيائها بسبب تعطل الأسانسيروالسلم وصعودها على السلم العادي ، ذاكرة موقف أنها تشعر بالخوف من السلم الكهربائي ولا تستطيع إستعماله لأن في مرة إختل توازنها على السلم وسقطت فتحب أن تركب الأسانسير مريح لها لكنه دائمًا معطل قائلة " كده أنتوا حبستونا " وقد وجهت نداء لشباب أرض اللواء بهدم السور أسفل الكوبري لعبور كبار السن ، وأضافت الوضع قبل إنشاء الكوبري أفضل لأن الناس كانت تعبر بالرغم من تعدد حوادث القطار 

وتحدث المهندس " إبراهيم محمد " لديه 52 عامًا يعمل السلم مرتين في الشهر ويتم تعطيل الأسانسير مرتين أوثلاثة أيام لكن السلم الكهربائي دائمًا عطلان  ، مضيفًا الحي يأتي لمنع الباعة الجائلين من الجلوس أعلى كوبري المشاه  ويشاهدوا السلم والأسانسير معطلان ولا يهتموا فموظف الحي يمر كل شهرين أو ثلاثة ولا يتم حل شئ .

وأكد على أن السيدات معظمهن يتعبن من صعود السلم ، والمنطقة تتكدس بالسكان ويجب المتابعة من قبل الحي .

وردًا على هذه المشكلة تحدثت " مارجريت عازر " وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب أن هذا حق من حقوق الإنسان والدولة وفرت هذه الخدمات آدميًا وصحيًا لراحة كبار السن وأنفقت عليه الدولة الكثير من المال العام .

أكدت يجب وضع رقابة على الصيانة والمتابعة من قبل محافظ الجيزة ، والمفترض أن يقدم طلب إحاطة للمجلس بشأن التعطيل  ويتم إستدعاء محافظ الجيزة لمعرفة المعوقات ومحاولة إزالتها ويسأل في ذلك محافظ الجيزة ووزير التنمية المحلية .

وعلى الصعيد الطبي تحدث الدكتور محمد مصطفى جراحة عامة ( حوادث وكسور ) وبسؤاله صعود السلم بهذا الإرتفاع له تأثير على العظام خاصة لكبار السن ، أجاب : إن صعود السلم لا يؤثر على الأقدام إذا كانت سليمة أي ليس بها امراض مثل هشاشة العظام أو الخشونة لأن المفصل يكون بنهاية العظام فلابد وجود غضروف مع نهاية الساق وبداية الركبة يكون هذا الضروف ليس " ناشفًا " أو " طريًا " يجب ان يكون كـ "السوستة " أي مرن كي يتحكم القدم ، فعندما تكون هذه الغضاريف متآكلة يكون السلم له تأثيرومعظم كبار السن يعانوا من تلك الأمراض السابق ذكرها ، وأضاف ان عدم الحركة بعد الطعام لها تأثير على الأقدام  .

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر