12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الاحتلال يهدم 70 منزلاً فلسطينياً بجنوب القدس

الإثنين 22/يوليه/2019 - 02:05 م
الهدم
الهدم
منايا عادل
طباعة
بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي هدم أبنية في حي وادي الحمص في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، ووضعت هذه القوات مواد متفجرة داخل عدة بنايات لهدمه، وأن سلطات الاحتلال أصدرت أوامر بهدم المباني، بذريعة وجودها في منطقة أمنية بالقرب من الجدار الإسرائيلي الذي يعزل القدس عن الضفة الغربية المحتلة.
ويتهم الفلسطينيون إسرائيل باستخدام الأمن ذريعة لإجبارهم على ترك المنطقة باعتبار ذلك جزءا من المساعي المستمرة لصالح التوسع الاستيطاني وفتح الطرق التي تربط بين المستوطنات، ويقول الفلسطينيون إن معظم المباني تقع في مناطق خاضعة للسيطرة المدنية للسلطة الفلسطينية بموجب اتفاقات أوسلو.
وكان السكان قد تلقوا الشهر الماضي إشعارا من السلطات الإسرائيلية، يمهلهم ثلاثين يوما قبل تنفيذ قرارات الهدم.
ووفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوشا"، فإن القرار الإسرائيلي يشمل عشرة مبان بواقع سبعين شقة سكنية، بعضها قيد الإنشاء، وأشار إلى أن القرار يتسبب بتشريد 17 شخصا ويؤثر بحياة 350 آخرين.
وحث مسؤولون فلسطينيون الأسبوع الماضي دبلوماسيين أوروبيين على اتخاذ إجراءات لمنع إسرائيل من تنفيذ أوامر هدم ضد منازل فلسطينيين في مدينة القدس مع اقتراب المهلة المحددة لتنفيذ القرارات.
وسبق أن قام دبلوماسيون أوروبيون من نحو عشرين دولة بجولة في حي "وادي الحمص" ببلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، حيث يتم تنفيذ قرار الهدم.
من جهته، قال القنصل الفرنسي العام في القدس بيار كوشار للصحفيين، إنه لا يعتقد أن التفسير الأمني الذي قدمته إسرائيل كاف للمضي قدما في عمليات الهدم، مضيفا "أعتقد أن من المهم التأكيد أننا لا نستطيع إنكار حقهم، فهم في الأراضي الفلسطينية".

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر