12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

ضبط شخصين بالغربية وسوهاج لقيامهما بالنصب والإستيلاء على أموال المواطنين بزعم توفير فرص عمل بالخارج

الخميس 11/يوليه/2019 - 12:30 م
الشورى
أيمن النبراوي
طباعة

تبلغ للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من شقيقين، مقيمان بدائرة مركز شرطة المحلة الكبرى بالغربية.. بقيام أحد الاشخاص بالنصب والإحتيال عليهما والإستيلاء منهما على مبلغ ( 100,000) مائة ألف جنيه، مقابل تسفيرهما للعمل بإحدى الدول العربية.. إلا أنه لم يلتزم بما وعد به ورفض رد المبلغ المالى المستولى عليه من الشاكيين.
أسفرت تحريات فرع الإدارة بوسط الدلتا صحة البلاغ وقيام المشكو فى حقه (سبق إتهامه فى قضية "شيك").. بممارسة نشاطاً إجرامياً واسع النطاق فى مجال النصب والإحتيال على المواطنين راغبى السفر للعمل بالخارج وتوفير فرص عمل لهم والإستيلاء منهم على مبالغ مالية نظير ذلك متخذاً من مقر شركته الكائن بدائرة قسم شرطة أول المحلة الكبرى مكاناً لمزاولة نشاطه الإجرامى، بالإستعلام من الجهات المعنية أفادت بأن الشركة المشار إليها غير مرخصة .

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع أمن الغربية تم ضبطه بمقر الشركة المشار إليها وبتفتيشها تم ضبط الآتى:
(83) سمة دخول لإحدى الدول العربية بأسماء أشخاص مختلفة.
عدد من صور حوالات بريدية وبنكية بأسماء المتعاملين معه وصور حوالات إستلام نقدية من إحدى شركات الشحن بإجمالى مبلغ (12,823) إثنى عشر ألف وثمانمائة ثلاثة وعشرون جنيه.
(2) دفتر يومية بأسماء المتعاملين معه.

مجموعة كبيرة من جوازات السفر وبطاقات الرقم القومى الخاصة بعملائه.
مجموعه من عقود العمل وأخرى خالية البيانات ، ومجموعة كبيرة من كروت الدعايا والإعلان بإسم الشركة .
كما تم ضبط جهاز كمبيوتر بمشتملاته محمل بمجموعة كبيرة من صور عقود العمل وجوازات السفر وبطاقات الرقم قومى الخاصة بعملائه، وهاتف محمول محمل بالعديد من صور عقود العمل وتأشيرات وجوازات السفر، وكذا محادثات على الواتس آب بينه وبين راغبى السفر للعمل بالخارج .

كما تمكن فرع الإدارة بجنوب الصعيد عقب تقنين الإجراءات من ضبط (مراجع حسابات، مقيم بدائرة مركز شرطة المراغة، بسوهاج) سبق إتهامه فى قضية "ضرب".. لقيامه بالنصب والإحتيال على أحد المواطنين والإستيلاء منه على مبلغ (25,000) خمسة وعشرون ألف جنيه كمقدم لمبلغ (50,000) خمسون ألف جنيه مقابل تسفير نجله للعمل بإحدى الدول العربية وتدبير فرصة عمل له بها، إلا أنه لم يلتزم بذلك ورفض رد المبلغ المالى المستولى عليه.
بمواجهتهما إعترفا بنشاطهما الإجرامى، وتعهدا برد المبالغ المستولى عليها.
وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.