12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

فتح باب التقدم لمنح "سفراء إنسان" للتدريب على صناعة الأفلام الوثائقية بكندا ومصر

الأربعاء 29/مايو/2019 - 01:46 م
ارشيفية
ارشيفية
أيمن النبراوي
طباعة
دارسي صناعة الأفلام الوثائقية يستطيعون من الآن التقدم لمنح "سفراء إنسان" عبر الموقع الإلكتروني لإنسان فيلمز
إطلاق "سفراء إنسان" أول منحة مدعومة بالكامل لثلاثة من صناع الأفلام الوثائقية المصريين في ڤانكوڤر بكندا
وقع محمد فهمي، الشريك المؤسس لمؤسسة "إنسان فيلمز" لإنتاج الأفلام الوثائقية؛ أول عقد اتفاقية أكاديمية للمؤسسة. تم ذلك مع مدرسة ڤانكوڤر للأفلام بكندا “Vancouver Film School” وذلك بهدف دعم برنامج "سفراء إنسان" الذي طرحته المؤسسة مطلع العام الحالي بهدف تطوير صناعة الأفلام الوثائقية في العالم العربي ونقل الخبرات العالمية إليها. 
هذا وقد أعلن محمد فهمي أن على الراغبين في الاشترك بالدورة التدريبية المدفوعة بالكامل في كندا، ملئ الاستمارة الإلكترونية الموجودة على الموقع الإلكتروني لإنسان فيلمز ”http://ensanfilms.com/?page_id=826” بكافة البيانات المطلوبة وسيتم التواصل معهم تباعاً وتحديد لقاء شخصي مع المتقدمين. وقال فهمي أن الاتفاق يتضمن أيضا قيام مجموعة من طلاب صناعة الأفلام الكنديين بزيارة مصر وحضور برنامج تدريبي مماثل يتم الإعداد له بالترتيب مع أحد المؤسسات التعليمية المصرية رفيعة المستوى.
بموجب الاتفاقية الجديدة أعلنت مدرسة ڤانكوڤر للأفلام أنها ستستقبل لأول مرة في تاريخها ثلاثة شباب مصريين من طلاب صناعة الأفلام "كسفراء إنسان" لحضور دورة خاصة عن صناعة الأفلام الوثائقية والسينيمائية من ١٥-١٩ يوليو ٢٠١٩، وتتحمل المدرسة تكلفتها كاملة نيابة عنهم. ونص الاتفاق على أن يقوم القائمين على مؤسسة "إنسان فيلمز" باختيار الثلاثة سفراء من مصر وحصولهم على هذه المنحة التي تشمل التكفل بتكاليف سفرهم وإقامتهم وإجراءات وتكاليف إصدار تأشيرات الزيارة لكندا لهم أيضاً.
من خلال هذا البرنامج الذي يستمر لمدة خمسة أيام في كندا، سيحصل الدارسين على مقدمة شاملة للأوجه الرئيسية لصناعة الأفلام، وكأنهم يقومون بتحويل مشروع وثائقي من النص "السيناريو" إلى الشاشة "البث" والتي تتضمن اعداد البرنامج تليفزيوني مع إنسان فيلمز. يتم هذا بالتناوب بين المحاضرات النظرية والإنتاج العملي، والكتابة للشاشة، الإخراج، التصوير السينمائي، تصميم مرحلة الإنتاج، ومرحلة ما بعد الإنتاج. 
سيتعرف الدارسين على كيفية تأليف سيناريوهات قصيرة وكتابتها باحترافية، والعمل مع الممثلين، والأعمال الداخلية لعملية تصوير وإنتاج الأفلام؛ ويتم ذلك في بيئة تعاونية، تتيح لهم حضور اجتماعات الإنتاج، والمشاركة في تجربة تصوير مدمجة أثناء العمل داخل استوديوهات إنتاج حديثة، كل ذلك أثناء العمل عن كثب مع الممثلين، لانتاج وتصوير المشاهد. 
يتضمن البرنامج أيضاً قيام الثلاثة سفراء بعد الانتهاء من الدورة بالاشتراك في إعداد وتصوير برنامج تلفزيوني مع الصحفيان يوسف الحسيني ومحمد فهمي مؤسسا "إنسان فيلمز". 
وأضاف يوسف الحسيني أن مؤسسة "إنسان فيلمز" تشجع صناع الأفلام من الأفراد والشركات الذين يركز عملهم على القضايا الإنسانية بالأساس والتي تطرح مختلف القضايا من وجهة النظر الإنسانية؛ مشيراً إلى أن المنحة الأولى لسفراء إنسان متاحة لمواطني جمهورية مصر العربية، وسيتم ضم مواطني دول عربية أخرى تباعاً في الدورات القادمة.
"إنسان فيلمز" منصة دولية معنية بإنتاج "الأفلام الوثائقية" "والتحقيقات الاستقصائية"، تهتم بالقضايا الإنسانيه والسياسيه والاجتماعيه. أسست "إنسان فيلمز" في ٢٠١٨ على يد الصحفيين "محمد فهمي "و"يوسف الحسيني"، حيث أن لديهم قناعه كاملة بأن "الصورة الواقعية تغني عن الف كلمة". 
ويعتمد المؤسسين على خبرتهم الفريدة التي تشمل تغطية امكان النزاع والثورات العربيه وتداعيات سيطره التنظيمات الإرهابية على مساحات واسعة في المنطقة .
"إنسان فيلمز" تهدف لخلق جسر للتواصل بين المنطقة العربيه والعالم الغربي عبر تسليط الضوء على قضايا تهم الرأي العام العالمي مثل حقوق الإنسان والتطرف والإرهاب والعنصريه واللجوء والنزوح وغيرها من الأمور التي لاتحظى بإهتمام كافي على المحطات الفضائيه والمنصات الإعلامية. 
بالإضافة لمحمد فهمي ويوسف الحسيني فقد انضم لمجلس إدارة إنسان فيلمز كل من السيناريست محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة الدولي والدكتور أحمد كامل رئيس مجلس إدارة إنوڤيشن للعلاقات العامة. 
تمويل "إنسان فيلمز" يتم من خلال مؤسسيها ومن أرباح بيع أفلامها وخدماتها، تقدم "إنسان فيلمز" منح مالية للمساعدة في تطوير الأفكار التي تمت الموافقة عليها . كما تعمل على تقديم الأفكار التي تتبناها إلي أكبر الشبكات التليفزيونيه في العالم.
ستتبرع "إنسان فيلم" بنسبة ٥٪؜ من ربحها السنوي إلى منظمات الإغاثة والمؤسسات الغير حكومية وغير الربحية التى تتبنى قضايا حقوق الإنسان وحمايه اللاجئين.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر