12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

أحمد طنطاوى ..الملف القذر لنائب باع وطنه من أجل " دولارات "الخارج

الجمعة 19/أبريل/2019 - 05:13 م
النائب أحمد طنطاوى
النائب أحمد طنطاوى عضو البرلمان
على الهوارى
طباعة

يبدو أن النائب أحمد طنطاوى عضو البرلمان قد أيقن أنه لا طريق للشهرة والحصول على الدولارات من الخارج سوى الهجوم على مؤسسات الدولة .

وبدلا من أن يتفرغ لتلبية إحتياجات أهل دائرته فى دسوق راح يخصص كل وقته للإنتقام من الدولة المصرية حتى يلفت نظر " الأسياد" فى الخارج لعلهم يحنون عليه ببعض الفتات كما أقرانه من ذيول الجماعة الإرهابية .

من جانبه قدم محمد حامد سالم المحامي ببلاغ للنائب العام، ضد النائب أحمد محمد رمضان الطنطاوي، وشهرته أحمد الطنطاوي بشخصه وبصفته عضو مجلس النواب المصري عن دائرة قصر النيل .

اتهم البلاغ النائب بإهانة رئيس الجمهورية بإحدى طرق العلانية وترويجه لأفكار الجماعة الإرهابية وقنوات فضائية معادية .

جاء بالبلاغ أن النائب قال كلمته أثناء جلسة التصويت على التعديلات الدستورية في البرلمان ، وخلال هذه الكلمة خرج عن اللياقة الأدبية مستغلاً في ذلك حصانته البرلمانية . وقال النلائب عبارات يعاقب عليها القانون تلقفتها القنوات المعادية وتداولتها الكتائب الألكترونية للجماعة الإرهابية ، وإستكمل النائب كلماته بالتفتيش في النوايا والتشكيك في الإصلاحات الدستورية ووصفها بتغول واضح من السلطة التنفيذية.

وأشار البلاغ إلي أن حرية الرأي والتعبير مكفولة للنواب تحت قبة البرلمان ، والحصانة

البرلمانية سياج لهم لإبداء أرائهم بدون ثمة قيود ولكن كل ذلك مشروط بألا تنطوي أرائهم على جريمة وإهانة رمز الدولة واستغلال تلك الحصانة في الهجوم على الدولة المصرية ورمزها رئيس الجمهورية الذي هو محل ثقة وإعتبار الشعب المصري الذي إنتخبه بالملايين وفوضوه في محاربة الإرهاب وحاز على ثقة قادة الدول الكبرى  والعالم أجمع.

وأوضح البلاغ أن النائب يتعمد في كل أحاديثه على القنوات الفضائية وفي البرلمان الخروج عن الموضوعية وإطلاق عبارات من شأنها التشكيك في مؤسسات الدولة  والحط من قدرها وإعتبارها أمام العالم ،ً وهذا يتناقض ويتعارض مع عضويته في البرلمان التي تفرض عليه الإلتزام بالموضوعية .

وفى نفس السياق أرسل طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا ، إنذارا رسميا لرئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال ، طالب فيه بإحالة النائب احمد الطنطاوى عن دائرة دسوق وقلين بمحافظة كفر الشيخ الى لجنة القيم بمجلس النواب فورا للتحقيق معه فى الاساءات التى وجهها لشخص رئيس الجمهورية وذلك خلال إلقائه لكلمته تعقيبا على التعديلات الدستورية بالمجلس .

واكد محمود فى إنذاره ، ان النائب المذكور يتواصل بصفة دائمة مع جهات تعادي الدولة المصرية ومؤسساتها فى الداخل والخارج وعلى رأسها جماعة الاخوان الارهابية وتنظيمها الدولى ، وانه جرى اتفاق مشبوه ما بين النائب وتلك الجهات على قيامه خلال القائه لكلمته تعقيبا على التعديلات الدستورية على توجيه الاساءة لشخص رئيس الجمهورية ، وهو ما يعد خروجا عن مقتضيات عمله كنائب فى مجلس النواب .

وتابع محمود ، انه استكمالا لهذا الاتفاق المشبوه تناقلت جميع القنوات المعادية للدولة المصرية ومؤسساتها كلمات النائب خلال نشراتها الاخبارية وبرامجها ، كقناة مكملين والشرق والجزيرة ، بغرض استغلال تلك الكلمات المسيئة فى التهجم على شخص رئيس الجمهورية وهو ما أستفز مشاعر جميع المواطنين .

واستند محمود فى إنذاره ، الى ان اللائحة الداخلية للمجلس فى مادتها 29 نصت على ( تختص لجنة القيم بالنظر فيما ينسب إلى أعضاء المجلس من مخالفات تشكل خروجاً على القيم الدينية أو الأخلاقية أو الاجتماعية، أو المبادئ الأساسية السياسية أو الاقتصادية للمجتمع المصرى ، أو الإخلال بواجبات العضوية ، وذلك كله طبقاً لأحكام الدستور أو القانون أو هذه اللائحة ) ، كما استند محمود ايضا الى المادة 110 من الدستور المصرى الحالى ( إسقاط العضوية في 3 حالات، وهي إذا فقد النائب الثقة والاعتبار، وإذا فقد أحد شروط العضوية التي انتخب على أساسها، وأخيرًا إذا صدر منه إخلال بواجبات العضوية ) .

وطالب محمود فى إنذاره باحالة النائب احمد الطنطاوى للجنة القيم بمجلس النواب والتحقيق معه فى تلك الواقعة المسيئة.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر