12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

"منظمة" بالشرق الاوسط:جرائم الكراهية العنصرية تتنامى ضد اللاجئين باوروبا

الأربعاء 20/مارس/2019 - 11:44 ص
الشورى
مني حلمي
طباعة
ادانت منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا, في بيان صجفي اليوم, المجزرة التى اسفرت عن مقتل 50 شخصا بالهجوم العنصرى الذى نفذه متطرف ينتمى لليمين المتطرف بنيوزلاندا عندما قام بمهاجمة مسجدين.

وحذر المتحدث الرسمى للمنظمة زيدن القنائى من موجة هجمات عنصرية لليمين المتطرف بدول اوروبية تطال المساجد داخل اوروبا فى ظل تصاعد حركات اليمين المتطرف المعادية للمسلمين وللمهاجرين الافارقة واليهود.

ودعت المنظمة فى بيانها الرسمى دول اوروبا الى تصنيف الحركات القومية واليمينية باوروبا وامريكا كتنظيمات ارهابية واصدار قائمة دولية بالحركات النازية وتجميد اموال تلك الحركات ووقف مصادر تمويلهم أسوة بالحركات الإرهابية الأخرى كداعش والقاعدة.

محذرة من خطر الحركات القومية واليمينية على امن دول الاتحاد الاوروبى والعالم لان تلك الحركات لا تختلف عن تنظيمات اسلامية متطرفة كداعش والقاعدة.

وذكر تقرير المنظمة ان جرائم الكراهية العنصرية تتنامى ضد اللاجئين باوروبا، والمهاجرين من دول اخرى وتزايد مخاوف الجاليات العربية واللاجئين العراقيين والسوريين والافارقة وغيرهم من تنامى جرائم الكراهية العنصرية.

وحذرت من هجمات عنصرية لليمين المتطرف تطال الجاليات المسلمة والمهاجرين بعدة دول من بينها فرنسا والسويد والمانيا وايطاليا.

كما رصدت المنظمة تزايد جرائم العنصرية والكراهية بالسويد ضد مسلمين ومنها تعرض مسجد جامعة ساهلجرينسكا في مستشفى اوستري في يتبوري إلى التخريب وكتابات واهانات للدين الإسلامي.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر