12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

«مرزوق» يشهد حفل تكريم ذوي الإحتياجات الخاصة بمدارس الشبان المسلمين في بنها

الإثنين 11/فبراير/2019 - 01:39 م
أحمد عبد العظيم
طباعة
شارك الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية، في الاحتفالية التي نظمتها مديرية الشباب والرياضة بمدرسة الشبان المسلمين ببنها، لتكريم الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة ايمانا من المحافظة بالدور المهم والفعال لهذه الفئة التي تمتلك قدرات فائقة تسطيع ان تقدم نجاحات وتساهم في التنمية والبناء في كل مجالات المجتمع .

وحضر الاحتفالية الدكتور محمود الصبروت وكيل وزارة الشباب والرياضة، وطه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم، وحمدى سلامه رئيس مدينة بنها، وعدد كبير من اولياء الامور والابناء من ذوي القدرات الخاصة.

وبدأت الاحتفالية بإفتتاح المحافظ معرض منتجات ذوي الإحتياجات الخاصة والذي يضم أعمال فنية وتشكيليه رائعة قام بتصميمها عدد من ذوي القدرات الخاصة، كما ضم المعرض أيضا عدد من اللوحات الفنية وبعض الأعمال اليدويه والمشغولات وأعمال التريكو والتطريز والرسم علي الزجاج وأعمال الماكيت من الفلين والصلصال والفخار.

وألقي محافظ القليوبية كلمة أكد خلالها سعادته بحضوره الاحتفالية مقدما الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي علي اطلاقه لعام 2018 لذوي الاحتياجات الخاصة لنتذكر هذه الفئة الهامة التي لها باع كبير في التنمية، مشيرا أنه ليس عام 2018 فقط عام ذوي الاحتياجات الخاصة وانما هي بداية الطريق الصحيح لتهيئة كل الاجهزة الحكومية للتعامل مع هذه الفئة المهمة، مؤكدا أن مقياس الدول يقاس بمدي حجم الاهتمام وتقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة.

كما قدم الشكر لكل من ساهم في تقديم خدمة ولو بسيطة لذوي القدرات الفائقة مقدما الشكر أيضا للآباء والأمهات ممن انعم الله عليهم بطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدا أننا نجد منهم الادباء والمفكرين والعلماء واصحاب الاختراعات التي تصل لحد العالمية كل ذلك بقليل من الاهتمام بهم ودمجهم بالمجتمع فهم طاقة وليسو اعاقة ومنهم نستلهم الامل والايجابيه ويسعد كل من تعامل معهم.

كما قدم المحافظ الشكر أيضا لمكتب ذوي الاحتياجات الخاصة بمديرية الشباب والرياضة علي مجهوداتهم الرائع للإهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ووصولهم لهذا المستوي الفني والرياضي والثقافي المتميز الذي ابهر كل الحضور وحاز على اعجابهم فضلا علي حرص المكتب لتنفيذ سياسة الدولة ومحاولة تعويض هذه الفئة بعض الذي فاتهم ودمجهم بالمجتمع كأشخاص عاديين، مؤكدا علي ضروة تكرار هذه المبادرات والاحتفاليات ومشاركة اكثر من جهه بها لتعظيم الاستفادة .

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر