12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

5 خطوات تنقلك من مرحلة الصديق الى مرحلة الحبيب

الثلاثاء 05/فبراير/2019 - 04:18 م
الشورى
نورا يحيي
طباعة

إذا كنت عالقًا في تلك المنطقة المميتة التي تعصف بمشاعرك وكيانك وتخاف من أن تصرح لصديقتك بحقيقة أن ما تحمله لها من مشاعر يتخطى الصداقة لكي لا تفقدها إلى الأبد سوف تتعرف من خلال التقرير التالي على ما يجب أن تفعله.

1- الأصدقاء الجدد!

لا تختزل كل وقتك ومجهودك وحياتك الاجتماعية برفقتها، بل قم بتسوعة رقعة معارفك وصداقاتك من الجنس الآخر وراقب تصرفات صديقتك المقربة دون أن تشعر هي بذلك فإذا ودتها تشعر ببعض الغيرة وأنها أصبحت عدوانية معك فاعلم أن هناك شيًا ما جميلًا في انتظارك.

2- بعض الإهمال

أنت بالتأكيد في مرحلة منطقة الصداقة تفعل كل ما بوسعك مهما كان صعبًا فقط من أجل إرضاء صديقتك، ولكن حان الوقت لكي تهملها قليلاً وابتعد عن مرافقتها عدة أيام، فهذا البعد الاضطراري سوف يزيد من اشتياقها لك ويجعلها تلاحظ أنها تشتاق إليك، وهو الأمر الذي سوف يفتح مجالاً للكثير من التساؤولات في عقلها؟!

3- عيناها سر!

وأنت تحادثها في بعض الأوقات قم بالنظر في عينيها مباشرةً ولاحظ ما إذا كانت تنظر هي أيضًا في عينيك، فإذا كانت تفعل ذلك ولكنها لا تطيل النظر كثيرًا، بمعنى أنها تتجنب النظر في عينيك لمدة طويلة، فبالتأكيد هناك بعض الأمور الخفية التي تحدث في مخيلتها.

4- ليست مثل جميع النساء

والمقصود من هذا الأمر أنك يجب أن تعاملها بطريقة تجعلها مميزة ومختلفة عن باقي أصدقائك  العاديين من الجنس اللطيف، فهي يجب أن تشعر بأنها مختلفة، وبالتأكيد سوف لابد أن تلاحظ أنك تعاملها بطريقة مختلف.

5- الصدق

أخيرًا ما يجب أن تفعله إذا كان هناك أي تطورات في العلاقة بينكما هو أن تكون صادقًا وتصارحها بحقيقة مشاعرك دون تردد أو خوف من فقدانها، فعلى الأقل حتى وإن رفضك كزوج للمستقبل وحبيب سوف تنهي منطقة الصداقة التي كان تجمد حياتك وعلاقاتك مع من حولك.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر