12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

بالصور : د. حسن راتب يهدى وزير النقل قلادة جامعة سيناء ويؤكد: قامة كبيرة وقدم العديد من الإنجازات فى القطاع

الخميس 10/يناير/2019 - 11:32 ص
د. حسن راتب يهدى
د. حسن راتب يهدى وزير النقل قلادة جامعة سيناء
محمد امام
طباعة

حسن راتب: القيادة السياسية تقوم بمشروعات ضخمة حالياً لتنمية سيناء وربطها من خلال أنفاق وطرق وهذا يحدث لأول مرة فى تاريخ مصر

حسن راتب: النقل العام فى مصر تصدره عدد من زعماء الأمة ومنهم مصطفى النحاس

وزير النقل: القيادة السياسية تضع مخططات لربط القلاع والمدن الصناعية من خلال منظومة وشبكة للسكة الحديد

وزير النقل: منظومة الطرق فى مصر حالياً قصة نجاح منذ 2014 وهى نتاج تخطيط متميز

وزير النقل: النقلة الكبرى فى مجال السكة الحديد ستكون فى 2020 ونعمل فى العديد من المشروعات الضخمة خلال هذا العام

فى أمسية وطنية من صالون المحور الثقافى وعرس ثقافى أقيم تحت عنوان فى حب مصر "النقل العام ثقافة وسلوك"، بحضور د.هشام عرفات وزير النقل ضيف الشرف بدعوة من الدكتور حسن راتب، وبحضور نائب وزير النقل د.عمر شعت ورئيس هيئة السكة الحديد، والمهندس أشرف رسلان، ود.خالد حمدى مساعد وزير النقل والدكتور عادل شتا، والدكتورة هالة غانم، ود.إسماعيل عبد الجليل، ود.صلاح سلام نقيب الأطباء فى سيناء، والشيخ حسن خلف، والشيخ عبد الله جهامة من سيناء، ولفيف من الشخصيات العامة والمثقفين وقيادات وزارة النقل والمهتمين بالشأن العام وكبار الكتاب والصحفيين وعدد من رؤساء التحرير، وتذاع غدا الجمعة فى التاسعة مساءً عبر شاشة قناة المحور، كرم الدكتور حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء وزير النقل وأهداه قلادة جامعة سيناء فى صورة راقية وحضارية تقديراً لمكانته العلمية والثقافية، والدور المهم الذى يقدمه فى دعم منظومة النقل العام فى مصر.

نئة بمناسبة العام العيد وعيد اشقائنا الاقباط داعياً الله ان يكون عام خير وبركة على مصر واهلها ، وقال راتب اننا فى بداية 2019  وهي من الاعوام المهمة فى تاريخ مصر ومستلهما ان رقم 19 من الارقام الهامة فى القرأن الكريم وكلمات القرأن وحروفه تقبل القسمة على رقم 19  ، ونستهل صالون المحور بأمسية وطنية متميزة ونتكلم عن أحد الاحداث الحياتية الهامة التى تحكم الحركة الحياتية للانسان فى وطنه ، ونحت فى الحلقة الاولى من صالون المحور فى العام الجديد نرحب بمعالى الوزير د. هشام عرفات وزير النقل ، واتذكر كلمته الشهيرة اثناء زيارة الرئيس الى النمسا عندما قال انا اصحى مع اول عطشجى وهو ذاهب الى محطة القطار وانا م مع اخر قطار وهذا هو المسئول الحقيقى .

وأضاف راتب عندما نتكلم عن ثقافة النقل العام ثقافة وسلوك، ونستلهم هذه الثقافة من موروثنا الثقافى ومن سنة النبى "ص" عن حق الطريق، وللنقل العام اداب ونحن نتكلم عن هذه الأداب والسلوكيات.

وأضاف راتب أن الطرق هى الشرايين والأوردة التى تسير فيها حركة الإنسان وكيف نستطيع أن نلتزم بسلوكيات الطرق وآدابها، ونحن أمام مجموعة تحديات ضخمة فى هذا المجال وقضية مهمة نتحدث ونتناقش مع المسئول الأول عن تلك المنظومة ومع المجتمع الشريك المهم فى تلك القضية.

وتابع راتب وأهم هذه التحديات الزيادة السكانية فى مصر ونحن من أكبر 5 معدلات فى العالم فى الزيادة السكانية وهذه الزيادة تتطلب تفكير علمى ومنهجى، وإعادة رسم الخريطة السكانية وهذا فكر القيادة السياسية فى مصر فى الوقت الحالى ورجعنا إلى المدن الجديدة والعاصمة الجديدة ومدينة الجلالة فى السويس وإلى ساحل البحر الأحمر، وأن الكثافة السكانية فى القاهرة كادت أن تشل حركة الحياة بها، ونحن الآن فى إطار مخطط جديدة لمواجهة الزيادة السكانية.

واستطرد راتب أن العلاقة بين السكان والمكان فى حركة جغرافية وسكانية مهمة جدا والتواصل عن طريق الطرق من خلال وسائل النقل العام، ونحن نسعى الى ايجاد سلوكيات واداب نتبعها من خلال التعامل مع وسائل النقل العام، والأمانة تقتضى ان نقول ان النقل العام فى مصر تصدره عدد من زعماء الامة ومنهم مصطفى النحاس كان وزيراً للنقل فى فترة من الفترات ، وهذا منصب إساسى فى نهضة الامة وكيفية التعامل مع وسائل النقل ونحن نستضيف عالم وخبرة كبيرة فى هذا المجال وهو د. هشام عرفات والتى تربطنى به علاقة طيبة وهو إنسان تحبه وله قبول عند الجميع وهو عاش فى المانيا ردح من الزمان واستفاد من تجربته هناك واطلع على تجربتهم فى النقل والمنهج العلمى فى التعامل معه من خلال المنهج العلمى، ومن المهم الجمع بين العلم والتطبيق، ونحن لنا تجربة فى اننا اول دولة بالمنطقة يدخل بها السكة الحديد ونحن أمة متحضرة ولدينا شبكة سكة حديد فى كافة المحافظات ونحن نستشرف مستقبل مشرق لمصر ونتمنى أن نواجه التحديات التى تواجهنا فى كل الوزرات والهيئات، ونحن لاول مرة نعيش لنتحدث عن حق الابناء ونعمل لمستقبل مشرق لمصر.

وضرب راتب مثل بأننا عندما قمنا بإيصال خط السكة الحديد إلى بئر العبد بسيناء ولم نقم بتوصيله إلى العريش للأسف توقفت الخدمة وتُرك القطارللإهمال، وتم سرقة المحتويات التى تم تركيبها ولو قمنا بإيصال خط السكة الحديد للعريش لكان أهم وأفضل للسكان وخدمتهم، وتقوم القيادة السياسية بمشروعات ضخمة حالياً لربط سيناء بانفاق وطرق وهذا يحدث لأول مرة فى تاريخ مصر 3 إنفاق جديدة وكبارى وهذه نقلة نوعية فى هذه المنطقة.

واقترح راتب عددا من المقترحات لتساهم فى زيادة الدخل ومنها الشبكة الإذاعية والإعلانية للمترو، لتساهم فى دعم المترو والحد من خسائره بالإضافة إلى أهمية إيصال الدعم لمستحقيه وكيفية الاهتمام بالدور المهم لوسائل النقل العام وزيادة الوعى لدى المواطنين.

كلمة وزير النقل:

واستهل د.هشام عرفات وزير النقل كلمته بالعلاقة الطيبة التى تجمعه بالدكتور حسن راتب وكان المعرفة الأولى بيننا فى رحلة مع الرئيس بالنمسا، ووجه الشكر على الدعوة الكريمة والقضايا المهمة التى تناولها الصالون الثقافى للمحور.

وأضاف وزير النقل أننا عانينا كثيراً ولمدة تقترب من 50 سنة للتطوير منظومة السكة الحديد والطرق فى مصرونحن حتى عام 1962 تم طرح خطة لتطوير وسائل النقل، وكانت هناك خطة لوجود مترو الانفاق وتطوير السكة الحديد، وهذه معلومات للتاريخ وهناك مشاريع لتطوير البنية التحية لوسائل النقل ولكن للاسف جاءت حرب اليمن وتم انفاق الملايين من الأموال التى كانت سيتم استخدمها فى هذا المجال وبعد حرب اليمن دخلنا حرب 67 والنكسة ثم حرب اكتوبر وهذه من الاسباب التى ادت الى العديد من التحديات التى واجهناه فى المرحلة الحالية فى منظومة النقل فى مصر.

وأكد وزير النقل أن معيار تقدم الأمم الحالى هو أن يقوم المواطن باستخدم وسيلة مواصلات عامة محترمة يذهب بها إلى عمله ويترك سيارته وهذا ما رأيته، وكنت فى ألمانيا وأرى معلمى هناك يترك سيارته ليركب المترو وهذه ثقافة، وأن التأخر فى التطوير كان لهذه الأسباب وبدأ المترو فى 81 بمبالغ مالية ضخمة، ثم الخط الثانى ثم حدث توقف تام للمشروع من 96 حتى 2007 مع زيادة سكانية ضخمة ونتج عن ذلك تحديات ضخمة.

وتابع وزير النقل ودخلنا فى احداث وأحداث 25 يناير وتوقفت ثم استكملنا المشروع وحالياً انتهينا من جزء من مشروع تطوير المترو، ومنظومة الطرق فى مصر حالياً هى قصة نجاح منذ 2014 حتى الآن وهذا نتاج تخطيط متميز ومصدر فخر لنا جميعاً ونهضة غير مسبوقة فى شبكة الطرق.

وتابع وزير النقل أن منظومة النجاح فى الطرق تتم فى إطار مثلث المقاول والاستشارى والمالك، ولم يكن مفعل مدير المشروع قبل ذلك، وفى المشروع القومى للحالى فعل رئيس الجمهورية هذا المنصب وهذا سر النجاح واشتغلت القوات المسلحة كمدير للمشروع وهى التى تدير وتتابع وتقوم بالتنفيذ وهذا بكل بساطة قصة نجاح الطرق.

وأضاف وزير النقل أنى متفائل بعام 2019 وما يحدث بها طفرات فى مجال النقل، لكن عندما نتحدث عن السكة الحديد أصبحنا الآن نستخدم 350 مليون وعلى نفس الشبكة التى صممت من الخمسينات والذى تم هو ازدواج بعض الخطوط فى مجال السكة الحديد فى ظل ظروف صعبة ولم يتم عمل خطوط جديدة.

واشار وزير النقل الى اننا نعيش على نسبة 7% ونريد ان نخرج من المحيط الضيق الى مساحات اكبر وقمنا بعمل مناطق صناعية كبيرة فى العاشر من رمضان ولكننا لم نقم بعمل خط سكة حديد ولهذا تم النققل عن طريق الطرق ونتج عنه مشاكل كثيرة .

واكد وزير النقل ان القيادة السياسية الان تضع مخططات لربط القلاع والمدن الصناعية وربطها من خلال منظومة وشبكة للسكة الحديد ويتم تنفيذه حاليا ، وتم طرح مينا جاف فى العديد من المدن الجديدة ومنها 6 اكتوبرستحدث طفرة فى مجال النقل والصناعة ونقل البضائع وهو ظهير لميناء الاسكندرية وهناك ايضاً طرح مينا جاف السادات وربطها بمدينة المنوفية.

واشار وزير النقل الى ان طريق بنها او الاقليمى كنا اقوم بزيارات فى الصباح والمساء للاطئنان على نجاح المشروع ، ولكن النجاح فى مشروهعات السكة الحديد ياخذ وقت كبير ، وللتطوير السكة الحديد نحتاج الى نقطتين الاولى النظر الى الشبكة القديمة وعندما ننظر الى اننا واهمال السكة الحديد فى الماضى ثم الظروف الصعبة للبلاد كانت السبب فى ما نراه فى هذا القطاع ولكتدنى اؤكد لكم الى اننا نقوم بعمل تغيير السكة الحديد نفسها حالياً ومنها قضبان السكة الحديد والاشارات بالاضافة الى عربيات السكة الحديد وغير ذلك.

واضاف الاهتمام الحالى بالبنية الاساسة للسكة الحديد وتم تطوير الى 360 مزلقان وحتى الان وتطوير الاشارات فى القاهرة الاسكندرية وايضا المنيا واسيوط والتكلفة ضخمة جدا ونحن نقترض لتطوير تلك المشروعات الضخمة ونشتغل فى حوالى 900 كيلو وكل كيلو يتكلف حوالى مليون دولار لتطوير السكة الحديد والاشارات والمزلقانات وايضا هناك جرارات حديثة فى 2019

واشار وزير النقل الى ان النقلة الكبرى فى مجال السكة الحديد ستكون فى 2020ونعمل فى العديد من المشروعات الضخمة خلال هذا العام ، وتم التعاقد على 100 جرار جديد للسكة الحديد، وقمنا بعمل عقد صيانة للجرارت القديمة وتم سرقة العديد من مكونات الجرارات القديمة اثناء احداث يناير ، وتم التعاقد على 1300 عربية سكة حديد مع شركة روسية ب 22 مليون جنيه

واوضح وزير النقل ان هناك مدينة العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة والعاصمة الادارية ويتم الان عمل شبكة سكة حديد لهاحتى لا نقع فى اخطاء الماضى وسيتم انشاء قطار كهرباء يسير بسرعة 120 كيلومتر فى الساعة وسيتم باذن الله خلال الاسبوع المقبل الانتهاء من قرض التمويل الخاص به ويسير هذا القطار 68 كيلو ويحمل 350 الف شخص يومياً

وايضاً هناك قطار كهربائى " مونوريل "ايضا يستطيع ان يحمل 30 الف شخص فى الساعة ويربط الاستاد بالعاصمة الادارية وجانعة القاهرة بالشيخ زايد ، والنقل الجماعى هو نهضة الامم بشكل حقيقى للخروج من أزمة الوادى الضيق

واضاف وزير النقل ان المشروع الاهم هو القطار السريع الكهربائى ويربط ما بين العين السخنة الى مدينة العلمين بالتعاون مع وزارة الاسكان وان شا الله سيكون نقلة حقيقية لمصر فى تواجحد قطارات سريعة وتحدث نقلة اقتصادية كبيرة

واوضح اننا سنقوم بعودة السكة الحديد الى سيناء حيث تعرض للسرقة فى 2014 وهناك شركة صينية تتعامل مع القوات المسلحة وفى خلال 2021 يتصل السكة الحديد الى بير العبد ومنها مستقبلا الى العريش والطرق هى مفتاح التنمية والسكة الحديد هى التى تحافظ على استمار النمو والتنمية والمانيا لم تصل الا عن طريق منظمة شبكة سكة حديد قوية

واضاف وزير النقل الى اننا فى عهد سيادة الرئيس نقوم بعمل العديد من المشاريع الضخمة ونحن نعمل بجد والمستقبل باذن الله مشرق فى هذا المجال والسكة الحديد هى ارخص وسيلة مواصلات وستظل

ووجه وزير النقل الشكر الى د. حسن راتب على دعوته الكريمة وهذا الصالون المتميز بحضور كافة الشخصيات والقيادات بوزارة النقل

ويذكر ان صالون المحور الثقافى يتطرق الى مناقشة العديد من القضايا الوطنية تحت عنوان "فى حب مصر" فى مختلف المجالات الثقافية والفنية والسياسية والاعلامية ، بحضور نخبة من كبار الشخصيات والعلماء والمثقفين والإعلاميين.

تذاع الأمسية الوطنية من صالون المحور غدا الجمعة فى التاسعة مساءً عبر شاشة قناة المحور الفضائية " قناة الاسرة العربية.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر