12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة
ads
ads

إيهاب العجمى يكتب: مباحث الجيزة العيون الساهرة التى لن تمسها النار

الأربعاء 09/يناير/2019 - 12:53 م
اللواء محمود توفيق
اللواء محمود توفيق وزير الداخلية - صورة أرشفية
طباعة

دائما أنا على يقين أن الثواب الإلهى أعظم بكثير من ثواب كل البشر فما يبذل من مجهودات كبيرة غير مسبوقة من الإدارة العامة لمباحث الجيزة تحت قيادة اللواء رضا العمدة واللواء محمد الألفى نائب المدير العام واللواء محمد عبدالتواب نائب المدير لا يمكن أن ينكره إلا شخص حاقد كاره للنجاح وعدو للتفوق مجهودات الثلاثى الأمنى تفوق قدرات أى بشر ومع حفظ المقامات الثلاثى يعملون دون كلل أو ملل كأى ضابط حديث التخرج نفس الحماس نفس اليقظة والحرص والإصرار على تحقيق التميز شخصيات أمنية من طراز فريد لا أبالغ يواصلون الليل بالنهار من أجل محاربة الجريمة والقضاء على البؤر الإجرامية التى تراجعة بل وذهبت بلا أى رجعة بعد الضربات الأمنية المتلاحقة كل هذه السيمفونية الرائعة تعمل من خلال القيادة الحكيمة الواعية للواء علاء سليم مساعد أول وزير الداخلية رئيس مصلحة الأمن العام الذى ينتقل إلى مواقع الأحداث بسرعة فائقة يشارك كل كبيرة وصغيرة رجل يهتم بأدق التفاصيل مدرسة أمنية يتعلم منها ضباط المباحث.

هذا النهج الأمنى أسفر عن نتائج مذهلة فى فك طلاسم أعتى الجرائم الكبرى خلال الأسابيع القليلة الماضية وفى وقت قياسي فالجريمة لا يمكن أن تنتهى إلى بنهاية البشرية هكذا علمتنى الحياة لكن هناك رجال أوفياء يرصدون ويتتبعون ويمنعون .

لقد تفوقت إدارة البحث الجنائى فى مدرية أمن الجيزة على كل العهود السابقة مما يجعلنا نرفع القبعة للواء رضا العمدة واللواء محمد الألفى واللواء محمد عبدالتواب .

لم أرى من قبل خلال سنوات عمرى العشرون الماضية التى قضيتها فى العمل الصحفى والإعلامى قيادات بالبحث الجنائى ينقلون مكاتبهم إلى أرصفة الشوارع وسط هذا الطقس السيئ لعمل فريق بحث وسط الشارع بين الناس وفى مكان الحدث أيام وساعات طويلة دون كلل أو ملل هذا ما رأيته فى اللواء محمد الألفى نهج ينهجه الرجل الذى قضى عمره كله فى مباحث القاهرة ثم مديرا لمباحث القليوبية التى استطاع فيها ترتيب البيت مرة أخرى من الداخل وترك بصماته هناك ثم جاء نائبا لمدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة ليسير بنفس هذا النهج تحت إشراف اللواء رضا العمدة الذى غير ملامح المباحث بالجيزة وأرسى قواعد جديدة للعمل جعله يحقق أعلى نسبة فى تاريخ مديرية أمن الجيزة فى ضبط قضايا السلاح والمخدرات والتشكيلات العصابية وتراجعت نسبة سرقة السيارات بفضل فكره الناضج الواعى فهو يحسن أختيار الكفاءات المناسبة لكل مكان وحول ضباط المباحث إلى خلية نحل الكل يعمل بحب ونشاط وحماس ومنتهى التفانى والإخلاص فى العمل حقا ما يتم داخل إدارة البحث بمديرية أمن الجيزة من خلال توجيهات اللواء علاء سليم وخطة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية المحترف لابد أن يدرس هذا الوزير الذى نجح فى القضاء على الإرهاب الذى روع مصر خلال السنوات الماضية وتراجع نعم تراجع بشكل ملحوظ فالإرهاب رغم ما حدث خلال أيام يلفظ أنفاسه الأخيرة الإرهاب حلاوة روح لا وجود له مقارنة بما كان يحدث خلال العامين الماضيين حقا هؤلاء هم العيون الساهرة التى لن تمسها النار

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر