12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

الملفات السرية فى حياة نجوى فؤاد

الأربعاء 05/ديسمبر/2018 - 02:57 م
نجوى فؤاد -ارشيفية
نجوى فؤاد -ارشيفية
علياء أحمد
طباعة

كشفت نجوى فؤاد عن الكثير من أسرار حياتها مثل سبب زواجها من أحمد رمزي 18 يوما فقط، ورفضها الإنجاب وابتعاد الفنانة يسرا عنها بعدما كانت أعز صديقاتها.

وقالت فؤاد إن والدها طلب منها أن تتزوج ابن عمها رغم أنه يكبرها بحوالي 15 عامًا، وكانت في سن الـ14 ولكنها رفضت وهربت من منزل والدها واتجهت للقاهرة عملت في أحد المكاتب الذي اتضح فيما بعد أنه مكتب وكيل للفنانين.

وعن اتجاهها للرقص وتأثيره على حياتها الشخصية: "الرقص دمر حياتي الأسرية كلها وعمي كان جاي يقتلني بالسكينة لما عرف اني اشتغلت رقاصة"، مشيرة إلى أن زواجها الأول كان من الموسيقار أحمد فؤاد حسن، رغم أن فارق السن بينهما وصل لـ 25 سنة ولكنها تزوجته ليحميها ويساعدها في العمل كراقصة ويساعدها في العمل في السينما وأنها استخرجت مستخرجا رسميا لشهادة ميلادها لتكبر نفسها فيه 5 سنوات عن سنها الحقيقية لتتمكن من عقد قرانها.

وأكدت نجوى فؤاد انها رفضت الإنجاب خوفًا من زيادة وزنها "عشان مبوظش جسمي" مشيرة إلى أن طلاقها من زوجها الأول كان بسبب رغبته في انجاب الأطفال.

وعن حياتها العاطفية رغم زيجاتها المتعددة أوضحت فؤاد أنها عاشت قصة حب منذ 25 سنة: "حبيت حب حقيقي مدير فندق اسمه سامي الزغبي وعشت معاه 8 سنين واطلقت بعد ما خاني".

وأكدت نجوى فؤاد أن وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر طلب الزواج منها: "هنري كسينجر اتقدم لي وكان عايز يتجوزني وانا مبعرفش اتكلم انجليزي وقولت لهم قولوا له هي متجوزة إنسان بتحبه ومتقدرش تسيبه".

وأبدت نجوى فؤاد حزنها من إهمال يسرا لها وعدم سؤالها عليها: "قلة سؤال يسرا عليا بيوجعني وكنت منتظرة لما أكبر إنها تبقى جنبي".

وتابعت فؤاد: "بحس إن أنا محظوظة.. وربنا راضي عني واداني اكتر مما استحق".

ونفت نجوى فؤاد زواج عبدالحليم حافظ من الفنانة سعاد حسني مؤكدة وجود قصة حب بينهما بحسب علاقتها بهما وعملها معهما سواء في الرقص في حفلات العندليب أو التمثيل مع السندريلا.

وختمت كلامها: "أنا مبخفش من الموت بخاف من المرض لأن محدش بيستحمل حد دلوقتي والحياة منعرفش ربنا كاتب فيها ايه واحساسنا انها هتبقى حياة حلوة".

مشيرة إلى أنها لم تتزوج منذ 18 عاما، وأنها سقطت منذ فترة من أعلى السلم وتعرضت لكسر في قدميها وأجرت عملية جراحية فيها ولم يعرف أحد من أصدقائها.

قالت : اعتزلت الرقص فقط، ولكن ابتعدت عن التمثيل لان المنتجين اعتقدوا انني توفيت ولكنني موجودة على قيد الحياة، والوسط الفني أصبح بالمحسوبية.

وتابعت  لا أخاف من الموت ولكن أخاف من المرض، لأنه لم يعد أحد يكترث بالآخر أو يتحمله في هذا الزمن، والحياة بعد الموت لا نعرف ما كتبه الله لنا فيها، ولكن إحساسي بأنها ستكون حياة جميلة.

وأضافت:  أعيش بمفردي بدون زواج منذ 18 عاما، واستمتعت بحياتي هكذا، كما أنني تعرضت للكسر في قدمي وابتعدت عن الظهور الفترة الماضية أو حضور الدعوات من زملائي.