12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

الشورى ترصد أحزان ضحايا السيول فى عزبة "سعيد "

الأربعاء 05/ديسمبر/2018 - 02:41 م
السيول
السيول
طارق فتحى
طباعة

أهالي قرية المعابدة: السيول لأول مرة بقرية المعابدة تضرب أكثر من ٢٠٠  منزل

" عزبة سعيد " عزبة صغيرة تتبع قرية المعابدة التابعة لمركز أبنوب بمحافظة أسيوط تقع تحت سفح الجبل الشرقي تعيش فيها أسر بسيطة ،وعندما شاهد سكانها الأمطار قاموا بالدخول الى منازلهم البسيطة المقامة من الطوب الجيري ومعظمها مسقوفة ببوص الذرة للاحتماء من مياه الأمطار ولكن بعد دقائق من تدفق مياه الامطار بغزارة على هضبة الجبل الشرقي فوجئ الأهالي بفيضان من مياه الامطار يقتحم منازلهم ويدمرها  ويدمر ما بداخلهم مما دفع  الأهالي حاملين ابناءهم للخروج من المنازل الى الشوارع التي تحولت الى فيضانات من مياه الأمطار تاركين كل ما يملكون لتلتهمها مياه الأمطار وتدمر منازلهم وتجعل مسكنهم الشوارع ، التقت " الشورى " الاهالي في العزبة يروون ساعات الهلع التي عاشوها بسبب الأمطار .

ففى البداية تحدث إلينا خالد البريشي، من أهالي قرية المعابدة، إن السيول لأول مرة بقرية المعابدة تضرب أكثر من ٢٠٠  منزل، واصفًا ذلك بـ"كأنه طوفان"، مطالبًا بإيجاد حلول فورية حتى لا يتكرر ذلك.

وأضاف محمد العربي، أحد الأهالي: "لأول مرة نشاهد سيول تقتحم المنازل وتحطمها بقوة، ولا يستطيع أن يسيطر عليها بشر"، مطالبًاالمسؤولين بالمحافظة بإنشاء مخرات للسيول بقرية المعابدة ، قال سيد علي محمود أحد سكان العزبة :" كنا نجلس امام المنزل وعندما بدات الامطار في التساقط قمنا بعمل حواجز ترابية لمنع وصول المياه الى منازلنا فوجئنا بعد ذلك بنزول فيضانات مياه السيول من اعلى الجبل على منازلنا مما ادى الى غرق المنازل ، مشيرا الى انه يقيم في منزل به ٥ أسر مكون من ٤٢ فردا يقيمون الآن في الشارع بعد غرق المنزل بجميع محتوياته" .

وأضاف كمال حسن عثمان أحد سكان العزبة ان المياه نزلت من قمة الجبل على المنازل ومن شدة ضغط المياه على حوائط المنازل انهارت الحوائط واقتحمت المياه المنازل وخرجت منها الى الشارع الرئيسي بالعزبة بعد ان قامت بغمر جميع محتويات المنازل وتسببت في خسائر فادحة للاهالي ولم نخرج منها الا بابنائنا .

وأشارت سمية علي، احدى سكان العزبة الى ان السيول تسببت في انهيار حوائط منزلها مما ادى الى خروجها : " قائلة : " أنا وزوجي وابنائي الـ ٦الآن في خيمة في الشارع وقمت بارسال بناتي الى خالهم للاقامة عنده لان بناتي كبار لا استطيع ان يقيموا معي في الشارع ولم نستطع ان ناخذ شئ من المنزل ، كنا مجهزين بنتين من بناتي السيل دمر كل شئ جرف جهازهم".

وقالت عايدة محمد أحد سكان العزبة انها تقيم مع ابنيها وزوجها بالمنزل ويعاني ابنيها أحدهم من كهرباء زيادة في المخ والاخر من خشونه في ظهره ، مضيفة : " وقت حدوث السيل كنت بقوم بطبخ طعام لابنائي فوجئت بأمطار غزيرة تهطل على المنزل وانهار سقف المنزل علينا وعندما حاولت الهرب بابنائي من المنزل اقتحمت علينا المياه من باب المنزل وجرفتنا الى داخل الغرف وغرق المنزل بكل محتوياته وأنا لا اريد شئ الا علاج ابنائي"

وقال خالد البريشي، من أهالي قرية المعابدة، إن السيول لأول مرة بقرية المعابدة تضرب أكثر من 200 منزل، واصفًا ذلك بـ"كأنه طوفان"، مطالبًا بإيجاد حلول فورية حتى لا يتكرر ذلك.

وأضاف محمد العربي، أحد الأهالي: "لأول مرة نشاهد سيول تقتحم المنازل وتحطمها بقوة، ولا يستطيع أن يسيطر عليها بشر"، مطالبًا المسؤولين بالمحافظة بإنشاء مخرات للسيول بقرية المعابدة

قال سيد علي محمود أحد سكان العزبة :" كنا نجلس امام المنزل وعندما بدات الامطار في التساقط قمنا بعمل حواجز ترابية لمنع وصول المياه الى منازلنا فوجئنا بعد ذلك بنزول فيضانات مياه السيول من اعلى الجبل على منازلنا مما ادى الى غرق المنازل ، مشيرا الى انه يقيم في منزل به 5 أسر مكون من 42 فردا يقيمون الآن في الشارع بعد غرق المنزل بجميع محتوياته" .

وأضاف كمال حسن عثمان أحد سكان العزبة ان المياه نزلت من قمة الجبل على المنازل ومن شدة ضغط المياه على حوائط المنازل انهارت الحوائط واقتحمت المياه المنازل وخرجت منها الى الشارع الرئيسي بالعزبة بعد ان قامت بغمر جميع محتويات المنازل وتسببت في خسائر فادحة للاهالي ولم نخرج منها الا بابنائنا .

وأشارت سمية علي، احدى سكان العزبة الى ان السيول تسببت في انهيار حوائط منزلها مما ادى الى خروجها : " قائلة : " أنا وزوجي وابنائي الـ6 الآن في خيمة في الشارع وقمت بارسال بناتي الى خالهم للاقامة عنده لان بناتي كبار لا استطيع ان يقيموا معي في الشارع ولم نستطع ان ناخذ شئ من المنزل ، كنا مجهزين بنتين من بناتي السيل دمر كل شئ جرف جهازهم".

وقالت عايدة محمد أحد سكان العزبة انها تقيم مع ابنيها وزوجها بالمنزل ويعاني ابنيها أحدهم من كهرباء زيادة في المخ والاخر من خشونه في ظهره ، مضيفة : " وقت حدوث السيل كنت بقوم بطبخ طعام لابنائي فوجئت بأمطار غزيرة تهطل على المنزل وانهار سقف المنزل علينا وعندما حاولت الهرب بابنائي من المنزل اقتحمت علينا المياه من باب المنزل وجرفتنا الى داخل الغرف وغرق المنزل بكل محتوياته وأنا لا اريد شئ الا علاج ابنائي".

قالت ايمان محمد حسن مدير ادارة الشئون الاجتماعية بأبنوب :"عندما تم ابلغنا من قبل غرفة عمليات مجلس مدينة أبنوب بالحادث تم التحرك على الفور الى العزبة ورصدنا خروج الأسر من منازلهم بسبب غرقها بمياه الامطار وقمنا بحصر الأسر المتضررة وبلغ عددهم ٦٨ أسرة بواقع ٣٤٦فردا وكان التضرر يتلخص في غرق المنازل وانهيار عدد قليل منها وتصدع عدد اخر وقمنا من خلال الحصر التحرك في توزيع الإغاثات على الاسر المتضررة وقمنا بعمل مخيمات للاسر للاقامه بها وتزيع اغاثة عاجلة ١٠٠ جنيه للفرد فيما يتم الان عمل الأبحاث لصرف الإغاثات العاجلة للمتضررين".

وأكد تاج جلال رئيس مركز ومدينة أبنوب انه فور حدوث السيل تم الدفع بـ ٧ سيارات كسح من مجلس مدينة أبنوب والجمعيات الاهلية والاستعانة بسيارات شركة المياه والصرف الصحي وقام اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط بالنزول الى العزبة للمعاينة على الواقع وتم السيطرة على المياه من اليوم الأول وقمنا في اليوم الثاني بدفع معدات الانقاذ السريع لفرش تربة زلطية وشفط المياه من جميع المنازل .

والجدير بالذكر أنه على الفور إنتقل اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط يرافقه العديد من القيادات الأمنية وقوات الحماية المدنية ووحدات الإنقاذ والتدخل السريع وسيارات الكسح وشفط المياه وسيارات إسعاف ولوادر لفتح الطرق في ليلة حزينة عاشها الأهالي وسط رعب مياه السيول.

حيث أصدر محافظ أسيوط أولى تعليماته بتوفير خيام متكاملة للمتضررين مزودة بـ مئات من السراير والبطاطين ووجبات غذائية كإعانات عاجلة لأهالي القرية ،

وأصدر قراره بالتوصيل الفوري لخط مياه جديد  " مواسير ٤ بوصة بطول ٢٢٠ متر" ومعالجة مشكلة ضعف المياه بالمنطقة المرتفعة بالقرية ليحقق الحلم الذي طال إنتظاره لأهالي القرية بعد معاناة الأهالي من ضعف مياه الخط القديم المتهالك منذ سنوات في ظل غياب تام لدور نواب الشعب.

وأصبح المحافظ حديث وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي وأثبت نجاحة في إحتواء الأزمة في أول إختبار له منذ تولية حقبة المحافظة في ظل غياب تام لنواب الشعب .

كان نور الدين هو النائب والمحافظ يكشف المطالب ويأمر بتنفيذها على الفور وأثبت أن الدولة قادرة على مواجهة الأزمات بحنكة وإدارة قيادتها بعد أن أصدر تعليماته لكافة مديريات المحافظة ووكلاء جميع الوزارات والجهات لتولي مهامها على أكمل وجه لرفع كفاءة وإعادة إنشاء القرية ومرافق الخدمات اللازمة للأهالي بتوجيهات مباشرة.

"إرسال قافلة طبية مكبرة فى جميع التخصصات الطبية مزودة بكميات كبيرة من الأدوية والمحاليل الطبية بالمجان" تشكيل لجنة من مديرية الإسكان ونقابة المهندسين وأساتذة قسم الترميم بكلية الهندسة بجامعة أسيوط لمعاينة المنازل المتضررة والبدء الفوري فى الترميم بالتنسيق مع شركات المقاولات والمؤسسات الخيرية" أمر برفع مقالب القمامة العشوائية بالقرية والعزب المجاورة ونقلها مباشرة إلى مصنع تدوير القمامة.

"تطوير ملعب مدرسة المعابدة الإبتدائية ودراسة إنشاء مدرسة إعدادية .

"وحدة صحية بالقرية لخدمة الأهالي عقب إنتهاء إجراءات تخصيص قطعة أرض متبرع بها من قبل الأهالي .

" توفير " لودر وقلاب " لتحسين منظومة النظافة بالقرية .

" توفير سيارة عيادة طبية متنقلة بالعزبة لحين إنشاء وحدة صحية .

" المساهمة في حل مشكلة الصرف الصحي العاجلة للكتلة السكنية بالمنطقة الجبلية .

طالب أهالي عزبة سعيد التابعة لقرية المعابدة بمركز أبنوب في محافظة أسيوط، بإنشاء مخرات للسيول بالقرية، وذلك بعد أن تدفقت مياه الأمطار من الجبل الغربي الذي يعلو قرية المعابدة بنحو ٣٠ مترًا من سطح الأرض حتى امتلأت شوارعها واخترقت منازلها واسقطت بعض منازلها المبنية بالطوب اللبن.

ومن جانبه أكد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط على البدء فى تركيب خط مواسير مياه ٤بوصات بطول ٢٢٠ مترا بعزبة سعيد التابعة لقرية المعابدة الشرقية بمركز ابنوب بدلا من الخط القديم المتهالك ومعالجة ضعف المياه بالعزبة وذلك بالتنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحى مشيرًا الى انه تم تشكيل لجنة من مديرية الاسكان ونقابة المهندسين واستاذة قسم الترميم بكلية الهندسة بجامعة أسيوط لمعاينة ١٠ منازل المتضررة بالعزبة والبدء فى إجراءات الترميم بالتنسيق مع شركات المقاولات والمؤسسات الخيرية .

وأشار المحافظ الى انه تم تكليف المهندس نبيل الطيب السكرتير العام المساعد للإشراف على إصلاح الاثار الناتجة عن الامطار و توزيع المساعدات على الاسر المتضررة والاشراف على ترميم المنازل وتوصيل خط مواسير المياه للمنازل وتنفيذ طلبات واحتياجات

أوضح اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، إنه بدأت أعمال سقف المنازل المتضررة من الأمطار بعزبة سعيد التابعة لقرية المعابدة بمركز أبنوب، بمعرفة لجان هندسية متخصصة من نقابة المهندسين بأسيوط وكلية الهندسة بجامعة أسيوط، وبالتنسيق مع عدد من جمعيات المجتمع المدني.

ووجه المحافظ بسقف المنازل المتضررة من الأمطار وأي منازل أخرى للأسر المحتاجة بالعزبة، مؤكدا على مواصلة الجهود لكافة الجهات المعنية وبمشاركة مجتمعية لتنفيذ الإجراءات والقرارات العاجلة التي تم اتخاذها حيال المنازل المتضررة من الأمطار.

وأضاف «نور الدين»، أنه تم تنظيم ٦ قوافل طبية في التخصصات المختلفة للكشف على أهالي العزبة بالمجان، وتنظيم ١٥ندوة تثقيفية للأهالي لتوعيتهم من خطورة الأمراض المختلفة والوقاية منها.

ومن جانبه، أوضح المهندس نبيل الطيبي سكرتير مساعد المحافظة أنه تابع أعمال سقف المنازل بعزبة سعيد بناء على تعليمات محافظ أسيوط، بالتنسيق بين اللجان الهندسية المتخصصة ومؤسسات المجتمع المدني.

وأوضح «الطيبي» أنه تم دعم المدرسة الابتدائية بالعزبة بأثاث لـ ٢٠٠  تلميذ، كما قدمت هيئة إنقاذ الطفولة مستلزمات مدرسية واحتياجات أساسية لـ ٥٠٠ تلميذ، كما قدمت الدعم النفسي والمعنوي للأطفال وذويهم.

كان اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط قد أمر بتشكيل لجنة برئاسة المهندس نبيل الطيبي سكرتير مساعد المحافظة، وعضوية مهندسين متخصصين من نقابة المهندسين بأسيوط، وأساتذة كلية الهندسة بجامعة أسيوط؛ للإشراف على أعمال سقف وترميم المنازل المضارة من الأمطار بعزبة سعيد، كما قام بعدة زيارات متتالية للعزبة لمتابعة الموقف من أرض الواقع متخذا عدة إجراءات للتعامل الفوري مع الأزمة وتشكيل اللجان المتخصصة لتنفيذ ذلك.