12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
 إبراهيم شعبان
إبراهيم شعبان

إيران تنفخ في الحرب وتهاجم ناقلات النفط

الثلاثاء 31/يوليه/2018 - 05:42 م
طباعة

مشكلة النظام الحاكم في إيران، أنه ليس فقط نظامًا أيديولوجيا متطرفًا يحكم بنظرية دينية انتهى زمنها تمامًا. كما يقوم بتدخل سافر في العديد من الدول العربية مثل العراق وسوريا واليمن ولبنان.

ولكن مشكلته أنه لا يقدر أن العالم كله أصبح ضد رغباته الشيطانية، في الهيمنة ويعارض تمامًا الحرب المذهبية التي يغذيها بين السنّة والشيعة.

 كما يعارض دعم النظام الإيراني لجماعات إرهابية مسلحة تقوم بنشر أفكاره.

لا يريد نظام الملالي الحاكم في طهران،أن يعرف ان أوباما قد ترك الحكم في واشنطن, وأن إدارة ترامب ومن دافع مصالحها الاستراتيجية في الشرق الأوسط قد أصبحت ترى خطره أكثر من ذي قبل.

 وتعلن أنها تعمل على إسقاطه وأن عقوباتها الشديدة الغير مسبوقة في التاريخ، سواء في العقوبات المالية أو فرض حظر كامل على النفط لها أسبابها المعلنة وهى ممارسات النظام الإيراني الفجة والإرهابية.

 وتبدو حالة التصعيد من جانب النظام الإيراني في البحر الأحمر وإيعازه لميليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن مهاجمة ناقلات النفط السعودية ضربة إرهابية في الهواء لا يقدر نظام إيران خطورتها وتداعياتها.

 إن التعرض لناقلات النفط في البحر الأحمر سيثير العالم كله ضده. ولن تكون أمريكا فقط هى التي تتحداه وتعمل على إسقاطه أو إرغامه على نبذ العنف والإرهاب والتطرف.

 ولكن دول الاتحاد الأوروبي ودول آسيا التي ستتضرر من قيام السعودية بتعليق صادراتها البترولية، ستتحد ضد إيران وتوجه خطابا عنيفا لنظامها الحاكم.

 في نفس الوقت وبعيدا عن الصدام الدولي مع إيران.

 فإن هناك صدامًا عربيًا مباشرًا، سينشأ مع إيران بسبب ممارساتها الهمجية. ولن تمر تصريحات قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، والتي قال فيها للرئيس الأمريكي ترامب أن البحر الأحمر لم يعد آمنًا.. لن تمر هذه التصريحات بكل سهولة.

 بعدما فضحت طهران وكشفت تحريضها للحوثيين على مهاجمة ناقلات النفط.

.. المنطقة تغلي والسحب السوداء تتجمع فوق المنطقة والقادم مجهول ما لم تسمع إيران لصوت الحكمة وترى أن ما تفعله سيدفع بإيران إلى مصير العراق.

 

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر