12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

ننشر الصورة الأولى لسائق الباص الذي دهس معارضين سوريين

السبت 21/يوليه/2018 - 01:39 م
السائق
السائق
أسماء صبحي
طباعة
ظهر سائق الباص الذي دهس معارضين سوريين، الجمعة، في منطقة القنيطرة، فيما كانوا يستعدون لنقلهم وترحيلهم قسرياً إلى الشمال، في فيديو يتداوله أنصار النظام السوري، السبت.

وقال سائق الباص إن ما جرى معه "قضاء وقدر"، مرجعاً السبب في عودة الباص خلفاً، إلى فراغ خزانات الهواء المسؤولة عن توليد الضغط الذي تحتاجه الكوابح، حسب كلامه الذي حظي بتعليقات مشككة، خاصة بمبرر فراغ خزانات الهواء.

وظهر سائق الباص وعليه بعض الدماء التي قال إنها سالت منه بسبب اصطدام قطع الزجاج المتكسر وقت إطلاق النار عليه لإرغامه على التوقف.

وكانت مجموعة من المعارضة السورية تستعد لمغادرة محافظة القنيطرة، الجمعة، ومن ضمنها أطفال ونساء وشيوخ، بعد اتفاق مع روسيا على دخولها المنطقة ثم تسليمها لجيش الأسد، وترحيل من يقف ضد هذا الاتفاق، قسرياً، إلى الشمال السوري.

وفيما كان الأهالي يستعدون لركوب الباص، وإذ به يعود خلفاً وبسرعة، مما دفع بعناصر من المعارضة السورية لإطلاق النار على زجاج الباص بقصد إرغام السائق على التوقف.

ولم يعرف العدد النهائي لعدد قتلى ومصابي الدهس المذكور، وقالت مصادر إن العدد 3، ومصادر أخرى قالت 4، فيما أشار السائق إلى مقتل أحد عناصر المعارضة السورية.

وقال السائق إنه يعمل لدى "القطاع الخاص"، فيما أشار له محدثه الذي التقط وصوّر الفيديو، بأنه يعمل "بتوجيهات من الحكومة" فأومأ برأسه موافقاً.